صاحب الامر

مركز البحوث الكونية والنشأة الاولى - صاحب الامر
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» الطوفان
السبت 02 يوليو 2016, 20:57 من طرف حارس المجرة

» الرؤيا
الأربعاء 04 مايو 2016, 21:44 من طرف صاحب الأمر

» رؤية الثورة الشعبية
الأحد 24 أبريل 2016, 16:50 من طرف حارس المجرة

» نشاط المنتدى
الأحد 24 أبريل 2016, 16:12 من طرف صاحب الأمر

» تعليق علي موضوع (الروح دراسة جديدة بمفهوم مختلف تماماً)
الإثنين 02 نوفمبر 2015, 02:45 من طرف حارس المجرة

» ماهية الامامة - أحد فروعها
الثلاثاء 01 سبتمبر 2015, 23:43 من طرف صاحب الأمر

» فلله قوم في الفراديس مذ ابت قلوبهم أن تسكن الجو والسما !..
الجمعة 15 مايو 2015, 20:24 من طرف حارس المجرة

» الى عمي الحج هلا رمضان
الأحد 10 مايو 2015, 18:03 من طرف صاحب الأمر

» إلى أخوي رائـــــد
السبت 25 أبريل 2015, 21:36 من طرف قراني حياتي

المواضيع الأكثر نشاطاً
سيرة سيد الخلق
مناظرة المهديين عجل الله هداهم
مباهلة لكل من كذب بأمر الله وعنده الجرأة على يباهل
توضيح الرسالة لهلال المثالث 2012
حوار مع انصار احمد الحسن العسكري
عاجل لصاحب الامر لاسكات الجهلاء
عطر الولاية
مؤتمر للماسون بخصوص اقمار الدم الاربعة القادمة
لعبة ورق
مواكب حسينية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 ....... رؤى .......

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حارس المجرة

avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 29/01/2014
العمر : 39

مُساهمةموضوع: ....... رؤى .......   الأربعاء 29 يناير 2014, 22:59

السلام عليكم
بارك الله فيكم


لأن هناك مجموعة رؤي تحيرني حقا وكل مفسر يفسرها بطريقة مختلفة حتي اصبحت لا ادري ماذا تعني ‍!!.. فسأضعها هنا .. ولا اطلب تأويلها او تفسيرها فقط اتمني ذلك .. فان اراد راية الجهاد تفسيرها فله جزيل الشكر علي ذلك وان لم يريد فلا مشكلة


الرؤية الاولي لأمي رأتها قبل ان تلدني ببضعة ايام من 36 سنة تقريبا

( انها كانت محبوسة في غرفة وخائفة وتصرخ "يا محمد يا رسول الله انقذني" ثم سمعت الرسول (صلي الله عليه واله وسلم) يقول لها "متخافيش انا معاكي" ثم رأت نور في الخارج فخرجت من الغرفة لصالة كبيرة في بيت والدها الريفي وشاهدت نور ساطع يغمر كل شئ )

ولذلك اسمتني محمد علي اسم سيدنا محمد (صلي الله عليه واله وسلم) رغم ان ابي كان يريد ان يسميني بأسم اخر ولما علم بالرؤية وافق علي الاسم

الرؤية الثانية لي رأيتها منذ سبعة اعوام تقريبا
(( في البداية أري نفسي معلق بيد شخص يرتدي السواد في زي اشبه بزي المقاتلين لكني لم اشاهد من يرتدي مثله قط وذو قوة خارقة وكان وجهه ابيض وسيم وكأنه يشع نورذو ملامح مريحة وتعبيرات جامدة صارمة يحملني ويصعد بي لأعلي في ممرات غريبة الشكل ملتوية تشبه انابيب سوداء عملاقة ينبت علي جانبيها نبات اسود متسلق اغصانه لا تحوي ارواق وتشبه خراطيم كبيرة ملتوية تتسلق جدران الانبوب لأعلي .. كان هذا الشخص يلقيني لأعلي بقوة ثم يقفز فوق تلك الاغصان بسرعة كبيرة جدا منطلقا لأعلي فيسبقني في الهواء ليلتقطني مرة اخري .. خفت ان اسقط منه فقلت له في خوف "احذر فقد اسقط من يدك " فقال لي "خذ حزامي هذا وتمسك به" ثم ربط الحزام علي خصره جيدا واكمل الصعود في الممر الغريب الملتوي المظلم والذي ذكرني بوصف العلماء للثقوب الدودية حين استيقظت واخذت استرجع شكله !..
نصل في نهاية الممر الانبوبي الي بهو كبير يبدوا انه في قصر فاخر او ما شابه لكنه لا يحوي اي اثاث او اي شئ فقط يحوي بابين صغيرين علي اليسار في نهاية البهو وسلم ملتف صاعد لأعلي في منتصف البهو .. بمجرد دخولي مع مرافقي اسود الملابس جميل الوجه صارم الملامح توقف بجور الباب الرئيسي في وقفة شبه عسكرية وتركني ادخل .. وجدت الكثير من الناس حولي قد وصلو معي في ذات اللحظة وبذات الطريقة كلهم يرتدون الجلباب الابيض يطلقون اللحي ويبدو عليهم التدين والصلاح .. كنت اتفحص المكان وانظر الي الارضية والحوائط منشغلا بها ولم يمضي لحظات الا ووجدت رجل يرتدي جلباب ابيض وينزل من اعلي السلم وخلفه بعض اشخاص يرتدون نفس الزي رأيته ورأيت نفسي اعطيه ظهري بزاوية تصوير سينمائيه وكأني اشاهد الاحداث علي شاشة .. ثم سمعت من يقول "انه رسول الله .. يجب ان نقول له الشهادة ونحن ننظر لوجهه " .. ووقر في ذهني ان كل من يصل الي هنا يجب ان يفعل ذلك .. يجب ان يقول الشهادة للرسول وهو ينظر اليه في وجهه .. الأن انا اعطيه ظهري ولا استطيع الالتفات احاول جاهدا ان التفت لأنظر للرسول وانطق الشهادة فلا استطيع .. فأستسلم واقول الشهادة وانا اعطيه ظهري .. بعدها استطعت الالتفات والسير معهم نحو الرسول الواقف مع بعض اصحابه فوق اخر درجات السلم .. نظر الرسول للشخص الذي أتي بي حيث كان يقف الأن بجواره وقال له "اريد تأجيل الحساب لهم اسبوع يقضونه معي فوق في الجنه" وهو يشير لأعلي السلم .. اختفي الشخص ثم ظهر بعد لحظات قائلا "صدر الأمر" فأخذنا الرسول وصعد بنا لأعلي السلم .. صعدت مع الناس وكلهم فرحين سعداء حتي وصلنا إلي المكان الذي يفترض انه الجنة ..
كان هذا المكان عبارة عن ممر طويل في سجن يحوي زنازين في جانبه .. (هذا الممر هو ممر الزنازين في سجن امن الدولة المصري الذي كنت قضيت فيه بضعة ايام قبل رؤيتي هذه الرؤية) .. في بداية الممر كان هناك مكان متسع قليلا يحوي مكتب الامن الا ان المكتب لم يكن موجود الأن بل كان موجود بدلا منه حصير مفروش علي الارض يجلس عليه الناس وانا جالس معهم .. كان الكل سعيد فرحان لأنه يجلس مع رسول الله ينظرون له بحب ويتكلمون معه لكني لا اذكر الحديث فقد كنت حينها مشغول في امر اخر تماما .. كنت انظر لجدران المكان المحطمة وارضيته المتسخة وافكر .. "هذا المكان لا يمكن ان يكون الجنة ابدا" .. ثم اعتدلت لأسأل الرسول "هل هذه الجنة" لكني لم استطيع الاعتدال كنت اري الرسول دائما يتوسط القوم في زاوية الرؤية بجواري .. اجلس جانبه لكني لا استطيع ان التفت اليه مهما حاولت كل ما افعله هو ان انظر بعيني لأخر نطاق الرؤية كي اتمكن من رؤيته .. غضبت لذلك من كثرت محاولاتي الفاشلة للالتفات فقلت ثائرا " لا يمكن ان تكون هذه الجنة التي خلقها الله بكن فيكون الحوائط محطمة والسراميك علي الجدران مهشم وملصوق كيفما اتفق والارضية ترابية ومتسخة والمكان كله زنازين وابواب حديدية صدئه " كنت اوجه كلامي للجميه فصمت الكل ولم يجيبني احد ثم اعتدل الرسول في جلسته حيث كان مضطجع من قبل وبسمل استعدادا لتلاوة القران .. فتكلم احدهم مقاطا فنهرته قائلا "اذا قرئ القران" وانا اشير للرسول .. ثم بداء الرسول في تلاوة نفس الاية "{وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُواْ لَهُ وَأَنصِتُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ }الأعراف204 "
فتح الباب الشخص مرتدي السواد حسن الوجه صارم الملامح وقد علمت الأن من الاحداث انه ملاك وتوقف ناظرا إلي .. كنت اعلم انه يريدني دون ان يتحدث فذهبت اليه .. اقتادني من يدي ونزل بي السلم .. سألته "أين نذهب" .. اجاب "ان محمد ينتظرك باسفل وهو يريد تليفونه المحمول" !.. (مع العلم انه لا يوجد في الحقيقة أي شخص يريد مني أي شئ ) .. نزلت معه متعجبا لأني لا اعرف من هو محمد ولا أي تليفون يريده وعندما وصلنا إلي اسفل البهو لم اجد احد لكنه ظل يقتادني حتي احد الابواب في نهاية البهو ودخلنا منه
بمجرد دخولي هالني ما رأيت وادركت كنهه فورا بمجرد رؤيتي له .. انه ممر شاسع كبير ضخم جدا ينقسم الي قسمين بينهم حاجز صغير في نهايته بابين عملاقين يمكن ان يدخل من احدهم مبني ضخم مكون من عشرين دور .. ادركت فور دخولي ان هذا احد الممرات التي تؤدي لأحد ابواب الجحيم .. انه يقودني الي جهنم .. كان يسحبني بقوة وانا ارتجف خوفا حتي اقتربنا من الباب العملاق كان غير مغلق بأحكام او كما نقول بالعامية المصرية (موارب) .. كان شكله مخيف جدا وقد بدأت في الصراخ والمقاومة وهو يقتادني بقوة خارقة لا استطيع مقاومتها ثم ظهر شخصين مثله تماما شكلا وزيا امام الباب والتقطوني من يده ودفعوني بقوة نحو الباب لأصتدم به وأري ما في داخله من الفتحة بين فرجتي الباب .. الأن تعجز الكلمات عن وصف ذلك العملاق الذي رأيته ينتظرني امام الباب من الداخل .. كان فارع الطول قوي البنية مفتول العضلات يرتدي زيا اشبه بزي الفرسان في العصور الوسطي ذي الدروع الحديدية علي الصدر والاكتاف .. كان مهيب المنظر يقف في اعتداد .. لكن رغم ذلك فأن وجهه حسن وجميل وملامحه صارمة ككل من شاهدته يتبع هذا المكان من لحظة قدومي .. وقر في ذهني انه "مالك" خازن جهنم .. وكان الممر خلف الباب يحوي علي جانبيه قناتين تمتلئان بالحمم السائلة تسيل لأسفل مع انحدار الممر ككل ويظهر في الخلفية في نهاية الممر تحت وبشكل غير واضح جنود يرتدون زي يشبه زي "مالك" ويعذبون الناس والناس تتلوي في ايديهم وتصرخ .. كان المشهد اكبر من قدرتي علي المقاومة فسقطت علي الارض وانا ابكي واصيح وهم يسحبوني استعدادا لألقائي بالداخل .. صرخت فجأة "لم يصدر الامر بعد" واخذت اكررها فأرتفع جزء من الارض امام وجهي حيث كنت ملقي عليها .. وبرزت منه ايات القران الكريم .. ثم برزت في كل مكان علي حوائط الممر .. تمسكت بأيات القران التي برزت من الأرض فلم يستطيع الملائكه سحبي الي جهنم رغم انهم يمتلكون قوة خارقة وكأن أيات القران التي تمسكت بها ابطلت مفعول قوتهم فجأة .. واستيقظت وانا ملقي علي الارض متمسك بايات القران وابكي واصرخ "لم يصدر الامر بعد" ))


الحلم الثالث عن الدجال أراه منذ ما يقرب من خمس اعوام ويتكرر حتي الأن بأشكال متعدده لكن بذات المعني والجو العام

(( أري نفسي انظر للسماء فأشاهد فيها ثلاث نجوم يدورون حول بعضهم البعض يشكلون في دورانهم ارقام ثلاثة "ثلاث ستات بالانجليزية" حيث دائرة الرقم هي النجم وعصاه العليا هي ذنب النجم وهو يدور والنجوم بجوار بعضهم واذناب النجوم للخارج .. ادرك ان هذه هي علامة ظهور الدجال فأحاول تحذير الناس .. اصيح فيهم " علامة ظهور الدجال ظهرت في السماء .. احذروا ايها الناس" فيسخرون مني ولا يستمع لي احد .. احاول جاهدا تحذيرهم وشرح معني العلامة لهم لكن لا احد يصدق والكل يسخر ويعتبروني مجنون .. ثم يدخل جيش الدجال المدينة واري الطائرات في السماء والناس تجري في الشوارع في هرج ومرج (بالمناسبة هذا المشهد رأيته في الحقيقة حرفيا أيام ثورة يناير المصرية) الدبابات والعسكر في الشارع .. بعض الناس خائفه تجري في ذعر وبعضهم غاضب ثائر وانا انظر للجميع من فوق مكان عالي في حزن لأنهم لم يستمعون لي ولم يصدقوني .. ثم اجد طائرة كبيرة عملاقة تقترب مني .. احاول الهرب فلا استطيع .. تهبط الطائرة وينزل منها شخص نحيل قوي البنية طويل القامة .. ادرك انه الدجال (لاحظت انه ليس اعور وليس ممسوخ الملامح !) واعرف انه أتي إلي لأني كنت احذر الناس منه قبل قدومه .. يقول لي في تحدي وسخرية "كنت تحذر الناس .. مجهود رائع" فلا استطيع الرد .. الأن انا اعرف جيدا اني يجب ان اخدعه كي اهرب منه .. لكن كيف ذلك لا اعرف .. يلتفت للطائرة ويشير لها قائلا " معنا ام ضدنا" الان ادرك انه يريدني ان انضم اليه واصعد الطائرة او يعذبني ويقتلني .. افكر اني يجب ان اخدعه وأوهمه اني معه حتي اجد فرصة للهرب .. اقول له "معك" ثم قبل ان نصعد الطائرة اخبره ان لدي اشياء مهمة ستفيدنا كثيرا وقد اخفيتها في مكان ما قريب يجب ان احضرها .. فيسمح لي بالذهاب .. فأذهب وانا انوي الفرار والهرب منه وفي ذهني ان اذهب الي مكة او المدينة حيث لا يستطيع الذهاب ثم اختار المدينة لأن مكة مزدحمة بالناس .. استيقظ وانا في رحلتي الي المدينة ))

الحلم بشكل اخر
((اقف في شرفة احدي شقق منزلنا الذي انا فيه الأن .. السماء مغبره مليئه بالغيوم والضباب الكثيف .. ثلاث اقمار بالسماء اثنان منهم عليهم رموز غريبة تغطية بالكامل باللون الاحمر كل قمر رمز واحد كبير .. هذه علامة الدجال كما خطر لي بالحلم .. الدجال ظهر .. انظر للشرق لأجد مساحة كبيرة مضيئه تجاه القبلة ادقق لأري الكعبة في المنتصف .. وصوت عالي يتردد ان الدجال خرج واخر يرد عليه !!..

انطلق للداخل لأحذر امي واهلي .. اصيح "الدجال خرج" .. لا يهتم احد .. اكررها .. تقول لي امي بغير اهتمام "وماذا نفعل اجلس" .. اراها تحدث سيدة اعرف انها ام فتاة اعرفها وهي تتفق مع امي علي تفاصيل زواجنا .. اكرر "انتم لا تدرون الخطر وتتكلمون في امور لم تعد لها اهمية .. الدجال خرج !.." لا يهتمو ويكملو حديثهم ..

اخرج للشرفة مرة اخري .. اجد حاجز خشبي (شيش) مثل ابواب المحلات وضع عليها .. ارفعه بيدي لأنظر للسماء .. نفس المشهد لكن الاقمار الثلاثة قد اقتربو كثيرا من الارض واصبحوا اضخم واوضح .. انظر للشرق .. نفس الضوء والاصوات تتردد .. لأسفل الشارع يعج بالناس المذعورين منطلقين في فزع وورائهم جنود من نار .. السنة نار بشكل بشري دون ملامح .. اعود للداخل ..

اصيح "جنود الدجال يقتلون الناس باسفل .. اخرجو لترو بانفسكم" .. خرجو مذعورين الي الشرفة وانا افكر تري هل تجدي التوبة الأن ام ان وقتها قد فات ..
وصحوت علي ذلك !!!! ))

وهذه رؤية حديثة بتاريخ 11-12-2013
(( رأيت اني وجدت وردة كبيرة حمراء لم تتفتح بعد مغروسة علي غصنها الرفيع الطويل بجوار بيتنا ثم ادركت فورا ان هذه الزهرة ترتبط بالدجال فعندما تتفتح بشكل كامل يعني ذلك ان الدجال ظهر .. كان ساق الوردة رفيع وحجمها كبير مما جعلها تميل بسبب ثقلها .. خشيت ان تموت فأفقد مؤشر هام علي خروج الدجال فأحضرت مشجب خشبي ذي قائم خاص من تلك التي يعلق عليها الثياب والقبعات وتوضع خلف الابواب وغرسته في الطين بجوار النبته وربطت ساقها فيه حتي يقومها فلا تميل وتموت .. واخذت ارويها واعتني بها حتي بدأت تتفتح .. وذاع صيتها وعرف الجميع انها علامة الدجال وكانت القنوات تصورها وهي تتفتح وبتلاتها الكبيره جدا (بشكل غير طبيعي) تتحرك لتنفرد حول قلبها الذي مازال به بعض البتلات ملفوفة ولم تتفتح بشكل كامل بعد .. كان الجميع يتابع التطورات التي تحدث للزهرة علي شاشات التلفزيون حتي اهلي في البيت بجوار المكان التي تتواجد فيه الزهرة (ارض جرداء ليست حديقة او بستان ولا تحوي اي نباتات سوي هذه الوردة فقط) .. البيت كان في دوران طريق حيث يمتد امامه من جهة اليمين الطريق القادم ومن جهة اليسار الطريق الذاهب وهو في المنتصف (لا نملك بيت في الواقع بهذه المواصفات) كان في ارض واسعة منفردة جرداء اشبه بالصحراء ولا يوجد حوله الا القليل من البيوت رغم ان امامه مباشرة المباني والطريق والعمران .. دخلت البيت فأخبرتني اختي ان التلفزيون به عطل ويجب ان نصلحه .. كنت سأحمل التلفزيون لأذهب به لمن يصلحه لكنها اخذته مني وخرجت من البيت واستقلت دبابة حربية كانت تقف امام المنزل وذهبت من الطريق علي اليسار .. تفاجأت ان الشارع كله يمتلئ بالعسكر والدبابات وسيارات الجيش وانه غير مسموح للمدنيين بالتحرك خارج بيوتهم الا بصحبة احد العسكر .. كنا في الليل والدنيا ظلام والرؤية متعذرة نوعا ثم لفت نظري شئ في السماء .. رفعت وجهي لما ظننته اول الامر القمر .. ثم دققت قليلا لأدرك انه الشمس لكن يغطيها طبقة كثيفة من السحب الشفافة الداكنة باللون الازرق الداكن .. سحب من نوع غريب وكأنها غلاف يحيط بالارض وليس سحب بالشكل الذي نألفه .. ادركت في فزع اننا في النهار وليس الليل كما يبدوا وان ما اراه هو الشمس .. بحثت عن الموبايل لأصور ما اشاهده .. حاولت تشغيل الموبايل لكنه لا يعمل .. الشمس تتألق اكثر ويظهر عليها ثلاث اقمار يحوي كل منهم حرف عربي مشكل بالرسم العثماني حتي اني ظننتها لأول وهلة ايات قرأن ثم عندما دققت اكثر اكتشفت انها حروف مفرطه لكل دائرة منهم حرف واحد فقط .. لا اذكر الحروف جيدا لأنها لم تكن واضحة لكنها كانت تقريبا (ن - ص - ر ) أو (ن - ق - ل) .. مازلت احاول تشغيل الموبايل في ارتباك ولا يريد ان يعمل والاقمار او الكواكب تتحرك فوق الشمس تجاه اليمين لتلتف حولها واختفت دائرة منهم حيث يبدوا انها دارت حول الشمس .. ادركت انها علامة الدجال لكن تذكرت ان الوردة لم تتفتح بعد بشكل كامل وتسألت كيف يكون ذلك ؟.. اخير يعمل الموبايل وقبل ان أوجهه للشمس وابداء التصوير ظهرت سيدة تكلمني (كانت جارتنا قديما) تركتها وتحركت بعيدا لأتمكن من التصوير لكن الموبايل لم يعمل مرة اخري .. انتقل المشهد إلي البيت ثانية بعد ان تم اصلاح التلفزيون (بالمناسبة هذا التلفزيون موجود بالفعل وهو قديم جدا ابيض واسود حتي انه في صندوق خشبي وليس من الفايبر)  تسألت في نفسي لماذا التلفزيون قديم جدا وابيض واسود ثم تذكرت ان تقنيات البث المتقدمة تم تدميرها وانه لم يعد هناك سوي تلك الاجهزة القديمة والبث المحلي القديم الذي يستخدم المحطات الارضية والاريال .. سألتهم ان كان هناك أي اخبار عن الشمس فردوا انه لا توجد اي اخبار .. وصحوت وانا احاول شرح ما رايته علي الشمس لهم ))

جزاكم الله خيرا وجعله في ميزان اعمالكم يوم ان نلقاه




عدل سابقا من قبل حارس المجرة في الأربعاء 05 فبراير 2014, 04:42 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارس المجرة

avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 29/01/2014
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: ....... رؤى .......   الأربعاء 29 يناير 2014, 23:01


راية الجهاد كتب :

هذه الرؤيا قرأتها الان

الرؤية الثانية لي رأيتها منذ سبعة اعوام تقريبا


فهل فهمتها وفهمت الغازها ؟ فهي اوضج واجلى من النهار ولكنك تقيسها على عقلك البشري هنا ولا تقيسها على انها رسالة من نفسك لنفسك من برزخ الى برزخ فهي صورة اعمالك هنا صورتها هناك كما رأيتها وكل شيء فيها له معنى محدد معين !

الرؤيا تبين ان اخر فرصة هي حين صدور الامر فانت اعتقد من سيعي ويفهم رؤيته اذا نظر اليها من جانب ثالث اي انت الرائي والاخر انت المرئي احدهم في الدنيا والاخر بالاخرة وكلاهما واحد والان انت اي العقل استقرأ اعمال الرائي هنا ليفهم صور النتائج للمرئي هناك فمذا ستفهم ؟

فان فهمته فهو لك منك لنفسك لتنبهك وتصحيك !

دخلت البيت فأخبرتني اختي ان التلفزيون به عطل ويجب ان نصلحه .. كنت سأحمل التلفزيون لأذهب به لمن يصلحه لكنها اخذته مني وخرجت من البيت واستقلت دبابة حربية كانت تقف امام المنزل وذهبت من الطريق علي اليسار .. تفاجأت ان الشارع كله يمتلئ بالعسكر والدبابات وسيارات الجيش وانه غير مسموح للمدنيين بالتحرك خارج بيوتهم الا بصحبة احد العسكر

تمسك باختك فعندها رؤية صحيحة وانت رؤيتك عطلانه

اسمحلي اقولك شيء فعلا في الرؤية الاخيرة لم يسعني الا ان اضحك كلشي تراه عندك من الدجال حتى بالمنام هذه عويصه اخ لو انك تعلم ما الحرف ومعناه لكنت اليوم اكبر عالم على الارض فاصف كان عنده حرف واحد عرفه وفهمه وحمل علومه وانت تعطى 3 حروف ولا تتذكر ما هي ولا تدري علمها وتظنها حروف الدجال فيا اخي روح ابكي واللطم على خيبتك كما يقال واسال الله ان يريك هذه الرؤيا مرة اخرى بصورة اخرى تفهمها وتستوعبها ! وقيم اي انزع  الدجال من راسك نصيحه وثاني شيء ماهي الوردة التي كالدهان بالقران ؟ هي علامة الدجال ام خلق الله للكون وصورته من الخارج كالورده للناظر للكون انت مخربص نفسك للاسف بمفاهيم مغلوطه ضيعت فيها فائدة هذه الرؤيا لانه لو وعيتها لكنت اعلم عالما اليوم ! لهذا ضحكت لجهالة الانسان فكلنا خلقنا جهولين ! ولا حول ولا قوة الا بالله

على كل خير ان شاء

لكن اليوم سافتح لكم بابا من العلم ستنهلون منه بلا نهاية

انا رأيت رؤيا
هو رأى رؤيا
انت رأيت رؤيا
هم يرون رؤى

كل هؤلاء معا يرون بصور مختلفه نفس الشيء التي تراه النفس الاولى فهي تبثه لي ولك وله وللناس اجمعين بصور واشكال مختلفه معبرتا لنفس الحدث لانه حدث واحد وامر واحد لكنه يصلنا مختلف وفق انفسنا ومفاهيمنا واستعدادنا لاستقبال علم هذه النفس المارد الذي نسبح به فالله يكلمه ويفعل امامه ويريه وهو يترجم ما يراه لنا عبر رؤيا ويرسلها للحجر والبشر كصور ومعلومات تتطابق وكل نفس لكن المعنى والحدث هو واحد لا غير !  يعني رؤياك هي عينها رؤياي الفارق استيعابك وعلمك ونفسك هنا تجعلك ترى شيء يختلف عما ارى وفق نفسيتك !
فالشمس واحد وتسعة مليار مخلوق كل يراها مختلف عن الاخر حسب بصره وعلمه ومكانه وليله ونهاره الخ لكنها حقيقتها شمس واحده نورها ساطع على 9 مليار انسان وكل المخلوقات وكذلك النفس الاولى والكائنات !

مثلا اين الفارق عندما يعطيني الله تفاحة ويقول هذه تفاحة العلم فيها علم كل شيء فاخاف ان يسرقها ابليس فاتركها عند عرش الرحمن
وانت ترى هلال فتفزع اذ هو الشمس والدنيا نهار وليس ليس وترى ثلاث كواكب او دوائر في كل منها حرف لم تتذكرهم وتخاف ان تكون هذه علامة وحروف الدجال

فما اراك الا رايت ما رأيته بالزبط لكن بصورة اخرى فالحرف تعني العلم وكل حرف فيه علومه الموكل به ملاكه وخفت ان تحفظ الحروف اي العلم ولم تاخذه ولا ما حواه خوفا من الدجال

فيا اخي فانت اهبل مثلي وبتبهدل في لي فاحنا واحد في الهوى سوى لكن ان شاء الله خير فانا اهبل عن حذر ورضى الله بهبلي لانني ارجعت العلم وانت نسيته من الخوف زي بعضها فلو انا وانت كل اخذ العلم لكنت اليوم انا عندي علم الحروف كلها وعلم الاولين والاخرين وحضرة جنابكم عندكم علم ثلاث حروف وكل حرف منهن يجلب عرش سبأ بلمح البصر !
Laughing
فهنالك انبياء كان عندهم حرف او حرفين فقط بالحرف الواحد والحرفين كان معه العلم لكل ما يحتاجه في نبوته ! والله علم الانبياء من هذه الحروف هنالك روايات مختلفه في هذا الصدد


السؤال الاهم المارد النفس الاولى مذا ارادت ان تخبرنا ؟ ومذا قال الله لها ومذا اراها لترسل لنا هذه الرسائل المشفرة ! فهنا يبدا سر المهنة والتكتم وعدم الكلام الا لاهله واهل هذا العلم لهذا كان الانبياء يسألون عن رؤى اصحابهم فمن خلال رؤياهم يعرفون مراتبهم من النفس الاصل فهم اصلا كانبياء هم ذوي الصلة بالاصل ووصلتهم الرؤيا الاصل وفهموها اساسا وبل نزل وحيا لهم يبين ويشرح ويفصل فلا داعي بالاهتمام برؤيا الاخرين لانه حدث واحد علمه اصلا عند النبي من اساسه ! الا ان نور الشمس عندما يسقط على الحديد يسخنه وعلى الماء يبخره وعلى الثمار يجففها فكان النبي يجمع هذه العلوم من اصحابه ويعيدها اليهم بصورة يستفيدون منها ! كما هو استفاد من رؤياه حتى جعل نبيا وهاديا بامر الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارس المجرة

avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 29/01/2014
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: ....... رؤى .......   الأربعاء 29 يناير 2014, 23:03

راية الجهاد كتب:


اسمحلي اقولك شيء فعلا في الرؤية الاخيرة لم يسعني الا ان اضحك كلشي تراه عندك من الدجال حتى بالمنام هذه عويصه اخ لو انك تعلم ما الحرف ومعناه لكنت اليوم اكبر عالم على الارض فاصف كان عنده حرف واحد عرفه وفهمه وحمل علومه وانت تعطى 3 حروف ولا تتذكر ما هي ولا تدري علمها وتظنها حروف الدجال فيا اخي روح ابكي واللطم على خيبتك كما يقال واسال الله ان يريك هذه الرؤيا مرة اخرى بصورة اخرى تفهمها وتستوعبها ! وقيم اي انزع  الدجال من راسك نصيحه وثاني شيء ماهي الوردة التي كالدهان بالقران ؟ هي علامة الدجال ام خلق الله للكون وصورته من الخارج كالورده للناظر للكون انت مخربص نفسك للاسف بمفاهيم مغلوطه ضيعت فيها فائدة هذه الرؤيا لانه لو وعيتها لكنت اعلم عالما اليوم ! لهذا ضحكت لجهالة الانسان فكلنا خلقنا جهولين ! ولا حول ولا قوة الا بالله

على كل خير ان شاء


هل تقصد أصف بن برخيا الذي يقال انه المذكور في القران بالذي عنده علم من الكتاب والذي اتي بعرش بلقيس إلي سيدنا سليمان (عليه السلام) ؟!..
لو كان ما تقول صحيح فسأشاركك الضحك علي نفسي وما حدث فطوال عمري ادعوا الله ان يكشف لي علما من لدنه وعندما يأتي هذا العلم لا افهمه واخشي حمله !!..
مصيبة ان يكون تفسيرك هذا صحيح فعلا .. والمصيبة الأكبر أن اكون عاجز عن فهم هذه الرموز في الرؤي بهذا الشكل الذي فهمته انت .. لكني سأحاول أن اتبع ما ذكرته لعل الله يلهمني الصواب فأفهم ما قامت بتمريره النفس الاولي لي بشكل صحيح

جزاك الله خيرا ونفعنا بما اتاك من علم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارس المجرة

avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 29/01/2014
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: ....... رؤى .......   الأربعاء 29 يناير 2014, 23:04

راية الجهاد كتب :

حارس المجرة كتب:



هل تقصد أصف بن برخيا الذي يقال انه المذكور في القران بالذي عنده علم من الكتاب والذي اتي بعرش بلقيس إلي سيدنا سليمان (عليه السلام) ؟!..
لو كان ما تقول صحيح فسأشاركك الضحك علي نفسي وما حدث فطوال عمري ادعوا الله ان يكشف لي علما من لدنه وعندما يأتي هذا العلم لا افهمه واخشي حمله !!..
مصيبة ان يكون تفسيرك هذا صحيح فعلا .. والمصيبة الأكبر أن اكون عاجز عن فهم هذه الرموز في الرؤي بهذا الشكل الذي فهمته انت .. لكني سأحاول أن اتبع ما ذكرته لعل الله يلهمني الصواب فأفهم ما قامت بتمريره النفس الاولي لي بشكل صحيح

جزاك الله خيرا ونفعنا بما اتاك من علم


نعم هو آصف الذي ذكرته الذي كان عند سيدنا سليمان عليه الصلاة والسلام
لكن ابشر بشرك الله بخير
فان ذلك كان مقصود بتعمد ان تنسى الاحرف ولا تتذكرها وان لا يبين لك كيفية استعماله لمذا هذه تدبر بها
ستجد انه قبل ان تحصل على علم وجب ان تعرف ممن هو وكيف تحصل عليه ولاي سبب لكي لا تنسبه لنفسك وتهلك وانت لا تدري كقارون نسب علمه وما اؤتي من نعمة لنفسه فخسف الله به الارض والذي خسف الارض به هو موسى والنفس الكبرى التي اعطته هذا العلم بامر الله وهذا سيتكرر مرة اخرى في جيش الخسف فهؤلاء سينسبون ما سيؤتونه لانفسهم فعندما يتجهون لمحاربة صاحب هذه الاسرار او من ينوب عنه فيخسف الله بهم الارض لان هذا العلم ينزل على الارض ليعرف الله ويعمل به للاصلاح وليس لينسب للبشر ويستعملونه لانفسهم !هذه واحده

لكن عندنا المعلومات ان هذا العلم كما ذكرت اخفي وحجب بتعمد وبقصد حتى يتم امور واعداد الشروط التي اشترطها الله وبعد الاشياء التي وجب فعلها وتاديتها وهنا الجميع عالقين وليس انت لوحدك بل كل من هو اكثر منك علما وحتى من كان عنده علم اصبح علمه بلا مفعول وكانه تعطل واصبح علما نظريا لا يستطاع استعماله ولا يوذن لاحد باستعماله وهذا العلم كان محلرم نشره او الحديث عنه لمن علمه حتى ياتي صاحبه ويكشفه لتكون علامة جليه ودلالة بينه بانه هو صاحب هذا العلم فيعرف به ومن ثم يفتح الباب على مصراعيه والجميع بعدها يمكنهم النهل منه وخاصة الذي يعرفونه ويعرفون لمن هو ولاي سبب ! اما من سيستعمله وينسبه لنفسه كالدجالين وغيره وهنا ستقوم الحرب بين الفسطاطين فسطاط الناسبين هذا العلم لله وانه من الله نعمة وفضل وفسطاط مع الذين ينسبون هذا العلم لانفسهم !

تخيل اصف ان ينسب العلم لنفسه ويقول انه اله وانه يفعل ويفعل ويفعل وكله من نفسه لنفسه فهو سيضل كل الناس عن الحق ويضلهم عن سليمان ورب سليمان حتى يتفرعن ويؤلهه الناس البسطاء فيخرب ويقلب الموازين ويضل الناس بدل ان يهتدوا الى الله ويشكروا الله على النعمة التي يعطيهم اياها هذا هو المقصد

لهذا عند استادرة الفلك وما ادراك ما يعني ذلك فستستدير تلقائيا الى سيدنا محمد وتصلي عليه صلاة صحيحه وانت متجه اليه وستنعدل بوصلتك ولا تجر الى جهنم تحذيرا وتنبيها ان من كانت بوصلته مقلوبه سيدخل جهنم واستدارة الفلك متعلقه بنا شخصيا والنفس الكبرى وروح الله فاذا لم يستدير الفلك سيهوي الجميع في جهنم واذا استدار فتحت الابواب وانزل العلم على المخلوقات بقدر استعدادها وعلمها به لمن هو ولمذا وكل من سيستعمله وينسبه لنفسه سيباد ويفنى والجاهل الذي لم يفهم ما يرى في منامه يعلم حتى يستفيد من ويفيد غيره !

لهذا كنت اقول لك لا تقلق بالنسبة للدجال لانه عندما يخرج سيخرج مقابله ايضا اناس عندهم العلم الحق به ومن هو حتى وكانه مكتوب في جبينه كافر ولا يغرر به الا الجهلة واليوم عندنا دجالين كثار صغر فكل واحد نسبة اي نعمة عنده من الله لنفسه فهو اصلا دجال صغنون بامكان اي مؤمن اهلاكه في حوار بسيط وتذكر الرجلين الذي عندهما كان جنتين وكانا يتحاورا حول النعم فاسري على جنته فاصبحت وكانه لم يغن شيء بالامس !فالكون مكون على هذه السنة الالهية ولنفس السبب هو معيار وقانون واحد !


والفلك لن ولن تعني لن شرطية وقطعيه لن يستدير الفلك حتى تنفذ شروط الله وشروطنا بكل بساطه وكل عالم يعلم جيدا مذا يعني استدارة الفلك وما سيكون في استدارته من خير ويعلم وعيد الله وتهديده اذا لم يستدر الفلك !

فانت بنفسك رأيت وكل نفس على نفسها بصيره وعالم متمكن يعلم اكثر من ذلك لهذا هو مفزوع لانه لا يستطيع ابدا ان يستدير الا اذا استدارت النفس الكبرى واستدارتها متعلق في مخلوق واحد على الارض يدب !

كالمجرة والكواكب بها فهل يستطيع اي كوكب الخروج من المجرة او التحرك لوحده خلاف الثقب الاسود كلا واي حركة مخالفة للثقب الاسود ستودي الى غوار وانفجار كوني عظيم ! فتدبر الخلق


وهناك علماء يشترطون اولا ان يستدير الفلك وبعدين لكل مقام مقال ! وهذا لن يكون ابدا ونحن نعلم لمذا ! لاننا لن نسمح ابدا ان يسرق امر الله مرة اخرى ابدا ! وهنا تكمن المشكلة والصراع !

لانه اذا استدار اليوم من سيضمن انك او غيرك سيستعمل العلم لنفسه ؟ وسيكون علي لزاما محاربة اهل الارض اجمعين الا قليلا اذا نسبوا ذلك لانفسهم لهذا اولا وجب غرس راية وعلامه في الارض معلومة معروفه وبعدين يفعل الناس ما يحبونه في مرضات الله ! بما سيؤتونه من نعم وعلم ! لكي لا يضلوا بعدها ابدا ! ولا يتفرقوا ويحزبوا وكل حزب بما لديهم فرحين ! مما سيؤدي الا تصادمهم اجلا او عاجلا ! لانهم لا يملكون قانون العلم الرئيسي !


طبعا يمكننا الان ان نتحاور سنتين على المصتلح يسرق امر الله وهل امر الله يسرق لكن المقصود هو ان يفعل الناس خلاف ما امرهم الله به !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارس المجرة

avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 29/01/2014
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: ....... رؤى .......   الأربعاء 29 يناير 2014, 23:06

جزاك الله خيرا اخي راية الجهاد

بشرك الله بالخير

والحمد لله والشكر لله كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه عدد ما كان وعدد ما سيكون وعدد الحركات والسكون .. لم انسب يوما علما لنفسي ابدا فكل العلم من عند الله سواء كان هذا عن طريق سبل الدنيا او عن طريق رؤى او أي سبب اخر .. لله العلم المطلق من قبل ومن بعد ومن يستخدم علما وصل اليه بأي طريق من الطرق في الشر او بشكل خاطئ أو يشتري به ثمنا قليلا فقد فتن وضل وحق عليه القول واستحق كل ما يحدث له .

قدر الله وما شاء فعل وهو العليم الحكيم يفعل ما يريد وقتما يريد وكيفما يريد وليس علينا سوي التسليم والحمد والشكر والدعاء ان يلهمنا الصواب وييسر لنا ما فيه الخير ويمنع عنا ما فيه الشر وهو اعلم به .. وكل ما قدره الله وامر به خيرا ولحكمة بالغة لا يعلمها الا هو ومن شاء حتي لو لم نعي ذلك او نفهمه او بدي عكس ذلك

أظن والله اعلم ان استدارة الفلك تكون في نهاية هذا العام .. فهل اصبت في ذلك ام اخطأت .. هو مجرد احساس لا يستند إلي شئ محدد ؟

وإن شاء الله تكون بوصلتي صحيحة وإن شابها بعض التشويش فأسأل الله ان يصححها ويلهمني الصواب ..

اللهم اهدني واهدي كل من في قلبه ذرة من إيمان إلي نورك وصراطك المستقيم واحفظنا اللهم من شر كل الفتن ما ظهر منها وما بطن برحمتك وحكمتك انك انت الرحمن الرحيم العليم الحكيم تقدست اسمائك وجل جلالك وتعالي شأنك ولا أله غيرك ملك السماوات والارض الحنان المنان بديع السماوات والارض ذا الجلال والاكرام الوهاب العاطي الرزاق الفتاح الكريم من بيده مقاليد كل شئ وإليه ترجع الخلائق اجميعن



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
....... رؤى .......
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صاحب الامر  :: الفئة العامة - خاص لعامة الناس :: صفحات الاعضاء من عامة الناس :: فرع حارس المجرة-
انتقل الى: