صاحب الامر

مركز البحوث الكونية والنشأة الاولى - صاحب الامر
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» الطوفان
السبت 02 يوليو 2016, 20:57 من طرف حارس المجرة

» الرؤيا
الأربعاء 04 مايو 2016, 21:44 من طرف صاحب الأمر

» رؤية الثورة الشعبية
الأحد 24 أبريل 2016, 16:50 من طرف حارس المجرة

» نشاط المنتدى
الأحد 24 أبريل 2016, 16:12 من طرف صاحب الأمر

» تعليق علي موضوع (الروح دراسة جديدة بمفهوم مختلف تماماً)
الإثنين 02 نوفمبر 2015, 02:45 من طرف حارس المجرة

» ماهية الامامة - أحد فروعها
الثلاثاء 01 سبتمبر 2015, 23:43 من طرف صاحب الأمر

» فلله قوم في الفراديس مذ ابت قلوبهم أن تسكن الجو والسما !..
الجمعة 15 مايو 2015, 20:24 من طرف حارس المجرة

» الى عمي الحج هلا رمضان
الأحد 10 مايو 2015, 18:03 من طرف صاحب الأمر

» إلى أخوي رائـــــد
السبت 25 أبريل 2015, 21:36 من طرف قراني حياتي

المواضيع الأكثر نشاطاً
سيرة سيد الخلق
مناظرة المهديين عجل الله هداهم
مباهلة لكل من كذب بأمر الله وعنده الجرأة على يباهل
توضيح الرسالة لهلال المثالث 2012
حوار مع انصار احمد الحسن العسكري
عاجل لصاحب الامر لاسكات الجهلاء
عطر الولاية
مؤتمر للماسون بخصوص اقمار الدم الاربعة القادمة
لعبة ورق
مواكب حسينية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 البوابة .. ج4

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حارس المجرة

avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 29/01/2014
العمر : 39

مُساهمةموضوع: البوابة .. ج4   الأربعاء 17 سبتمبر 2014, 02:26

البوابة .. ج4


ذهبت اليوم إلي هذه البلدة ذات النهرين لتصحيح خلل طبيعي حدث في احد النهرين نتيجة لتراكم خطايا البشر في التعامل مع كوكبهم والتفنن في تدميره ظانين انهم بذلك يعمروه جاهلين اي خراب يسببون في بعض الاحيان ومتعمدين في احيانا اخري !..

اثناء تحليقي وجدت ساحة كبيرة يحتشد فيها الناس للحوار حول قضايا مختلفة .. كان يتوسطها شيخ وقور يفسر لهم بعض الرسائل التي تصلهم مرمزة من نقطة الصفر أو العالم البرزخي الذي نذهب إليه جميعا يوميا ونعود بل ويذهب له الجميع ومن كل العوالم والأبعاد !..

لفت نظري نقاشهم .. فقلت استمع قليلا قبل أن اكمل طريقي لإنهاء مهمتي .. انصت قليلا لحديثهم فوجدت اغلبهم تائهون لا يدرون ما يقولون .. يتخبطون بين علوم لا يصدقوها ودين لا يفهموه بشكل صحيح !..

حاولت أن اشارك في الحديث لتفسير بعض الغوامض لهم وشرح بعض الحقائق إلا أن علمهم القاصر لم يسعفهم للتخيل وفهمهم المغلوط احادي النظر المتعصب لزاوية واحدة لا يري غيرها حال بينهم وبين التفكر والتدبر الصحيح !..


إلي أن خرج هذا الرجل صارخا في غضب :

-" أصمت ايها الكافر .. لا تتحدث هنا .. لا نريد سماعك .. انسوا كل ما قاله ولو لم يتوقف فورا طردته من الساحة كلها !.. "


واعقب قوله بأن مزق بعض الاوراق التي كنت اشرح عليها ..

اصابني الاحباط من قوله وحزنت لحالهم حقا .. فهم لا يدركون أي مصيبة وضعوا انفسهم فيها .. بل أي كارثة ستدمر مصيرهم كله وإلي الأبد !.. يعيشون في هذه البلدة منقسمين اعراق ومذاهب يحارب كل منهم الأخر .. بل أن اغلب بلادهم هاكذا إن لم تكن كلها !.. هم دوما في حرب متصلة لا يعرفون سواها .. وأي محاولة للنقاش بينهم تتحول فورا لمشاجرة بعد محاولة كل طرف أن يثبت انه علي صواب دائم ولا يخطئ ابدا وسواه مخطئ علي طول الخط .. الكل يري نفسه الوحيد الملهم صاحب العقل حتي وإن كان لا يملك منه ذرة !..

تركتهم وحلقت بعيدا .. لكن قبل ان ارحل ألقيت إليهم ورقة هي الأخيرة هنا .. فقد تفيدهم هذا إن عبروا للمعني فيها وفهموا منها شئ !..

الحقيقة اصبت بتردد بالغ .. هل يستحق هؤلا ان انقذهم ؟.. بالطبع لا .. إذن لن اكمل المهمة .. وليحدث ما يحدث .. فليجف النهر .. وليموتوا عطشا .. أو بأيدي بعضهم البعض أيهم أقرب !.. هذا لم يعد يعنيني كثيرا !..

درت نصف دورة عائدا من حيث أتيت .. اسمع من يقول كيف تحلق ؟.. هل تستطيع الطيران ؟.. استخدم جهاز للتحليق بالطبع .. حسبت هذا واضحا !.. هو يشبه ما لديكم من اجهزة بدائية ذات دفع نفاث يرتديها الشخص علي ظهره .. لكنه أكثر تطور بالاف المرات ويتعامل مع طاقة الجاذبية مباشرة بأسلوب لم تكتشفوه بعد ..

لحق بي احد الحراس وحلق بجواري قائلا :

- " تمهل .. هذا قرار انفعالي .. أكمل ما بدأته "

توقفت في الهواء وقلت :

- "لمن ؟.. لا اجد ناس هنا بل بعض اشباه البشر !.. وهم يستحقون ما اكتسبته أيديهم "

قال :

- "كذبوا الرسل والانبياء من قبل رغم الايات التي أيدهم الله عز وجل بها من فوق سبع سماوات .. فأين انت منهم ؟.."

قلت :

- " معك حق .. أين انا منهم !.. لست إلا عبد من عباد الله احاول ارشادهم للطريق الصحيح .. لكنهم لا يفهمون حتي ما أتي به الأنبياء وقالوه عبر العصور !.. "

قال :

-" حاول مرة وثانية وعاشرة أن تشرح لهم .. أفعل كل ما تستطيع واترك الباقي لله وحده يدبره كيفما شاء .. فهو وحده يهدي من يشاء ويضل من يشاء "

قلت :
- " ونعم بالله .. لكني لن اعود لهؤلا مرة اخري .. سأكمل في أماكن اخري .. فربما وجدت من يريد الفهم حقا ويبحث عن الحقيقة بشكل محايد دون تعصب او تحيزات مسبقة .. هذا فقط من يستحق النجاة !.. من تجرد من كل عصبياته وقناعاته المسبقة واسلم عقله وقلبه وفكره لوحي الله عز وجل عبر العصور وما وصله من علم عبر انبياء ورسل الله سبحانه وتعالي "

قال :
- " حسنا افعل ما تريد .. وتذكر دوما نحن معك ولن نتردد ان نساندك بما تريد ابدا لتحقيق الهدف الاكبر .. انقاذ من يمكن انقاذه وإرشاده إلي الطريق الصحيح .. قبل ان يأتي اليوم الذي لا ينفع فيه نفسا إيمانها لم تكن أمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا "

قلت :
- " حسنا .. لكني مرهق نفسيا الأن وأخشي أن تنعكس حالتي النفسية علي تصرفاتي لذلك فأنا بحاجه لبعض الراحة .. "

قال :
- " حسنا خذ وقتك .. لكن تذكر أن موعد البوابة اقترب .. وستعبرها .. ومازال أمامك الكثير لم تنجذه بعد "

رأن علي المكان صمت مهيب وأنا افكر .. هل يجدي حقا ما افعله ؟.. هل هناك من يفهم ما أريد قوله ؟.. هل يوجد من يمكن إنقاذه في الوقت القليل المتبقي ؟.. أم أن الكل هالك ولم يعد هناك إلا أقل القليل من الناجين !..

أرتفعت الاسلئة محلقة في الهواء وسط رنين الصمت .. دون إجابة .. حتي حين !..


يتبع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
البوابة .. ج4
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صاحب الامر  :: الفئة العامة - خاص لعامة الناس :: صفحات الاعضاء من عامة الناس :: فرع حارس المجرة-
انتقل الى: