صاحب الامر

مركز البحوث الكونية والنشأة الاولى - صاحب الامر
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» الطوفان
السبت 02 يوليو 2016, 20:57 من طرف حارس المجرة

» الرؤيا
الأربعاء 04 مايو 2016, 21:44 من طرف صاحب الأمر

» رؤية الثورة الشعبية
الأحد 24 أبريل 2016, 16:50 من طرف حارس المجرة

» نشاط المنتدى
الأحد 24 أبريل 2016, 16:12 من طرف صاحب الأمر

» تعليق علي موضوع (الروح دراسة جديدة بمفهوم مختلف تماماً)
الإثنين 02 نوفمبر 2015, 02:45 من طرف حارس المجرة

» ماهية الامامة - أحد فروعها
الثلاثاء 01 سبتمبر 2015, 23:43 من طرف صاحب الأمر

» فلله قوم في الفراديس مذ ابت قلوبهم أن تسكن الجو والسما !..
الجمعة 15 مايو 2015, 20:24 من طرف حارس المجرة

» الى عمي الحج هلا رمضان
الأحد 10 مايو 2015, 18:03 من طرف صاحب الأمر

» إلى أخوي رائـــــد
السبت 25 أبريل 2015, 21:36 من طرف قراني حياتي

المواضيع الأكثر نشاطاً
سيرة سيد الخلق
مناظرة المهديين عجل الله هداهم
مباهلة لكل من كذب بأمر الله وعنده الجرأة على يباهل
توضيح الرسالة لهلال المثالث 2012
حوار مع انصار احمد الحسن العسكري
عاجل لصاحب الامر لاسكات الجهلاء
عطر الولاية
مؤتمر للماسون بخصوص اقمار الدم الاربعة القادمة
لعبة ورق
مواكب حسينية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 من أسباب تخلف الأمم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المغربي
المراقبون
المراقبون
avatar

عدد المساهمات : 1622
تاريخ التسجيل : 27/01/2014

مُساهمةموضوع: من أسباب تخلف الأمم   الأربعاء 16 يوليو 2014, 08:36

أكبر وأفضل وأنجع كما ذكرت مرة أخي لمحاربة الإحتكار للمال وإختلال أسس التي قامت عليها المعاملة المالية للعالم هي نبذ العملة الورقية وتأسيس لعملة ذات قيمة نقدية كالذهب والفضة وبعض المعادن، شيء لن يستطيع القيام به إلا من يملك إرادته في كل المجالات.

والدلائل على نجاعته كثيرة وأهمها أن أمريكا جعلت فك الإرتباط العملة بالذهب من خطواتها الإستراتجية وخط أحمر تقوم عليها حروب الطاحنة و نجحت في ذلك بالقوة.

وفي رأيي المتواضع الله جعل توازن لشعوب وقبائل في ما تملكه كل على حدة من ثروات ذات قيمة نفط، غاز، معادن، غابات، مياه، حيوانات، أسماك...إلخ حتى تقوم الأمم على التعايش المتكامل.

إذن إبدال هذا بالنقد كان ضربة خطيرة وقوية ل... وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا
فاستغل القوي الضعيف، ووجدت الشياطين في الفكرة حاضنة مميزة لأغرا ضهم وإغواءهم.

وهكذا حوربت الأمم بطريقة ديموقراطية وسيقت للهيمنة عليها بالقانون، قوانين منظمة التجارة العالمية أو المنظمات الاقليمية، أو غيرها...كالصندوق النقد الدولي والبنك الدولي...
وكل هذا يسقط بالتبعية على الفرد في المجتع.
وسبحان الله الآن أفهم الأحاديث التي وردت في بيع المواد الستة

المواد الستة؛ هي الذهب والفضة والقمح والشعير والملح والتمر. وهي المواد التي يكثر فيها التداين. وقد وضع النبي صلى الله عليه وسلم قواعد في بيع تلك المواد. وأوضح أن مخالفة تلك القواعد يعتبر معاملة ربوية والله أعلم

عن عبادة بن الصامت قال: إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَنْهَى عَنْ بَيْعِ الذَّهَبِ بِالذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ بِالْفِضَّةِ وَالْبُرِّ بِالْبُرِّ وَالشَّعِيرِ بِالشَّعِيرِ وَالتَّمْرِ بِالتَّمْرِ وَالْمِلْحِ بِالْمِلْحِ إِلَّا سَوَاءً بِسَوَاءٍ.

وعن نافع عن أبي سعيد الخدري: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَا تَبِيعُوا الذَّهَبَ بِالذَّهَبِ إِلَّا مِثْلًا بِمِثْلٍ وَلَا تُشِفُّوا بَعْضَهَا عَلَى بَعْضٍ وَلَا تَبِيعُوا الْوَرِقَ بِالْوَرِقِ إِلَّا مِثْلًا بِمِثْلٍ وَلَا تُشِفُّوا بَعْضَهَا عَلَى بَعْضٍ وَلَا تَبِيعُوا مِنْهَا غَائِبًا بِنَاجِزٍ.

إذن إرجاع الأمر للتعامل الفطري سيكون معول لهدم أساسي للتبعية في جميع الميادين: من الاقتصاد والسياسة، إلى الفكر والثقافة، إلى العلم والتكنولوجيا، إلى كل شيء والله أعلم

أكيد أخي لك إضافة وتصور في الموضوع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.moontada.com
صاحب الأمر
إدارة الموقع
إدارة الموقع
avatar

عدد المساهمات : 1331
تاريخ التسجيل : 28/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: من أسباب تخلف الأمم   الأربعاء 16 يوليو 2014, 10:34

حج2014- مكة - المهدي - الساعة - خليفة اخر الزمان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.moontada.com/
صاحب الأمر
إدارة الموقع
إدارة الموقع
avatar

عدد المساهمات : 1331
تاريخ التسجيل : 28/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: من أسباب تخلف الأمم   الأربعاء 16 يوليو 2014, 10:54


اذا العرب لا يعجبهم نصر الله

لا عمره الله نصرهم بشيء  lol! 

فانا غسلت ايادي منهم ! فلا يهمني امرهم بشيء !


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.moontada.com/
المغربي
المراقبون
المراقبون
avatar

عدد المساهمات : 1622
تاريخ التسجيل : 27/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: من أسباب تخلف الأمم   الخميس 17 يوليو 2014, 06:53




يعني خلاص مابقي إلا يوم الآخر أو الساعة؟ والساعة أدهى وأمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.moontada.com
صاحب الأمر
إدارة الموقع
إدارة الموقع
avatar

عدد المساهمات : 1331
تاريخ التسجيل : 28/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: من أسباب تخلف الأمم   الخميس 17 يوليو 2014, 10:11

هذه هي خلصت !


إعلان عن قيام الخــــــــلافة الإســــــلامية وتنصيب أبو بكر البغدادي خليــــــــــفــــة






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.moontada.com/
صاحب الأمر
إدارة الموقع
إدارة الموقع
avatar

عدد المساهمات : 1331
تاريخ التسجيل : 28/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: من أسباب تخلف الأمم   الخميس 17 يوليو 2014, 15:27



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.moontada.com/
صاحب الأمر
إدارة الموقع
إدارة الموقع
avatar

عدد المساهمات : 1331
تاريخ التسجيل : 28/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: من أسباب تخلف الأمم   الخميس 17 يوليو 2014, 15:48

التاريخ يعيد نفسه !

عاجلوا الله ورسوله وتعدوا وصيته في غدير خم فاحدثوا فتنة تطير لها الاعناق حتى يومنا هذا بين المسلمين اكثر من الف واربع مائة عام

واليوم يعاجلون امر الله ويصنعون سقيفة جديده في العراق وينصبون بها خليفة للمسلمين !

اتخذوا دينهم اهوائهم ويسمون دينهم بالاسلام وهم اول من وأد الاسلام ولا يعلم عن الاسلام شيء ! والسبب ان علماء الامة اكثرهم فسقة وجهلة واصحاب مناصب واتباع سلطان !
ولو لم يكونو كذلك لما ضاع الاقصى وفلسطين ولا العراق والشام ولا افغانستان ولا الشيشان ولا الصومال ولا ولا ولا !

دين المسلمين يتاجر به بامثال العريفي القرني والعراعرة وما هم بعلماء اصلا وفصلا بل هم ابواق اعلام وسياسة تحت غطاء الدين يحسبهم الجاهل علماء وهم في الحقيقة اغبياء لا يفقهون من دين الله شيء ولا حتى يتبعون عالم ولكنهم يصدرون الفتوى والاحكام ويشرعون للناس دينهم !

فمذا سينتظر هؤلاء ؟ وامة علمائها كل اتخذ دينه هواه !

وحتى هلال رمضان مذا يقول عني : قرأ القرآن فطلع لنا الامام جعفري ! مش عاجبه شو طلع لهم ! فحتى الشاهد يريد ان يبدل ويغير على هواه ! الي يدعي انه صلى خلفي صلاة العروج للسموات اليس هذا اعجب من العجاب !
يعني واحد لا يدري قلنا جاهل ولا يعلم لكن واحد يقول انا صليت خلفك كل صلاة بصلاتها في الارض وفي السماء ومن ثم يعارض من يصلي خلفه وينعته بانه جعفري هذه اعجب العجائب ! فقارن قوله هذا مع تسجيلاته إلى الإمام صاحب الأمر رقم 1-8 ومع اخر تسجيل !


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.moontada.com/
صاحب الأمر
إدارة الموقع
إدارة الموقع
avatar

عدد المساهمات : 1331
تاريخ التسجيل : 28/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: من أسباب تخلف الأمم   الخميس 17 يوليو 2014, 15:59


هلال رمضان عنده جميع المعادلات والقوانين الكونية وال 99 ولهذا يريد تسيير الامور على مزاجه وبطريقته ونسي ان النعجة معها قانون واحد ولم يتفكر به ولا يدري حقيقة هذا القانون وماهيته غفل عنه ! رغم علمه ان النعجة هي مسمار الساعة او كما يقول مسمار جحى !

يردد كلام احيانا لا يدري فحواه احيانا !

لان القانون الذي اعطاني اياه الله هو اصلا قانون اقامة الساعة ! وهذا القانون يعمل بلا احتياجات اي كانت من البشر او اي مخلوق !
فهو فهم المتشابهات ونسي اية خلق عيسى وما تعنيه من متشابهات في القران الحي الكوني الذي لم يتبدل منذ ان خلق الله ادم !

إلى الإمام صاحب الأمر رقم 1


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.moontada.com/
المغربي
المراقبون
المراقبون
avatar

عدد المساهمات : 1622
تاريخ التسجيل : 27/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: من أسباب تخلف الأمم   الجمعة 18 يوليو 2014, 01:17

كما قلتَ مرة الإيمان يُجعل في القلوب نحلة من الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.moontada.com
المغربي
المراقبون
المراقبون
avatar

عدد المساهمات : 1622
تاريخ التسجيل : 27/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: من أسباب تخلف الأمم   الجمعة 18 يوليو 2014, 01:47




اليوتوب هذا كله رموز،وفي نفس الوقت مهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.moontada.com
صاحب الأمر
إدارة الموقع
إدارة الموقع
avatar

عدد المساهمات : 1331
تاريخ التسجيل : 28/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: من أسباب تخلف الأمم   الجمعة 18 يوليو 2014, 02:44



هي تياسة الاخ هلال رمضان في شيء واحد وهو يقيس من منطلق انني اعيش مثله كما يعيش هو في بيته بمصر ! فلهذا سيبقى غبي حتى لو عنده علوم العالم كلها ! لهذا هو ملصم في شغله ولا يدري حلها ! هو لو تفكر مرة واحده بجب سيدنا يوسف لانحلت مشكلته ومشاكل الكون كله لكنه متنح ولا يرى الا ما يحيط به عقله محجوب عما لا يراه !
فلو كان مبرمج من طبعه لتعدى الامور التي لا يحيط بها ولا يراها ! ولفهم اين المعضله وكيفية حلها ! ولكنه مصر ان يقيس بما يرى ويسمع وفقط !
لهذا انقلب علمه كله عليه لجهالة ولعلم لا قيمة له من اصله وانا لمحت له الف مره لعله يتمكن ان يرى ما لم يحط به لكنه يآبى واخذته العزة بالاثم لغزارة علمه ! فذنبه على جنبه ! فسيحمل اوزار علومه كلها وهو لا يشعر كيف تحول علمه الى وزر سيحاسب عليه بين يدي الله !





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.moontada.com/
المغربي
المراقبون
المراقبون
avatar

عدد المساهمات : 1622
تاريخ التسجيل : 27/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: من أسباب تخلف الأمم   الجمعة 18 يوليو 2014, 04:14

فما اختلفوا إلا من بعد ما جاءهم العلم بغيا بينهم

وأعظم خلاف بين الأمة خلاف الإمامة، ما سل سيف في الإسلام على قاعدة دينية مثل ما سل على الإمامية في كل زمان...

في زمننا وفي وقتنا لم يعد مجدي الحوار في مسألة الإمامة.

شخصيا لم أقتنع بمسألة وجوب الإمامة من الآثار والأحاديث فقط بل المنطق والواقع يفرض ذلك، لأنها إمامة حق وخلافة من رب العالمين على العالمين

والإستجابة لها ويحضرني قولة سلمان رضي الله عنه :

أصبتم ذا السنِّ منكم وأخطأتم أهل بيت نبيكم، لو جعلتموها فيهم ما اختلف عليكم اثنان ولاكلتموها رغدا.
أما والله لتركبن طبقا عن طبق، حذو النعل بالنعل والقذة بالقذة...إلى أن قال ولو دعوتم الطير لاجابتكم في جو السماء، ولو دعوتم الحيتان من البحار لاتتكم، ولما عال ولي الله، ولا طاش لكم سهم من فرائض الله، ولا اختلف اثنان في حكم الله، ولكن أبيتم فوليتموها غيره، فأبشروا بالبلايا واقنطوا من الرخاء، وقد نابذتكم على سواء، فانقطعت العصمة فيما بيني وبينكم من الولاء
.

والغريب أن أهل السنة يعترفون أن بعض كبار الصحابة كان لهم موقف من الأول في الولاية أنها لآل البيت يعني ليست وليدة من فكر الشيعة وحتى أوائل العلماء في القرون الأوى مثل النيسابوري وما مسألة بن سبأ إلا خزعبلات تاريخية...يشهد بها القاصي والداني...
نحن نعترف أن بعض المنتسبين لأهل السنة والمهيمنين فكريا وعقائديا وسياسيا وإن كانوا قلة لكن نجحوا في التعصب لفكرهم ورموزهم لأن هذا الفكر بقرة حلوب تؤتيهم لبنا كل حين منذ السقيفة إلى اليوم.
هدم معناه هدم الأسس التي يتئكون عليها.

فكر عاجز عن تقديم الحلول العملية والملائمة لطبيعة هذا العصر وظروفه المعقدة والسريعة في التغير متغيرات من هنا وهنا متنقضات تعصف بكل شيء كأنها لعنة أصابتها...

والنتيجة لكل ذلك صورة مأساوية ويتساءل الآخر هل هذا هو دينكم؟ هذا مشروعكم؟ هكذا ستنشرون كلامكم البراق شعار لا حل إلا الحل الإسلامي، إنها حالة إفلاس وصلت إلى القتل والمكائد كل عرق بالآخر وكل طائفة بالأخرى إفلاس تام يذكرني بحال الأندلس وتراهم يبكون عليها وهم إليها سائرون.

إذن يا أخي هلال رمضان أين الخلل كما ذكرنا سابقا؟

هو في

إن يشأ يذهبكم ويستخلف من بعدكم ما يشاء
وإن تتولوا يستبدل قوماً غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم

لما؟
لأنكم توليتم...

إن يشأ يذهبكم ويستخلف من بعدكم ما يشاء
هذه الآية من سورة الأنعام التي من أوائلها :
قُل لِّمَن مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضِ ۖ قُل لِّلَّـهِ ۚ كَتَبَ عَلَىٰ نَفْسِهِ الرَّ‌حْمَةَ ۚ لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَا رَ‌يْبَ فِيهِ ۚ الَّذِينَ خَسِرُ‌وا أَنفُسَهُمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ ﴿١٢﴾


ومن يتولى ستصيبه سنة الأولين إلى يوم القيامة عندها خسر المبطلون ولا راد لقضاءه وقدره

سنة نوح وعاد وثمود وكانوا أكثر قوة وآتاهم الله من فضله فكفروا وتولوا فبدلوا ولا أرى إلا أن هذه الحالة تتكرر على التوالي ولاحول وا قوة إلا بالله.

النفس الإنسانية تزخر بنزوات، وأطماع، وحب التسلط، لذا لا يصلح للإمامة إلا من أصلحه الله ووجهه بنفسه وهكذا الإمامة هي الانقياد خلف هذا الإنسان، والاقتداء بقوله وفعله
(وكل شئ أحصيناه في إمام مبين)
(وجعلناهم أئمة يهدون بأمرنا وأوحينا إليهم فعل الخيرات)

أما الآخرون عند فهمكم فسيدعون إلى الخراب ومثواهم النار(وجعلناهم أئمة يدعون إلى النار ويوم القيامة لا ينصرون) ليسوا بأمرنا كما في الآية السابقة.

وفي قوله تعالى: (يوم ندعو كل أناس بإمامهم فمن أوتي كتابه بيمينه فأولئك يقرءون كتابهم ولا يظلمون فتيلا * ومن كان في هذه أعمى فهو في الآخرة أعمى وأضل سبيلاً)

إذن الإمامة هي إصطفاء إلاهي رباني ليكونوا الأئمة هداة الناس وآخرون لا نعلمهم الله يعلمهم ليكون الحكم لله لا لبشر أو أي مخلوق.

فيا هلال لا تنازع الحكم فالحكم لله وبادر بتوطئته لصاحب هو أعلم بمراد الله وب‍ (عهد الله) الذي لا يناله سوى المتقين واستحالته على الظالمين كما في قوله تعالى: (وإذ ابتلى إبراهيم ربه بكلمات فأتمهن قال إني جاعلك للناس إماماً قال ومن ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين)




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.moontada.com
المغربي
المراقبون
المراقبون
avatar

عدد المساهمات : 1622
تاريخ التسجيل : 27/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: من أسباب تخلف الأمم   الجمعة 18 يوليو 2014, 04:51

أخي إن أردت صدق القول ولبه ومجاميعه فإني نظرت في التاريخ وما صح فوجدت أن من خيرة الصحابة رضي الله عنهم وقالوا وفعلوا ما فعلوا مع أنهم وجدوا آخرون يخالفونهم وهاك النص يوضح ذلك

البرَاء بن عازب من حديث له في أمر الخلافة:

فانطلق أبو بكر وعمر وأبو عبيدة بن الجراح، حتى دخلوا على العباس بن عبد المطلب في الليلة الثانية من وفاة رسول الله صلّى الله عليه وآله.

قال: فتكلم أبو بكر فحمد الله جل وعز وأثنى عليه ثم قال: إن الله بعث لكم محمداً نبياً، وللمؤمنين ولياً، فمنّ الله عليهم بكونه بين ظهرانيهم، حتى اختار له ما عنده، وترك للناس أمرهم ليختاروا لانفسهم مصلحتهم متفقين لا مختلفين، فاختاروني عليهم واليا، ولامورهم راعيا، فتوليت ذلك وما أخاف بعون الله وهناً ولا حيرة ولا جبنا، وما توفيقي إلا بالله، غير أني لا أنفك من طاعن يبلغني فيقول بخلاف قول العامة، فيتخذكم لجأً فتكونوا حصنه المنيع، وخطبه البديع، فإمّا دخلتم مع فيما اجتمعوا عليه، أو صرفتموهم عمَّا مالوا إليه، فقد جئناك ونحن نريد أن نجعل لك في هذا الامر نصيبا يكون لك ولعقبك من بعدك، إذ كنت عم رسول الله ـ صلّى الله عليه وآله وسلّم ـ وإن كان الناس أيضا قد رأوا مكانك ومكان صاحبك فعدلوا بهذا الامر عنكما.

فقال عمر : إي والله، واُخرى، يا بني هاشم على رسلكم فإن رسول الله منا ومنكم، ولم نأتكم لحاجة منا إليكم ولكن كرهنا أن يكون الطعنُ فيما اجتمع عليه المسلمون، فيتفاقم الخطب بكم فانظروا لانفسكم وللعامة.

يعني أدركوا أن الإختلاف قائم، لعل قائل يقول هما ردا مسألة بني هاشم وأن الأمر فيهم وأنه يسعهم ما وسع عامتهم ولم يرداه من باب أن الأمر أمر الله

رد العباس  فتكلم العباس فقال: إن الله ابتعث محمدا ـ صلّى عليه وآله وسلّم‌ ـ‍ كما وصفت نبيا وللمؤمنين وليا، فإن كنت برسول الله ـ صلّى الله عليه وآله وسلّم ـ طلبت هذا الامر فحقنا أخذت، وإن كنت بالمؤمنين طلبت فنحن منهم، ما تُقدّمنا في أمرك ولا تشاورنا ولا تؤامرنا، ولا نحب لك ذلك إذ كنا من المؤمنين وكنا لك من الكارهين !!

وأما قولك أن تجعل لي في هذا الامر نصيبا، فإن كان هذا الامر لك خاصة، فأمسك عليك فلسنا محتاجين إليك، وإن كان حق المؤمنين فليس لك أن تحكم في حقهم، وإن كان حقنا فإنا لا نرضى منك ببعضه دون بعض، وأما قولك يا عمر إن رسول الله منا ومنكم، فإن رسول الله شجرة نحن أغصانها وأنتم جيرانها فنحن أولى به منكم ؟!

وأما قولك إنا نخاف تفاقم الخطب بكم بهذا الّذي فعلتموه أوائل ذلك والله المستعان فخرجوا من عنده.

ترجمته في: سير أعلام النبلاء ج 2 ص 78، تاريخ البخاري ج 7 ص 2، تهذيب الكمال ج 14 ص 225، تنقيح المقال للمامقاني ج 2 ص 126.

عن طارق بن شهاب قال: لما قدم عمر الشام لقيَه أساقفتها ورؤساؤها وقد تقدمه العباس بن عبد المطلب على فرس، وكان العباس جميلاً بهيا فجعلوا يقولون: هذا أمير المؤمنين، ويقولون له: السلام عليك يا أمير المؤمنين فيقول: لست بأمير المؤمنين وأمير المؤمنين ورائي وأنا والله أولى بالامر منه، فسمعه عمر فقال: ما هذا يا أبا الفضل؟ قال: هو الّذي سمعت.

فقال: لكن أنا وإياك قد خلّفنا بالمدينة من هو أولى بها مني ومنك.

قال العباس: ومن هو ؟ فقال: عليّ بن أبي طالب
.

قال: فما الذي منعك وصاحبك أن تقدّماه ؟ فقال: خشية أن يتوارثها عقبكم إلى يوم القيامة، وكرهنا أن تجتمع لكم النبوة والخلافة.

قال له العباس: من حسدنا فإنما يحسد رسول الله ـ صلّى الله عليه وآله ـ(1) .

ــــــــــــ

(1) المسترشد في إمامة علي بن أبي طالب لمحمد بن جرير الطبري ص 168


فإن صحت هذه الروايات والواقع أكدها فلن تسمع من الأمة كلمة حق إلا بالسيف

أو يفعل ربك ما يشاء وإني والله أراك تريد أن ترحم هذه الأمة وتترك لهم باب ومخرجا لكنهم يأبون إلا تسير فيهم سنة من قبلهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.moontada.com
المغربي
المراقبون
المراقبون
avatar

عدد المساهمات : 1622
تاريخ التسجيل : 27/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: من أسباب تخلف الأمم   الجمعة 18 يوليو 2014, 06:08

قال ابن عباس:

كنت أسير مع عمر بن الخطاب في ليلة وعمر على بغل وأنا على فرس فقرأ آية فيها ذكر عليِّ بن أبي طالب ـ عليه السلام ـ.

فقال: أما والله يا بني عبد المطلب ؟ لقد كان عليُّ فيكم أولى بهذا الامر منّي ومن أبي بكر.

فقلت في نفسي: لا أقالني الله إن أقلْته.

فقلت: أنت تقول ذلك يا أمير المؤمنين ؟ وأنت وصاحبك وثبتما وأفرغتما الامر منّا دون الناس.

فقال: إليكم يابني عبد المطلب ؟ أما إنّكم أصحاب عمر بن الخطاب.

فتأخَرتُ وتقدم هنيهة.

فقال: سِر لا سرتَ، وقال: أعد علىًّ كلامك.

فقلت: إنّما ذكرتَ شيئا فرددتُ عليه جوابه ولو سكتَّ سكتنا.

فقال: إنّا والله ما فعلنا الذي فعلنا عن عداوةٍ ولكن استصغرناه، وخشينا أن لا يجتمع عليه العرب وقريش لما قد وترها.

قال: فأردتُ أن أقول: كان رسول الله ـ صلّى الله عليه وآله ـ يبعثه فينطح كبشها فَلمَ يَستصغره، أفتستصغره أنت وصاحبك ؟ فقال: لا جرم، فكيف ترى ؟ والله ما نقطع أمرا دونه، ولا نعمل شيئا حتى نستأذنه(1) .

____________

(1) محاضرات الراغب الاصفهاني ج 7 ص 213، الغدير للاميني ج 1 ص 389.

قبل ماأعرف هذا الحدث قلتها مرة لعلهم ظنوا أن لن يجتمع عليه القوم ورددت ذلك لِما كنت أعلم أن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم تسليما أمّر أسامة بن زيد على كبار الصحابة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.moontada.com
 
من أسباب تخلف الأمم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صاحب الامر  :: القسم العام :: قسم الاقتصاد والتنمية-
انتقل الى: