صاحب الامر

مركز البحوث الكونية والنشأة الاولى - صاحب الامر
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» الطوفان
السبت 02 يوليو 2016, 20:57 من طرف حارس المجرة

» الرؤيا
الأربعاء 04 مايو 2016, 21:44 من طرف صاحب الأمر

» رؤية الثورة الشعبية
الأحد 24 أبريل 2016, 16:50 من طرف حارس المجرة

» نشاط المنتدى
الأحد 24 أبريل 2016, 16:12 من طرف صاحب الأمر

» تعليق علي موضوع (الروح دراسة جديدة بمفهوم مختلف تماماً)
الإثنين 02 نوفمبر 2015, 02:45 من طرف حارس المجرة

» ماهية الامامة - أحد فروعها
الثلاثاء 01 سبتمبر 2015, 23:43 من طرف صاحب الأمر

» فلله قوم في الفراديس مذ ابت قلوبهم أن تسكن الجو والسما !..
الجمعة 15 مايو 2015, 20:24 من طرف حارس المجرة

» الى عمي الحج هلا رمضان
الأحد 10 مايو 2015, 18:03 من طرف صاحب الأمر

» إلى أخوي رائـــــد
السبت 25 أبريل 2015, 21:36 من طرف قراني حياتي

المواضيع الأكثر نشاطاً
سيرة سيد الخلق
مناظرة المهديين عجل الله هداهم
مباهلة لكل من كذب بأمر الله وعنده الجرأة على يباهل
توضيح الرسالة لهلال المثالث 2012
حوار مع انصار احمد الحسن العسكري
عاجل لصاحب الامر لاسكات الجهلاء
عطر الولاية
مؤتمر للماسون بخصوص اقمار الدم الاربعة القادمة
لعبة ورق
مواكب حسينية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 ماتريكس خلقها الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
حارس المجرة

avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 29/01/2014
العمر : 39

مُساهمةموضوع: ماتريكس خلقها الله    الأربعاء 29 يناير 2014, 10:49

السلام عليكم اخي راية الجهاد

اريد رأيك في هذا الموضوع الذي كتبته يوما (عام 2007) بتحليل عقلي بحت بعد مشاهدتي لفيلم ماتريكس
قد يكون وفقني الله لشئ صائب فيه او جانبني الصواب في بعضه
اتمني ان تقرأه وتوضح لي ما فيه من خطاء وصواب

بارك الله فيك

الموضوع هنا :
http://rewayatnet.net/forum/showthread.php?t=25155

من الموضوع في الرابط :
ماتريكس .. خلقها الله !..

كل شئ من حولنا عبارة عن ذرات !..
وما الذرات ..
ليست سوى طاقه ..
نيوترونات .. بروتونات .. الكترونات .. مدارات .. طرد مركزى ..الخ
طاقة ..
ما الطاقة ..
هى القدرة على بذل شغل !..
هى الفعل ,,
الفعل ذاته يعتبر طاقة ..
القدرة ذاتها كطاقة !..
اذن نحن وما حولنا عبارة عن صور واشكال واصناف متعدده مختلفه من الطاقة ..
(باستثناء الروح - فلا نعلم عنها شئ ) ..
اذن لماذا لا يكون الماتريكس حقيقة !..
لا .. ليس الفيلم ..
فقط سأستخدم الفيلم كمثال للتوضيح ..
ساستخدم عالم الكمبيوتر المعقد المتشعب فى الماتريكس لأضرب امثله على ما اريد قوله ..
مع فارق ضخم مهم .. ماتريكس الفيلم وهم صنعته الاجهزة .. ماتريكس الدنيا خلق خلقه الله ..
الانسان سكريبت (برنامج كمبيوتر) .. مكتوب بشفرة خاصة فى الحامض النووى ..
تلك الشفرة التى تكون كل شئ فى الكائن الحى ..
بل كل ما حولنا عبارة عن اسكريبتات كمبيوتر ..
سكريب لهذا الجبل .. اسكريبت لتلك السحابة .. اسكريب لشروق الشمس واخر للغروب .. اسكريبت ل.....الخ
مهلا .. ليست الماتريكس فى الفيلم مرة اخرى اقول انها امثلة !..
الم يسمع الرسول (ص) صريط الاقلام عندما دخل الى سدرة المنتهى .. صريط الاقلام تكتب اقدار البشر ..
تكتب اسكريبتات كامله وليس اقدار فقط ...
كل ما يتعلق بالأقدار .. وبالتالى بالدنيا ..
قوانين لغة البرمجه للأسكريبتات .. نواميس الكون ..
الاجينت فى الماتريكس .. هنا يختلفون .. هنا هم فى جانب الخير النقى الصافى المطلق ..
هم الملائكه .. الذين يحفظون سلام هذا العالم وتوازنه بأمر الله وقدرته ..
كيف نتعامل مع الماتريكس .. عن طريق اتباع التعليمات فى الكتيب المرفق بالماتريكس ..
الكتيب الذى انزل منه اكثر من نسخه .. ثم ختم بنسخه واحده وهى القران الكريم .. نسخت ما قبلها .. واجملته لتكمله ..
من يستطيع كسر الماتريكس .. كسر التسلسل المنطقى لسير كل تلك البرامج وتوازنها فى هذا الكون الكبير !..
عباد الله الصالحين الذى اعطاهم الله كرامات كدليل لهم وللناس كافة على صدق هذا الطريق الذى سارو فيه وصحته ..

ســــــ لأكمل الماتريكس ــــأعود

***

من القران الكريم الى كلام رسوال الله (ص) .. مرورا بفلسفات المجتهدين من علماء المسلمين ..
من اعماق الصوفية .. الى فلسفات السلف الصالح ..
من ديكارت الى سقراط مرورا بالين واليانج الصينيه وفلسفاتهم القتالية ..
من اليوجا والراجا يوجا والساجا يوجا .. الى كونفشيوس مرورا بالميثولوجيا الاغريقية !..
من ...... الى ..... مرورا بـ ......

هذا ما احاول ان افعله !!..
هناك رابط ما يربط كل ما سبق ..
هناك درب ما دخل فيه كل الفلاسفة .. درب يقود الى متاهة تتشعب الى عدة طوابق للفكر !..
طوابق تتداخل فيما بينها فى شكل معقد يصعب استيعابه حتى لو شاهدته من اعلى بالقمر الصناعى وانت تملك خريطه له فى يدك او تتحرك فيه بجهاز الجى بى اس !..
فماذا عن خوضه والدخول اليه !.. بل ومحاولت الخروج من الناحية الاخرى للوصول الى الحقيقة الكاملة !!!..
اؤمن ان كل فلاسفة العالم يتكلمون عن ذات الاشياء .. بوجهات نظر مختلفه .. ومن زوايا مختلفة .. هناك منهم من ضل التفكير فوصل الى فكر فاسد وفلسفة مغلوطه امثال ماركوس وباكونين بالطبع ..
لكن اغلب عمالقة الفلسفة المحترمين الذين سعوا جديا للوصول الى الحقيقة الكاملة وصلوا الى اجزاء منها بالفعل ..
قد يكونوا مخطئين فى استدلال منطقى ما !.. او وصف ما .. او بند ما .. او قاعدة من قواعد فلسفتهم المتشعبه ..
لكن ..
فى النهاية تجد ان فحوى الفلسفة تقول شئ مهم جدا ..
يمكنك ان تمسكه فى يدك ..
وتقلبه ذات اليمين وذات اليسار .. وتنظر اليه من مختلف الزوايا .. لتجده يرتبط بشئ ما اخر خرج من احدى زوايا فلسفة اخرى مختلفة تماما !,,
هناك عبارة مشهورة احبها كثيرا .. لا اذكر متى كتبتها تحديدا .. بل حتى لا اذكر هل انا كاتبها ام شخص اخر !.. فهى قديمة جدا !!!..
تقول العبارة ..
سقطت مراة الحقيقة فتهشمت .. وكل من يجد قطعه .. يظن انه وجد الحقيقة !..
ومن المؤكد جدا ان اغلب الفلاسفة وجد كل منهم قطعة ما !..
قطعة من الحقيقة ..
لكن منهم من استطاع ان يصفها بشكل صحيح .. فجاءة فلسفته قريبة جدا من الحقيقة !..
ومنهم من استطاع ان يصف جزء منها .. فأصبح وصفه لجزء .. من جزء .. من الحقيقة !!.. فجاءة فلسفته غامضه !..
ومنهم من لم يسطتع وصف الجزء الذى وجده .. فجاءة فلسفته مشوهه مشوشة غير مفهومه !..
ومنهم من اكتفى بأنه وصل لشئ ما يفهمه بالكاد ولم يصف ولم يضع فلسفة بل اكتفى ببعض الاراء الفلسفية !..

احاول ان ادرس اغلب الفلسفات التى تتفق مع الدين الاسلامى ..
لأخرج بذلك الرابط الذى اعتقد فى وجوده ..
ذلك الرابط فيما بينهم ..
وكلى امل ان استطيع تجميع بعض الاجزاء ..
بعض اجزاء المراّة التى تهشمت ..
قد تصبح هذه الاجزاء جزء كبيرا .. فنرى انعكاس الحقيقة عليها !..
او حتى جزء منها !..
اقول قد ..


فى انتظار مداخلاتكم ..

سأعود...

***

عندما فتحت هذا الموضوع كنت اتكلم عن ذلك التشابه المريب بين فكرة الماتريكس والعالم الذي نحيا فيه ..
فلو افترضنا ان الطاقة التي تكون الماتريكس في الفيلم .. هي نفس الطاقة التي تكون كل شئ من حولنا .. لكان هناك استنتاج اخشي قوله حقا !..
لا ليس ما وقر في ذهن القارئ ..
ليس فرضية ان العالم وهم ..
ولكن فرضية اخري اشد قسوة وتبعث عن الحيرة ..
ماذا لو لم يكن احدنا هنا من الأساس ..
ماذا لو كنا في عالم اخر .. وهناك اتصال كامل بيننا وبين هذه الاجساد التي نتحكم فيها تحكم كامل ..
ومن يموت ينقطع هذا الاتصال عنه .. ويفيق في العالم الاخر ليعرف الحقيقة كاملة ..
لا يعني هذا ان هذا العالم وهم .. لا هو عالم حقيقي بكل المقاييس بالطبع ..

مهلا قبل ان اواجه بالأستنكار ..
الامر يحدث يوميا لكل منا ..
عندما يستلقي كل منا علي الفراش بعد يوم مرهق .. فنمر بعدة مراحل للأسترخاء .. ثم يحدث شئ ما .. فنجد انفسنا في الصباح ..
اثناء هذا الشئ ما .. الذي اصطلح علي تسميته النوم .. ينتقل كل منا الي عالم اخر ..
عالم مختلف تماما عن عالمنا هذا ..
له قوانينه الخاصة .. وقواعدة التي تتناقض اغلبها مع عالمنا ..
ونحن في هذا العالم .. لا نعرف ابدا اننا في عالم اخر ..
فدائما يبدوا لنا هذا العالم هو العالم الحقيقي .. وكل ما حولنا مألوف ولا نتعجب من الاحداث التي تحدث او من اي تناقضات مع عالمنا هذا ..
فالاحساس السائد في الحلم .. ان هذا ليس حلم بل هو العالم الحقيقي الطبيعي ..
ثم نستيقظ من النوم ..
ونعرف انه حلم .. وانه ليس عالمنا الحقيقي .. بل هذا هو عالمنا الواقعي الذي نحيا فيه ..

كيف عرفنا ذلك !..
لأننا انتقلنا الي عالم اخر ..
خرجنا من عالم الاحلام ..وانتقلنا الي عالم الواقع .. فأصبحت المقارنة بين العالمين ممكنة ..
واصبح من السهل الخروج بنتيجة المقارنة وهي اننا كنا في عالم اخر .. هو عالم الاحلام ..
ماذا لو حاولنا معرفت ذلك ونحن مازلنا نحلم ؟...
من العسير جدا ان نصل الي حقيقة اننا نحلم واننا لسنا في عالم حقيقي واقعي ونحن داخل الحلم ..
صعب جدا ان تفترض ذلك .. فكل ما حولك (في الحلم) يؤكد انك في عالم حقيقي ملموس تحيا فيها وتشعر به .. هذا الحلم واقع لا شك فيه .. ومن الغباء ان نقول عكس ذلك ..
ثم نستيقظ .. فنجد انه حلم !..

ماذا لو خرجنا فجاءة من هذا العالم (بالموت) ووجدنا في العالم الاخر الفرصة للمقارنة .. فعرفنا الحقيقة كاملة .. الحقيقة التي قد تكون خطرت علي بال احدنا في هذا العالم لكنه استنكرها واستبعد حدوثها !..

لم يعد احدهم بعد من العالم الاخر ليخبرنا ما راي ..
لكن هذا لا يعني الا نحاول مناقشة كل الاحتمالات ..
والابحار عبر ما لدنيا من علم وفلسفة ومنطق .. فقد نصل الي مفهوم قريب من الحقيقة ..
لن نصل للحقيقة بشكل نهائي او صحيح تماما بالطبع ..
لكن قد نصل الي شئ ما .. يقرب لنا المعني او المفهوم ..
تصور ما .. يكون مقارب او مشابه لما هو حقيقي ..

***


الفيلم يناقش فكرة (ماذا لو كان هذا العالم الذي نحيا فيه كله عبارة عن وهم متقن لأبعد الحدود)..
واثناء مناقشة هذه الفكرة ..
وضع تحليل منطقيا من خلال رؤية خيالية محبوكة ومسلسلة ..
نسبت كل ما حولنا للألات المتطورة والمتقدمة .. واجهزة الكمبيوتر الفائقة .. ومهندس عبقري كاد الفيلم ان يجعله اله ان لم يجعله كذلك بالفعل !..
الرواية كرواية خيال علمي جميلة لا شك في ذلك اذا نقحناها واخرجنا منها الهراء الذي فيها عن هذا المهندس التي يتحكم في الاقدار وما يتعارض مع الدين ..
لكن ..
اثناء عرض العاملين علي الفيلم هذه الرؤية كانت هناك عدة نقاط لفتت انتباهي وبشدة ..
هذه النقاط التي فسروا بها العديد من الاشياء من حولنا عن طريق تفسيرات تعود الي عالم الكمبيوتر والالات المتقدمة ..
ولما كنت مهندس كمبيوتر واحب هذا المجال واهواه منذ الصغر ..
فقد استوعبت هذه التفسيرات جيدا اولا ..
ثم اخذت افكر فيها ثانيا..
ووجدت نفسي اطرح السؤال ماذا لو ..
ماذا لو كانت بعض هذه التفسيرات اصاب الحقيقة ..
لكن بفارق كبير هنا .. ان هذا العالم حقيقي وليس وهم ...
ماذا لو لم نكن هنا بالفعل ؟..
ماذا لو كانت تلك الشبكة الهائلة المسماه بالماتريكس هي الدنيا من حولنا .. بقارق ان الماتركيس عبارة عن شبكة وهمية في ذاكرة الحواسيب مكونة من اكواد ..اما الدنيا فهي خلق حقيقي مكون من طاقة ..
طاقة - اكود .. هنا اشتركوا في البنية الواحدة كما نلاحظ .. في كلا الحالتين ..

كان هناك عملاء للماتريكس يحافظون علي امنه وسلامته ويطاردون من يهدد ذلك .. اظهرهم الفيلم بمظهر الاشرار لأن ابطاله كانو متمردين عالم الالات الذي يتحكم في عالم البشر ..
هنا اري تشابه مع الواقع لكن بشكل مختلف تماما ..
هناك بالفعل عملاء يحافظون علي توازن هذا العالم ..
وهم الملائكة وجنود الله الذين لا يعلمهم الا هو ..
ولكنهم في الواقع وفي هذه الدنيا في جانب الخير المطلق بالطبع ..

اذن دعوني اطرح رؤية معينة وبشكل معين ..
عندما بداء الخلق ..
نعلم جميا ان الله عز وجل لم يخلق اعتمادا علي أي شئ ..
بل بكن ..
وبدون اي شئ ..
كان العالم ..
نتيجة لأمر الله الخالق العظيم ..
كن ..
طاقة الامر .. التي ولدة صورة من الطاقة ..
صورة معينة لا نعرفها ..
هي اصل كل انواع الطاقة الموجوده حاليا ..
هذه الصورة اخذت تتشكل وتتلون وتندمج وتنفصل ..
حتي وصلت الي ملايين الصور المتنوعة ..
والتي احداها كانت المادة .. التي تشكلت بدورها لصور عديدة ..
وبداء العالم في التشكل والتكون ..
حتي اصبح ما نراه عليه الأن ..
وضعت قوانين ونواميس معينة لحماية هذا العالم ولخلق التوازن فيه حتي لا يحدث اي كوراث نتيجة لأي خطاء ما ....
قوانين نكتشفها رويدا رويدا مع الوقت وجهود العلماء في مختلف انحاء هذه الدنيا ..
قوانين وضعت منذ الازل .. ومنذ اللحظة الأول لتشكل هذا العالم ..
وكانت هناك عوامل ووظائف معينه تتطلب وجود مخلوقات عاقلين بصفات خاصة لتوليها ..
فتولت امرها الملائكة المخلوقين كل منهم لغرض وسبب معين ومهيئين تماما بالصفات والقدارت التي تناسب وظيفة كل منهم ..
ثم نجد تعليمات البرامج التي تتحكم في كل شئ من حولنا بل وفينا نحن ايضا ..
برامج وسلاسل من التعليمات الدقيقة كتبت في الحامض النووي DNA لكل كائن حي ..
برامج وسلاسل من القوانين المحكمة كتبت لكل مخلوق ايا كان نوعه كي تحافظ علي افضل ظروف ممكنة وملائمة لحياته ..

هذا جزء من كثير .. وللحديث بقية بأذن الله ...

***

واذا ما تأملنا في لفظة طاقة .. نجد انها تعني الشئ الفاعل بذاته دون معونة خارجية ..
الطاقة تتحول من صورة الي اخري لكنها لا تفني .. الطاقة لا تحتاج لمعونة خارجية لأحداث تأثير ما بل تحدثه بنفسها .. دائما اذا استغلق علي فهمنا شئ ما عزينا تفسيره الي طاقة غامضة لا نعرفها ..
كل هذه الميزات وغيرها .. تجعلها تتميز بعدة ميزات ..
منها ..
الاستمرارية دون فناء ..
القدرة الذاتية علي الفعل ..
القوة في الفعل ...

الا يتشابه ذلك مع قدرة الله عز ةجل .. عندما اصدر امره للعالم ان يكون .. فكان ..
القدرة .. التي ولدت طاقة تشكلت في الاف الصور ..
وليست نظرية الانفجار الاعظم ببعيدة لتفسير نشأت الكون ..
هذا الجسم الذي كان يحوي كل انواع المواد والطاقة الموجوده بالكون .. والذي انفجر وتناثر اشلاء في الفضاء بقوة وطاقة رهيبة مكونا الكون من حولنا عبر ملايين السنين من الانتظام في مسارات معينة والمنظومات النجمية التي اخذت في التشكل بكواكبها التي اخذت في البرودة واتخاذ مساراة معينة .. والمجرات التي تكونة .. السدم الكامل ..و الكوزرات .. وووالخ ..
اذن من اوجد هذا الجسم الاول الذي انفجر ..
ولماذا لا يكون الله عز وجل قد خلق هذا الجسم بأمر مباشر منه .. ثم فجره ليبداء تكوين هذا الكون من حولنا ..
اذن كن .. ولدت هذا الجسم المكون من انواع مختلفة من الطاقة والمادة .. والتي تشكلت بدورها في اتحادات وانفصالات حتي وصلت الي تعددية الانواع التي نعرفها الأن .. والتي ستولد غدا !!!..

***

لدي قناعة شبه مؤكده الأن اننا نحيا في الماتريكس
وماتريكس هو ادق اسم لها .. لأن ما من اسم يصفها بهذه الدقة غيره ..
هناك اختلافات بالطبع ..
مثل كون الماتريكس عالم وهمي .. هنا نحن في عالم حقيقي ..
مثل كون العملاء في الماتريكس يتبعون جانب الشر .. هنا هم في جانب الخير المطلق ..
لكن في النهاية .. يظل اقرب شئ للمفهوم الذي كونته حتي الأن ...
هو الماتريكس ..
مفهوم ان كل ما حولنا يخضع لبرامج من نوع ما !..
برامج خاصة معقدة حاسمة تماما وصارمة تتحكم في كل شئ وأي شئ !..
في ترتيب الذرات لأنواع العناصر المختلفة ..
في اخضاع كل منه لبرنامج اخر كي يخرج في شكل مختلف ..
في القوانين التي تحكم تصرف كل منها بالاخر ..
في تفاعلها وتكوينها وفكها وتركيبها وكل ما يتعلق بها !..
في بناء الحياة وتشكيل الاحياء ..
في التراكيب العضوية التي لا نهاية لها ..
في الموجات التي تفعم المكان من حولنا ..
في ........


بالطبع لسنا وحدنا في هذا العالم ..
هذا امر مفروغ منه وفي رأيي الشخصي لا يحتاج لدليل او جدال ..
فقط ايمانك بقدرة الله سبحانه وتعالي ورؤيتك لتعدد صور الحياة علي كوكب واحد يؤكد وجود عوالم اخري ..
هناك عالم نعرفه بالفعل .. وهناك تعاملات كثيرة تتم معه ..
عالم موازي لنا .. يحيا معنا علي هذا الكوكب ..
بل كان هنا قبل ان يخلق الله ادم ..
كان هنا يعيث في الارض فسادا ..
وجاء بني ادم ليكملوا هذا الفساد !..

بالطبع هذا العالم معروف ولا داعي لذكر اسمه لكن المشكلة الرئيسية ان كم الخرافات الذي يحيطه اكثر بكثير من الحقيقة ..
فالباحث هنا يجد نفسه يبحث عن ابرة في كومة قش .. ابرة لا تستجيب لأي قوي مغناطيسية !..
وصعب جدا التأكد من حقيقة من حقائق هذا العالم وسط كم الدجل والشعوذة الذي يحاط به ...
الا ما ذكر في القران والحديث ..
او بتجربة شخصية ..
وعندها حتي لن يكون في وسعك الاثبات ابدا ..
لأنك وحدك من رأيت ومن علمت دون سواك !..
ولا يوجد دليل يثبت ما عرفت !..

الخلق تم بكن ..
ومازال يتم بكن حتي الأن ..
فقط الأن هناك اسباب نعلمها .. لذلك نقول انه بسبب كذا وكذا وكذا ..
العلم وضح هذه الاسباب .. او اغلبها .. فأصبح هناك رؤية اكثر شمولا ..
لكن احيانا تكون الاسباب مجهولة لنا ..
قد لا تسطيع عقولنا استيعابها لذلك لم يتم كشفها ..
وقد يكون وقت كشفها لم يحن بعد وسيتم كشفها في يوم ما ..
الله وحده يعلم ..
لكن هناك دوما اسباب ..
والنهاية دوما القدرة ..
الخالق عز وجل عندما قال كن
فكان ,,
ومازال يكون !..

(بالطبع الزمن هنا نسبي تماما .. هو زمن يعود لنا كي نفهم السياق فقط .. فلا يصح ان نقول علي الله اي لفظ زمني لأنه خارج حدود الزمن تماما)

***


بالطبع لا يحدث شئ في عالمنا ابدا دون حكمة خفيه يعلمها الله ولا نعلمها نحن .. قد نعلمها مع الوقت وقد تظل في علم الله حتي يرث الارض ومن عليها ..


***

ومن التكلم عن الحكمة طراء لي خاطر ما كنت فكرت فيه يوما ..
كل منا يخلق بقدر معد مسبقا (دون اجبار في الامر فعلم الله علم احاطة بكل شئ اي انه لا يمكن الا ان تنفذ هذا القدر ) ..
تلك الرواية او القصة او السيناريو ايا كانت التسمية القريبة منها والتي حوت حياة كل منا منذ بداية الخليقة وقبل حتي ان يتم خلق الكون .. حوته في اللوح المحفوظ ..
لكل شخص مهمة محددة في هذا الكون .. قد يعملها وقد لا يعلمها لكنه يؤديها وعلي اكمل وجه كما خطت في اللوح المحفوظ تماما ,,
اذن ما صريط الاقلام التي تجري باقدار البشر والتي استمع لها رسول الله (ص) يوما في رحلة الاسراء والمعراج ..
هذا هو الدعاء .. الدعاء الذي يغير القدر المكتوب سلفا في اللوح المحفوظ .. ( ولا يأتي من يقول اذن اللوح المحفوظ لا يحوي كل شئ بل هو يحوي كل شئ حتي الدعاء لكن ولأن كل منا لديه حرية الاختيار كاملة ولأن الله وعد عباده ان يستجيب لدعائهم اذا اخلصو النية فيه وصلحوا فقد كتب في اللوح المصائر والدعاء .. ولك الاختيار وفي النهاية ستختار ما هو مكتوب )

وما بين صريط الاقلام واللوح المحفوظ تترائ لي بعض الرؤي التي لم تتضح بعد !..
سأعرضها بمجرد ان تختمر في ذهني تماما ...




ماذا لو كنا في عالم اخر ونيام .. وعندما نموت نستيقظ !..
هناك حديث للرسول (ص) بهذا المعني .. كان يعني شئ اخر بالطبع .. لكني اري هنا معني كامن واشارة ما !..

ماذا لو افترضنا .. ان انت .. وانا .. وهو .. لسنا هنا !..
ذواتنا نفسها ليست هنا .. ذاتي وذاتك وذاته ..
في مكان ما بعالم اخر ..
وهناك اتصال كامل بينها وبين اجسادنا هنا في هذا العالم ..
لا اتكلم هنا عن الروح (فالروح من امر ربي) .. بل اتكلم عن الذات .. او النفس ..
انت الذي تقراء الأن .. وانا الذي اكتب الأن ..

ماذا لو كان هذا حقيقي !.. او قريب بشكل ما من الحقيقة ؟
ماذا لو !..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارس المجرة

avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 29/01/2014
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: ماتريكس خلقها الله    الأربعاء 29 يناير 2014, 10:50

راية الجهاد كتب :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صباح الخير
ان شاء الله ساقرأه بعد قليل


سابدا في ابداء ما اعلمه اول باول بينما اقرأ وساحرر المشاركه من حين لاخر حتى انتهي من القراة

نعلم الخلق هو عبارة عن ماتركس معقده جدا زياده على ذلك فهي في موضع ما ليس الا هلوغرام اي اقصد ان ماتركس الدنيا ليس الا هلغرام بالنسبة لماتركس السماء السابعه اي جميع اواغلبية لتصريف في الدنيا يتم في السماء السابعه وهنا استعملت كلمة جميع واغلبية بعد لان هنالك تصريف محلي في الدنيا لكن معقد اكثر مما يمكن شرحه الان والتصريف كله لا يكون الا بامر الله والروح وحده لمن يشاء من خلقه او هو بنفسه يقوم به

اما بالنسبة لمكان تخزين المعلومات فليس الحامض النووي نعم الحامض النووي وكل شيء يحمل معلومات لكنها محلية فانية لهذا وجب حامل للمعلومات غير فاني وفي الارض يوجد بالانسان والحيوان مكان معين وهو اخر عصعص الانسان والحيوان فيه تبقى معلومات هذا الانسان لكن الافعال وما يدور بالنفس والافكار والحواس وما نقوله ونكتبه يجب ان يحفظ ايضا وهذا لا يحفظ بالحامض المنوي ولا بالعصعص وانما بمكان اخر خارج وداخل ماتركس الدنيا


بالنسبة للكتب والقران فهم جزي صغير بالنسبة لام الكتاب فهنالك كتاب خارج ماتركس الدنيا وهو ام الكتاب فيه كل ما انزل والقران ايضا وهو يحوي على الانموذج الارفع لتصريف كل ما في الكون من عوالم
اي عندك برنامج وعندك في داخله سكريبت
وتخيل نفسك تلعب اربعة العاب مختلفه على اربع سيرفرات مختلفه في الاولى اسمك كلاكسي وفي اللعبة الاخرى سميت نفسك ايضا كلاكسي وفي الثالثه اسمك رمبوا والرابعه اسمك كرمبوا مثلا فالمتصرف بكل هؤلاء اللاعبين هو فرد وشخص واحد وهو حارس المجره فعندما يقابل لاعبي في اللعبة اللاعب كلاكسي فانا اصلا قابلت هلوغرام وصوره لحارس المجره وحديثي كان مع حارس المجرة مباشره لكن من خلال واسطة وهو الكنيوتر ومن خلال اللاعب كلاكسي لكن الذي انشاء عالم اللعبة التي يسير فيها كلاكسي هم اشخاص اخرين لا يعرفهم كلاكسي اصلا هو يتجول بعالمهم ويلعب به وهو يؤثر على ما حوله بهذا العالم من خلال افعاله لكن هنالك من هو اكبر منه تاثيرا كالكهرباء وكالكمبيوتر نفسه الذي بحوزته او السيرفر والادمن والمبرمجين والشركة التي صنعت البرنامج واوجدته فاي ابديت مرغم كلاكسي على استعماله شاء ام ابى ليبقى يلعب نفس اللعبه فوجوده اصبح متعلق بمزاج الادمن وال غي ام والكهرباء والكمبيوتر ووو فاي منهما سيتعطل فسيختفي وجوده كليا من عالم اللعبة ولكن المعلومات كلها ستبقى محفوظة على قرص صلب فوجوده تحول من صورة على الشاشه الى ارقام وشحنات كهربائية ومغناطيسيه او او من الامكانيات التي نعلمها

فمن فهم ماتركس الكمبيوتر وتعقيداته يمكنه ان يقارب فهم الخليقة وماتركسها وتعقيدها



ولكن فرضية اخري اشد قسوة وتبعث عن الحيرة ..
ماذا لو لم يكن احدنا هنا من الأساس ..
ماذا لو كنا في عالم اخر .. وهناك اتصال كامل بيننا وبين هذه الاجساد التي نتحكم فيها تحكم كامل ..
ومن يموت ينقطع هذا الاتصال عنه .. ويفيق في العالم الاخر ليعرف الحقيقة كاملة ..
لا يعني هذا ان هذا العالم وهم .. لا هو عالم حقيقي بكل المقاييس بالطبع ..

فرضيتك هذه هي عين الحقيقة
والاولياء هم ليسوا الا من سمح الله لهم بدخول جوانب العوالم الاخرى ورؤيتها ليكونوا من الموقنين اي ليس نظريه او فلسفه او فكره وانما ايقان محسون ملموس مسموع مرئي !
والله ذكر وقال ان هذه الحياة له ولعب والحياة الحق هي الاخرة فنحن في ظل ذي ثلاث شعب وكل شيء في الظل هو ايضا ظل فانظر لظلك وكل الصور الموجوده به تتغير وفق عاملين الاول مكان النور وحقيقة الجسد الساقط عليه النور ونحن موجودون بعالم الظل سميته انا هولوغرام فاذا نحن في ظل وفي هولوغرام وجب منطقيا تواجد لهذا الظل ولهذا الهولوغرام مصد اصلي يسقط عليه نور الله ليتكون الظل !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارس المجرة

avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 29/01/2014
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: ماتريكس خلقها الله    الأربعاء 29 يناير 2014, 10:50

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
صباح النور

متابع معك يا اخي
واشرح بامثلة الكمبيوتر كما تريد فانا في هذا المجال منذ اكثر من عشرون عام والحمد لله لدي خبرة كبيرة في كل اقسامه

اكمل بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارس المجرة

avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 29/01/2014
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: ماتريكس خلقها الله    الأربعاء 29 يناير 2014, 10:51


راية الجهاد كتب :

نحن كنا نتحدث عن شيء مشابه هنا بهذا الموضوع

http://voila.ahlamontada.com/t542-topic

وفيه نقطه مهمة ان الحدث الذي حدث مع راية الجهاد حتى لو لم يفعل راية الجهاد شيء ولم يدخل عالم النت فان تغير حاصل لا محالة على الارض وعلم سينفتح جديد على الارض سيبث من نقطة المركز والارتكاز الى كثير من الناس وهذا ما اراد اخفائه ابن عباس في مسالة تنزل الامر من السماء فيكفي تنزل الامر على انسان او راية الجهاد فقد تم الامر فالله ينزل الامر على الصورة الاصلية لراية الجهاد راية الجهاد هنا يستوعبها لكن بما ان الاصل نفس واحده تنبثق العلوم والافكار وتغرس اوتوماتيكيا باشخاص اخرين وهذا سر ظهور مهديين كثر اصلا  Laughing  وسر اكتشاف علوم جديده وانتشارها وسر فهم علوم غامضة كانت معروفه لكن غير متضحه فانا كشخص نايم في البيت لكن الحدث بحد ذاته هو هو كعملية تشغليك كميوتر والبيوس فعندما اشتغل البيوس فورا انطلق برنامج السيستيم ليعمل ومن ثم بدات تشتغل برامج اخرى لا تدري عن البيوس اصلا شيء ولا تستعمله وليست بحاجه له ظاهرا اصلا لكن الخليقة ليست بغنا عن هذا التنزيل من الله على الاصل الذي له ظل نحن فيه
وما القيامة ونهاية الدنيا الا ان يرتبط الظل بالاصل ارتباط تام والا يكون التحكم من اعلى الى اسفل وانما من اسفل الى اعلى واعلى االى اسفل باتجاهين فعندها اكتملت المعرفة بالله ولا حاجة لابقاء الظل
لان الاصل ونحن ليس الا صورة مصغره لحقيقة الله اي الله بحقيقته والروح روحه فاذا فهمنا انفسنا وعلاقتها اي علاقة كلل نفس بظلها واصلها وانهم اصلا نفس واحده عرفنا ان الله ايضا واحد
وان ما نقوله ان االروح منه وله ووو فسنعلم ان الروح هي هو بعينه اصلا وانما هي عباره عن ظل حقيقته التي لا ترى ولا ينبغي لمخلوق رؤيتها او معرفتها ومن عرفها نازع الله ملكه وغضب عليه واكبه في جهنم فذاك هو سر حقيقت الالوهية ولا ينبغي لمخلوق التطلع اليه وانما نحن ملزمون فقط التوجه الى الله الذي هو نفسه روح الله

فالله بعينه لا يتكل ولا تتغير صورته اذا كان له صورة اصلا لكن نحن نعلم ان الله سيواجه الخلائق بعده صور كيف هم ظنوه فيرفضون بعض هذه الصور كما ولرد بالحديث والذي يتصور ويغير صورته ويتمثل هو ليس الا روح الله اي ظل الله اما الله بعينه فلا احد سيعلم كنهه والله اعلم فهو محجوب خلف روحه اي جعل روحه حجابا عن نفسه هو


لان هنالك سؤال قيل لا تسالوه وهو السؤال اين الله ؟

فنحن نعلم ان كل شيء خلقه الله يدور حول مركز ما ونعلم ان الله اكبر لكن هنالك مشكلتين الاولى وهي ان الشيء الذي يدور حول شيء اخر فهو اكبر منه وان لم يكن اكبر منه فهو يسبح في محيط اكبر من مركزه وهذا يتنافى مع كون الله هو الاكبر لان الله هو الاكبر وكل شيء يدور حول الله وهنالك امر اخر وهو انه لا يوجد فراغ ابدا بل كل شيء يسبح في الله
لكن هل يمكن للشمس ان تكون اكبر من الكواكب التي تدور حولها ؟ طبعا هل نورها يصل لجميع الاتجاهات وملاات الافاق به نعم هل نسبح نحن بفلكها نعم

اذا الان يمكننا معرفة اين الله ! الذي هو اكبر من كل شيء وليس كمثله شيء ! بل ما خلقه هو فقط اشارات وعلامات وايات لتدل عليه ولنستقرب معرفته !

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارس المجرة

avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 29/01/2014
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: ماتريكس خلقها الله    الأربعاء 29 يناير 2014, 10:53

راية الجهاد كتب :


انا يؤسفني ان ارى انهم علقو عضويتك ولم يعاملوك بما يليق بك من فهم وطرح فانت طرحت فلسفه ولكن كثير منه مثبت علميا ومنه مثبة تجريبيا وهو ليس فلسفة بل انت لاستعملت كلمة فلسفه بل هو حقائق وحقيقة ومثبته يكفيك قول الله انه خلق الانس والجن والملائكى وحجب عنا رؤية الجن وهم يرونا فهم في ماتركس اخر عنا وفي عالم اخر عنا لكنهم موازين لنا وكانهم معنا وما في السموات والاموات اكثر تعقيدا

فعندنا سبعة عوالم وبرازخ دور عليها ستجد بعضها ! فالله لم يخلق سبع سموات عبثا ! هذه اشارة مني لاتجاه التنقيب عن البرازخ ومركز القياده طبعا السماء السابعه والريموت كنترول هو انت الانسان لهذا ستحاسب ولو كان الفعل فعل الله لما كان عدلا ان يحاسبنا على افعاله وخلقه والطاقة التي في الريموت كنترول ووو هي من الله يعطينا ما نشائه اكان خيرا او شرا مثل ما نريد بشرط ان نعرفه هو انه هو الله وهو بيده كل شيء !
مثلها اعطاك يدك فتتصرف بها كما تريد واعطاك كتلوج كيف تستعملها بالخير وعرفك كيف تستعملها بالشر وستحاسب على ما اعطاك وكذلك الكون سخر لك ؟ طبعا ليس لكل من هب ودب ! يد اعطى الجميع وعقل اعطى الجميع لكن بتفاوت والكون اكبر يعطيه هو لمن يختصه هو لانه لا يعطيه لواحد سيدمره بل ليتقي الله فيه ويصلحه !

فهو ارى ابراهيم الملكوت ليكون من المتقين انظر بعدها مذا يفعل المتيقنين يصلحون ويتقون ! معادلة ثابته

واعذرني على الاختصار الشديد والسرعة فظروفي لا تسمح لي بالاسهاب والتفصيل
موفق ان شاء الله
فانت ساقطة عليك بذرة من التي زرعها الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارس المجرة

avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 29/01/2014
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: ماتريكس خلقها الله    الأربعاء 29 يناير 2014, 10:54


بارك الله فيك اخي
لا عليك .. نكمل حديثنا وقتما تنتهي من اعمالك وتتفرغ
واكون قرأت كلامك مرة اخري من زاوية مختلفة فقد تخيلت الكثير من الاشياء وانا اقراء الان ولا اعرف ما الصواب من الخطاء فيها
ولذلك فحديثنا هذا سيطول بفائدة هذه المرة ان شاء الله
واعتذر عن اسلوبي في الموضوع الاخر
فصدمة ان يحدث هذا فعلا واراه امامي وليس فرض خيالي او فلسفة كانت اقوي مني


موفق ان شاء الله
فانت ساقطة عليك بذرة من التي زرعها الله



مصيبة لا تكون بذرة الدجال التي سقطت من التفاحة   Very Happy 

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارس المجرة

avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 29/01/2014
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: ماتريكس خلقها الله    الأربعاء 29 يناير 2014, 10:55

راية الجهاد كتب :


لا لا لسمح الله بذرة الدجال هذه شيء اخر لكن هنالك بذور زرعها الله على الارض بيمينه وهو ما نسميه غرس الايمان او تقلب القلوب وارني ذلك بعالم اخر لهذا من تصرفاتك وافكارك وبحثك اعتقد ان الله وضع بذرة من هذه بك !

اما بالنسبة لما قيل بالموضوع الاخر فلا حاجة لتعتذر فانا اعتذر لك ايضا فهذا امر طبيعي تعودت عليه ان يهجم الناس للحرب وكاني اخذت اولادهم منهم ولكني فقط اطرح ما علمني الله واراني واعلم انه امر معقد وصعب ! يعني روح في الشارع وقل للناس انا اعرف واحد قابل سيدنا موسى فمذا ستتوقع انهم سيقولون لك سيرموك بالجنون قبل ان يستفسروا كيف وكيف يمكن ذلك وهل هذا ممكن وو الخ فالناس دائما تنفر مما تجهله لهذا عندما خلق الله الكون فنفر الكون فارا من الله لانه يحهل الله وكل اخذ يدرور بفلكه يبحث من الذي خلق هذا كله وكيف وعندما تعلم الذرات ستجدها لوحدها اجتمعت وعادت الى بارئها وهي راضية مطمئنة ! فانا مسامحك من قبل ومن بعد ولا اذكر منه شيء الا لاضحك على ما حدث وقيل !
فالخلاصة هي الاهم وانت كشخص على عيني وراسي ولا احمل بنفسي شيء عليك بالعكس انا احب ان تتعمق وتبحث علك تجد ما يقربك لمعرفة الله وبعض اسراره فتكون من الموقنين المطمانين ! الذين امنهم الله الفزع الاكبر !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارس المجرة

avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 29/01/2014
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: ماتريكس خلقها الله    الأربعاء 29 يناير 2014, 10:57

المغربي كتب :

الا ترون معي ان هناك تشابه مريب بين شبكة الانترنت والماتريكس !...
تري هل يعني ذلك شئ ؟

نعم حتى إغلاق العضوية.

َلفت موضوعك انتباهي للآية الكريمة :

فَلَمَّا بَلَغَا مَجْمَعَ بَيْنِهِمَا نَسِيَا حُوتَهُمَا فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ‌ سَرَ‌بًا ﴿٦١﴾...........وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ‌ عَجَبًا ﴿٦٣﴾ قَالَ ذَٰلِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ ۚ فَارْ‌تَدَّا عَلَىٰ آثَارِ‌هِمَا قَصَصًا ﴿٦٤﴾ فَوَجَدَا عَبْدًا مِّنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَ‌حْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْمًا ﴿٦٥﴾

ماذا توحي لك هذه الآية الكريمة وتتماتها؟

وهذه كذلك

وَتَرَ‌كْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ ۖ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ‌ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارس المجرة

avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 29/01/2014
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: ماتريكس خلقها الله    الأربعاء 29 يناير 2014, 10:58

السلام عليكم

الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقاً مَّا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِن تَفَاوُتٍ فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِن فُطُورٍ {3} سورة الملك

أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقاً{15} وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُوراً وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجاً{16} سورة نوح

اتخيل السماوات عبارة عن كرات متداخلة .. سمائنا الدنيا -السماء السابعة- (الفضاء الذي نعرفه بكل ما يحوي) هي الكرة الداخلية .. ثم يحيطها كرة اكبر منها هي السماء السادسة .. ويحيطها كرة اكبر هي السماء الخامسة وعلي قدر ذلك من التصعيد

وكل سماء يوجد بها اماكن محدده تحتوي علي بوابات الدخول والخروج من هذه السماء .. اعتقد والله اعلم ان نجم الشعري هو احد بوابات سمائنا الدنيا ؟

ثم ان عوالم هذه السماوات في ابعاد اعلي من بعدنا .. سمائنا الدنيا ثلاثية الابعاد .. السماء السادسة رباعية الابعاد .. الخامسة خماسية الابعاد .. الرابعة سداسية الابعاد .. الثالثة سباعية الابعاد .. الثانية ثمانية الابعاد .. الاولي تساعية الابعاد

الايتين من سورة نوح توقفت عندهم كثيرا .. فالله عز وجل يذكر انه جعل القمر فيهن نورا والشمس سراجا .. فيهن .. أي في كل السماوات .. كيف ذلك ؟.. وضعت احتمالين :

الاول .. هو عالم جوف الارض حيث الارض مجوفة وتحتوي علي عدة كرات بداخل بعضها البعض وكل كرة تشكل ارض من الاراضين السبعة ويدخل نور القمر والشمس اليهم عن طريق فتحتي القطب الشمالي والجنوبي وبعض الفتحات الاخري في اماكن متفرقة من الارض .. الا ان هذه الفرضية لا تفسر كيف يكونوا في السماوات ايضا !؟

الثاني .. وهو ان هناك سبعة عوالم موازية لبعضهم البعض في ذبذبات وترددات مختلفة عن بعضها البعض .. يشغلون نفس الحيز الزمكاني من الفضاء في عالمنا الثلاثي الابعاد وسمائنا الدنيا .. والشمس والقمر موجودين في العوالم السبعة كلهم .. لكن مخلوقات العوالم تلك لا تشعر ببعضها البعض وان كانت تشعر بالشمس والقمر والارض التي نحيا عليه وغيرهم الا انهم لا يشعرون ببعض كونهم يحيون في ذبذبات مختلفة عن بعضهم .. وهذا قريب جدا من عالمي الانس والجن

-بداية الاقتباس-
وفيه نقطه مهمة ان الحدث الذي حدث مع راية الجهاد حتى لو لم يفعل راية الجهاد شيء ولم يدخل عالم النت فان تغير حاصل لا محالة على الارض وعلم سينفتح جديد على الارض سيبث من نقطة المركز والارتكاز الى كثير من الناس وهذا ما اراد اخفائه ابن عباس في مسالة تنزل الامر من السماء
-نهاية الاقتباس-

عندما قرأت عبارتك تلك تذكرت فورا ما قرأت عن شبكة الافكار يوما .. تلك الشبكة التي تربط عقول الناس كلهم بعضها ببعض .. كشبكة الانترنت تماما .. فتستطيع عقول الناس التفاعل وتبادل الافكار فيما بينها .. لكن لأننا لم نستخدم هذه القدرة التي وهبها ايانا الله عز وجل من سنين طويلة فقد ضعفت وكادت ان تتلاشي .. ثم ان افكار العالم كله يتم حفظها في عالم خاص بها اسموه عدة اسماء (سجلات ارشي - الاسترال دايمنشن - الوجدان الجمعي) وكلها تعني ذات العالم الذي يحوي افكار البشرية كلها منذ بداية الخليقة وحتي الان فكل فكرة تخطر في عقل شخص ما تولد وتتجسد فورا في هذا العالم .. ويوجد ناس معدودين في عالمنا يستطيعون الدخول لهذا العالم والتجول فيه كون هذا يحتاج لطاقة روحية عالية جدا وتحكم كامل في قدارت النفس الكامنة


اخي المغربي
تجميدي في المنتدي لم يكن بسبب هذا الموضوع بل كان بسبب مشادة كلامية حدثت بيني وبين بعض المشرفين هناك قمت بسب اليهود فيها ولأن قوانين المنتدي تمنع سب الاديان السماوية الثلاث فقد اعتبروا هذا مخالف وتم تجميدي .. ولي اكثر من عضوية سابقة تم تجميدها لأني لم اراعي قوانينهم المعقدة يوما ابدا .. هناك تاريخ من المشاكل بيننا قبل هذا الموضوع وبعده فلا يمكن ان نجعله سبب في ذلك

الأيات اعتقد والله اعلم
ان الاولي تتحدث عن العلامة التي يسرها الله لسيدنا موسي ليعرف مكان العبد الصالح حيث عادت السمكة التي كانوا ياكلون منها إلي الحياة وقفزت في البحر ثم نسي الفتي ان يذكر ذلك لسيدنا موسي وعندما ذكره عادا إلي مكان قفز السمكة في الماء فوجدوا العبد الصالح الذي يقال انه سيدنا الخضر والله اعلم

الثانية تتحدث عن اخر احداث يوم القيامة بعد يأجوج ومأجوج وحتي نفخت الصعق والبعث

بارك الله فيكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارس المجرة

avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 29/01/2014
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: ماتريكس خلقها الله    الأربعاء 29 يناير 2014, 10:59

نسيت ان اضع فرضا ثالثا لتفسير الايات من سورة نوح
وهو لأن السماوات عبارة عن كرات داخل بعضها البعض .. وأن الشمس والقمر موجودين في الكرة الداخلية .. اذن فهم موجودين في كل الكرات .. حيث تحتل الكرة الداخلية جزء من الكرة الاكبر منها وتحتل الكرة الاكبر منها جزء من الكرة الاكبر وهاكذا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارس المجرة

avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 29/01/2014
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: ماتريكس خلقها الله    الأربعاء 29 يناير 2014, 10:59

راية الجهاد كتب :


المسالة اسهل مما تتصور خذ نقطة ماء وضع فيها نقطة زيت فواحده ستكون داخل الاخرى لا يمتزجان ولا يختلطان والان تفكر ما تحتويها نقطة الماء من ذرات وكيفية حركتها وتمعن في نقطة الزيت وما حوته من ذرات في داخلها فالسموات وما فيهن هكذا كل سماء حوت كل السماء الاخرى وبالنسبة لكل سماء وما فوقها هي عباره عن ذره تسبح في السماء العليا منها !

رغم ان الماء مكون من ثلاث ذرات اثنتين هيدروجين وواحده اوكسجين الا ان الزيت المكون من عدد كبير من الذرات كالكربون والهيدروجين والاوكسجين لا يمتزجان وواحده تسبح داخل الاخرى !

اما التجويف فالارض ليست مجوفه على مقياس البشري لكن بعد الكترون الهيدروجين عن بعد نواة الهيدروجين هو كبعد الارض عن الشمس والجاذبية الالكترونية ليست الا سرعة حركة الالكترون حول الذره فتكون غشاء حول النواة رغم انه الكترون واحد فبحركته يشحن الذرة بشحنة موجبة او سالبه ! كالبرق والرعد بالغيوم فهنالك غيوم موجبة وهناك منها سالبه فعند ارتطامها تتفرغ شحنتهما بصورة برق ورعد وصواعق !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارس المجرة

avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 29/01/2014
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: ماتريكس خلقها الله    الأربعاء 29 يناير 2014, 11:00

السلام عليكم
أذن فالفرض الثالث الذي نسيته ثم وضعته في الرد الاخير هو الصحيح

((
نسيت ان اضع فرضا ثالثا لتفسير الايات من سورة نوح
وهو لأن السماوات عبارة عن كرات داخل بعضها البعض .. وأن الشمس والقمر موجودين في الكرة الداخلية .. اذن فهم موجودين في كل الكرات .. حيث تحتل الكرة الداخلية جزء من الكرة الاكبر منها وتحتل الكرة الاكبر منها جزء من الكرة الاكبر وهاكذا
))
لكن لم اعرف بعد اين الاراضين السبعة !؟..


وهذه العبارة تدعوا فعلا للتأمل في الكثير

((
اما التجويف فالارض ليست مجوفه على مقياس البشري لكن بعد الكترون الهيدروجين عن بعد نواة الهيدروجين هو كبعد الارض عن الشمس والجاذبية الالكترونية ليست الا سرعة حركة الالكترون حول الذره فتكون غشاء حول النواة رغم انه الكترون واحد فبحركته يشحن الذرة بشحنة موجبة او سالبه ! كالبرق والرعد بالغيوم فهنالك غيوم موجبة وهناك منها سالبه فعند ارتطامها تتفرغ شحنتهما بصورة برق ورعد وصواعق !
))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارس المجرة

avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 29/01/2014
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: ماتريكس خلقها الله    الأربعاء 29 يناير 2014, 11:01

السلام عليكم
ما تفسير هذه الرؤية في رأيك اخي راية الجهاد بارك الله فيك

((

حلمت اليوم اني اجلس فيما يشبه القاعدة العسكرية ومعي صديق قديم لم اراه منذ فترة يرتدي زي القوات الخاصة الاسود ونتحدث عن المهدي ويقول لي انه يشك في نفسه انه المهدي وانا اؤكد له انه ليس المهدي واشرح له ذلك .. ثم فجأة رأينا في السماء نيازك وشهب كبيرة وملتهبة تنطلق من اقصي اليمين لليسار بسرعه عالية في السماء فنظرت لها وقلت له (هل تري الاطباق الطائرة) ثم صعدنا سريعا علي برج القاعدة العسكرية لرؤية اكثر وضوحا ونحن نصعد علي السلم سألته عن شئ قديم نعرفه فقال لي لا اذكر فقلت له لقد قاموا بعمل غسيل مخ لك انت لست المهدي .. بعد ان صعدنا علي برج الرصد دققت النظر في احد النيازك فاذا الصورة في مجال الرؤية تتوقف وتتحول الي صورة ابيض واسود مثل صور اشعة اكس ويظهر بداخل صخرة النيزك ما يشبه الطائرة المروحية لكني اشرت اليها وقلت لصاحبي (هل تري النمل .. خدعة الاطباق الطائرة بدأت) .. ثم خطر في بالي صور مهدي مزيف اخر كان يدعو الناس عبر الانترنت وينشر منشورات ورسائل واستيقظت علي ذلك

بتاريخ 27/12/2013

))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارس المجرة

avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 29/01/2014
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: ماتريكس خلقها الله    الأربعاء 29 يناير 2014, 11:02

راية الجهاد كتب :

السلام عليكم

لكن لم اعرف بعد اين الاراضين السبعة !؟..

على ما يبدوا انك لست برسام بارع  Very Happy 

ارسم دائره وضع فيها ثلاث نقاط نقطه عباره عن الارض واخرى الشمس واخرى القمر والان ارسم حولها دائره اكبر وضع فيها نقطه واحده فمذا ترى سماء ثانية فيها نقطتين الاولى نقطة ارضها والاخرى نقطة السماء الاولى التي هي عباره عن حلقه صغيره داخل الدائره الثانية وهلم جرى ! فكل سماء لها ارضها وكل سماء حوت بداخلها كل ما سبقها من سموات فالسماء السابعه تحتوي كل السموات وارضنا ونحن ايضا بها لكننا محجوبون عنها !


كنقطة دمك في قلبك وقلبك في صدرك وصدرك تحت جلدك واخرها شكلك الادمي ! فاين القلب ؟ واين نقطة الدم هي فيك والكون كله في الله وليس بجانبه لانه غير محدود وليس في خلاء لان وجود خلاء يعني حد فالكون كله بسمواته السبع عباره عن نقطة في الله تسبح فيه ! وهذه هي ملكوت الله التي اراها لنا ولسيدنا ابراهيم عليه الصلاة والسلام !

هو في السماء اله وفي الارض اله هكذا تقول الاية فاصغر ذره في الكون لاخر سماء عباره عن ذرة تسبح في الله ! وروح الله محيطة في اصغر ذره لاكبر سماء وعندما يموت الانسان ويصبح بصره حديد سيصيبه الفزع لانه سيرى عظمة الله وملكونه وجبروته وكبره وهو الله اكبر وهو بالنسبة لله لا شيء تقريبا وسيعلم ان الله محيط به من اول ذرة الى اخر مجرة واخر سماء كلها عنده وكانها صورة واحده فيها ما اوجد وابدع هو يراها كلها في ان واحد وكل ما بها من اصغر ذرة الى اكبر مجره وسماء فقط نحن المحجوبون عن الرؤية حتى يصبح بصرنا حديد !


اما الرؤيا فليس عندي اي تعليق عليها حاليا !


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارس المجرة

avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 29/01/2014
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: ماتريكس خلقها الله    الأربعاء 29 يناير 2014, 11:03

راية الجهاد كتب:
السلام عليكم

لكن لم اعرف بعد اين الاراضين السبعة !؟..

على ما يبدوا انك لست برسام بارع  Laughing

ارسم دائره وضع فيها ثلاث نقاط نقطه عباره عن الارض واخرى الشمس واخرى القمر والان ارسم حولها دائره اكبر وضع فيها نقطه واحده فمذا ترى سماء ثانية فيها نقطتين الاولى نقطة ارضها والاخرى نقطة السماء الاولى التي هي عباره عن حلقه صغيره داخل الدائره الثانية وهلم جرى ! فكل سماء لها ارضها وكل سماء حوت بداخلها كل ما سبقها من سموات فالسماء السابعه تحتوي كل السموات وارضنا ونحن ايضا بها لكننا محجوبون عنها !


بالفعل لا استطيع الرسم بشكل جيد لكن الله وهبني القدرة علي التخيل بلا حدود ..
الحمد لله استطيع ان اتخيل اعقد اعقد الاشياء ببساطة متناهية وهذا نفعني كثيرا عندما كنت اقراء في العلوم البحته والفيزياء والفلسفات المختلفة

ما تصفه قريب جدا من نظرية الاكوان المتعدده .. يبدوا ان بعض العلماء قاربوا الحقيقة فعلا رغم انهم يجهلونها !..
وبهذا تكون كل سماء تحوي اكثر من كون مثل كوننا وليس كون واحد ؟.. فليس من المعقول ان تكون السماء السادسة مثلا بكل اتساعها لها ارض واحدة هي سقف كرة سمائنا فقط .. هل اصبت في هذا الفرض ام اخطأت ؟


راية الجهاد كتب:


كنقطة دمك في قلبك وقلبك في صدرك وصدرك تحت جلدك واخرها شكلك الادمي ! فاين القلب ؟ واين نقطة الدم هي فيك والكون كله في الله وليس بجانبه لانه غير محدود وليس في خلاء لان وجود خلاء يعني حد فالكون كله بسمواته السبع عباره عن نقطة في الله تسبح فيه ! وهذه هي ملكوت الله التي اراها لنا ولسيدنا ابراهيم عليه الصلاة والسلام !

هو في السماء اله وفي الارض اله هكذا تقول الاية فاصغر ذره في الكون لاخر سماء عباره عن ذرة تسبح في الله ! وروح الله محيطة في اصغر ذره لاكبر سماء وعندما يموت الانسان ويصبح بصره حديد سيصيبه الفزع لانه سيرى عظمة الله وملكونه وجبروته وكبره وهو الله اكبر وهو بالنسبة لله لا شيء تقريبا وسيعلم ان الله محيط به من اول ذرة الى اخر مجرة واخر سماء كلها عنده وكانها صورة واحده فيها ما اوجد وابدع هو يراها كلها في ان واحد وكل ما بها من اصغر ذرة الى اكبر مجره وسماء فقط نحن المحجوبون عن الرؤية حتى يصبح بصرنا حديد !

اما الرؤيا فليس عندي اي تعليق عليها حاليا !


نعم استطيع ان اتخيل رغم تعقيد الامر .. الله عندما قال كن ليكون هذا الكون من لاشئ فطاقة الامر تشكلت في الاف الصور وليس المادة الا احدي صورها بكل تنوعها .. تشكلت تلك الطاقة وتنوعت وتلونت واتحدت وتفرقت واندمجت وانشطرت ووووو عبر ملايين السنين بحسابنا الارضي حتي كان هذا الكون الذي نري جزء يسير منه حولنا في سمائنا الدنيا ونحاول رؤية باقيه بعقولنا وخيالنا والهام وتوفيق من الله .. فالله في كل مكان محيط بكل شئ علما وفعلا وهو في ذات الوقت المتعالي العظيم جبار السماوات والارض الملك علي العرش استوي .. يمسك السماوات والارض حتي لا تنطبقا وتطوي كما كانتا رتقا قبل ان يفتقهما

{أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُم مَّا فِي الْأَرْضِ وَالْفُلْكَ تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِأَمْرِهِ وَيُمْسِكُ السَّمَاء أَن تَقَعَ عَلَى الْأَرْضِ إِلَّا بِإِذْنِهِ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَؤُوفٌ رَّحِيمٌ }الحج65

{أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ }الأنبياء30
وهذا الفصل بين نصفي الرتق يشبه كثيرا ما تصفه نظرية الانفجار الاعظم التي حاول العلماء تفسير نشات الكون فيها .. فربما قاربوا جزء من الحقيقة او وجه منها


{وَهُوَ اللّهُ فِي السَّمَاوَاتِ وَفِي الأَرْضِ يَعْلَمُ سِرَّكُمْ وَجَهرَكُمْ وَيَعْلَمُ مَا تَكْسِبُونَ }الأنعام3
في السماوات وفي الارض .. وفي كل مكان نعلمه او لا نعلمه .. فسبحان الخالق العظيم ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار

{الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَىَ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ }آل عمران191

---

هذه الرؤية تحيرني فعلا ولا اعرف ان كانت تحذير ام مجرد حلم وحديث نفس !.. والامر الذي يحييرني اكثر اني رايتها بعد ان دعوت الله مرارا ان يلهمني الصواب وييسر لي ما فيه الخير بأسمه الاعظم .. الا يمكن ان تكون خدعة الاطباق الطائرة قد بدات بالفعل ؟.. وهي علي مخطط الماسون كما نعلم جميعا لتوحيد العالم كله تحت نظام واحد ؟
ام ان النمل هو الجيوش والطائرات العسكرية جزء من حرب قادمة ؟
ام ان هناك مهدي مزيف يعده الدجال ليظهر لأنه يدرك ان المهدي الحقيقي اقترب موعده جدا ؟
هل تري .. هذه بضع اسئلة بسيطة من الاف الاسئلة اطرحها علي نفسي ولا اجد اجابه ؟

بارك الله فيك اخي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارس المجرة

avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 29/01/2014
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: ماتريكس خلقها الله    الأربعاء 29 يناير 2014, 11:03

السلام عليكم اخي راية الجهاد
كيف حالك ؟.. اتمني ان تكون في خير حال ؟..

لي بضعة ايام ابحث عن ما قلته بشأن احداث الساعه والقيامة وما بينهم .. ورغم اني وجدت ادلة نفي مساوية تقريبا لأدلة الاثبات او تفوقها بقليل الا اني اميل لتصديق ما تقوله عن تلك الاحداث .. لا اعرف لماذا حقا لكنه مجرد احساس .. وكما قال المغربي (ارتدا علي اثارهما قصصا) .. فلعل هذا الاحساس يكون اشارة لذلك والله اعلم

{قَالَ ذَلِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ فَارْتَدَّا عَلَى آثَارِهِمَا قَصَصاً }الكهف64

فهل يمكن ان تحدثني اكثر عن احداث الساعة والقيامة وما بينهم وما سيحدث فيهم بالتفصيل ؟..

وجزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارس المجرة

avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 29/01/2014
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: ماتريكس خلقها الله    الأربعاء 29 يناير 2014, 11:04

راية الجهاد كتب :


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الحمد لله ان شاء الله تكون بخير حال مني وجزاك الله خيرا على شؤالك
من زمان ما حدى سأل كيف حالي
انشغل الناس بالكلام ونسيون الانسان كذلك الملائكة والجان انشغلوا بالسموات والاراضين ونسيوا اصلهم ومن اين اتوا وكيف خلقوا فخلق الله الانسان ليذكرهم انهم منه ومن بذرته واصله وما هم الا شجرته هو نفسه فعندما خلقهم قال اسجدوا لادم فاطاعت الملائكة وابت الجان
وهم لا يعلمون لمذا امرهم الله بالسجود لادم ! حتى تاتي القيامة والساعه فتعلم الخلائق النشأة الاولى ويعلم كل اصله ومن اين اتى

نعم تسأل عن الساعة ومرساها طبعا انت تنتظر ان اسرد لك احداثها كما يفعل فقهاء العصر وهذا لا يجدي نفعا لانه بامكاني نسخه والصاقه من اي موقع لهذا سأحدث بما أعلم حتى

نحن البشر ولدنا من امهاتنا فوجدنا سبع سموات وسبع اراضين ونؤمن بالغيب ان الملائكة في السماء والجان في الاراضين نعم خلط الخلطاء لنا ان الجان تعيش معنا وهذا ليس صحيح فكما الملائكة تتنزل الى الوسط ارض الدنيا وسمائها فكذلك تعرج الجان لارضنا وسمائها
لكن الاصل هو كل في برزخه ولا يتصلان ببعض الا من خلال الارض اي الانسان !

فالقيامة هي ليس الا تعريف هذه الخلائق بالنشأة الاولى واعادة النشأة الولى كما كانت هكذا قال الله نعيدها نشأتها الاولى مذا يعني ذلك

هذا يعني الخليقة المتواجده الان سيعاد خلقها وهي مرحلتين مرحلة الخلق الظلماني المظلم والخلق النوراني مذا يعني ذلك
الخلق الظلماني هو الخلق الذي يتم بسكوت وهدوء بالظلمة كبذرة شجرة في باطن الارض تنموا رويدا رويدا في باطن الارض لا احد يدري بوجودها او تفاعلاتها فاذا نضجت وشربت من الماء والظلمت وارتوت انفجرت وانفجارها الاول يكون ايضا في الظلمة في باطن الارض وهذه هي القيامة الاولى والانفجار الاول وهو الاحداث الطفيفة التي ننظرها على الارض ونراها زلازل خفيفه تحركات تكتونية بسيطه حشرات تفر وتكر التي حول هذه البذرة ولا تدري لمذا او ما حصل لكنها تعلم ان شيء تغير حولها

من ناحية كونية هذه القيامة الصغرى هي عباره عن تنزل الروح ونور الله على انسان فيفلق الانسان لشطرين شطر نور وشطر ظلام لمذا لانه اصلا في الظلام في باطن الارض فعندما جائه نور من عند الله استلمه وبما انه في الظلمة فكل انشطار منه سيكون في جهة بالنور والاخرى الظلمة فالق النور على اي شيء فانك سترى مادام هذا الشيء تجسد وله حيز ومكان فلا بد ان يكون له ظلمة وخيال والجهة الاخرى نور وهالة من نور !

اذا القيامة بدايتها في الظلمة كما ذكرت مثل البذرة فيخرج هذا الانسان يبحث عن سر ما حدث له كما قال الله الليل اذا عسعس والليل هو الظلمة فيخرج ذلك الانسان يعسعس بين الناس عله يجد شيء يفهمه يعيه لما حدث لانه بشر قبقية البشر ومعلوماته السابقة لا تختلف عن معلومات حارس المجرة وغيرهم باختلاف البيئة والعلم الذي جمعه بحياته كبقية البشر ! وكلما تصادم مع الناس بالمعلومات التي حدثت له تيقن ان الحدث ليس صدفه وانه اكبر من تكون رؤيا او قصة ويزداد التعسس والبحث حتى يستيقن ان المسالة كبيرة وكبيره جدا وكلما اقتربت هذه البذرة من سطح الارض بدت له ان الامر اعظم مما كان يتصوره بل اعظم مما تخيله الناس جمعا لانها قصة التكةين بعينها تعيد نفسها واصبح يشاهد افعاله واقواله التي مر بها منذ 2005 حتى اليوم 2014 تعود على الارض بوقائع فهذا لا يمكن ان يكون صدفه فهنا اصبح يوجد ترابط وثيق بين افعاله واقواله بالوقائع طبعا الناس في غفلة ولا يعلمون الا قليلا لكن كثير من الناس يشعر في داخله ان امر عظيم سيحدث وان احداث عظيمه تحدث وستحدث لكن كله مازال في الظلمة ومجرد احساس فاذا بزغت هذه البذرة الى الارض فانها سترى النور اي نور ربها الحقيقي الذي نزل عليها في باطن الارض وهو المسمى بالقران اشرقت الارض بنور ربها ! مذا يعني ذلك لنا وللمخلوقات ! بعد اكتمال نمو هذه البذرة في الظلام في جوف الارض !

يعني ان هذا الانسان سيصبح على صلة دائمه بروح الله بلا انقطاع وكلامه وتجاربه كلها وما جمعه في الظلمة سيكون بلا قيمة تقريبا الا كخرافة عن قصة نشأته بالظلمة ففي النور سيتكلم بروح الله وامر الله بعينه يعني كلمته ستكون كلمة الله في البداية كالنبته التي تؤتي اوكلها كل حين والرياح ستلاعبها من جهة لاخرى لن يكون ذلك الا قليلا ولكن كلما نمت وكبرت وسمت وعلت كلما ازدادة كمية النور النازل عليها حلو هذا من ناحية النظرة كشجره لكن كبشر مذا سيحدث على الارض

اول شيء ستحدث تشققات عظيمه في باطن الارض وخارجها لانه كلما نمت الجذور فانها ستحرك الارض في الباطن والخارج فالناس سترى زلازل عظيمه وبراكين هائلة التي ستسبب في رياح واعاصير بسبب تغير المناخ المتعلق بسطح الارض والبراكين

في هذه الفترة هنالك كوكب التلقيح اسمه الطارق وهذا الكوكب هو عباره عن صورة لروح الله بصورة كوكب اي النور الالهي الذي نزل في باطن الارض بلا ان يشعر احد له صورة بالكون كالتي حدثت عام 2007 في اوكتوبر ! اي بعد سنتين تقريبا من اصل عمليت التنزيل
اذا الطارق سياتي الى الارض بعد سنتين فور ظهور النبتة على الارض ليلقحها مذا يعني هذا للارض ان كوكب ثاقب سياتي بسرعة البرق متجها الى الارض الام ليلقحها وبمذا سيلقحها سيلقحها بكتلة حديد توضع في باطن الارض وهذا ما يسمى والنجم اذا هوى ! فهو سيهوي في باطن الارض ليلقحها وتبدا النشأت من جديد لان الارض هي الرحم !

وهنا يوجد عدة اسأله وجب الوقوف عندها : وهي المتى ؟ ومتى ينموا هذا الانسان ليلقح هل هو بهذه الحياة ام في مرحلة ما بعدها فالقران يقول اذا زلزلت الارض زلزالها ودكت الجبال دكا واخرجت الارض اثقالها هل يعني ذلك ان الطارق سيفني ما على الارض ومن ثم بعد فترة ستخرج الارض اقالها كرة اخرى فنحن علمونا اشراط القيامة والساعه العشره بخلاف ما نعلمه بالقران فهنا يوجد معلومات ناقصه وترتيبها غير صحيح لهذا اعتقد الترتيب هو كالاتي :
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارس المجرة

avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 29/01/2014
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: ماتريكس خلقها الله    الأربعاء 29 يناير 2014, 11:05


فنعود للمقياس البشري وليس الذري ولا الفلكي رغم ترابط كل ذلك ببعضه لانه حدث واحد له عدة صور واوجه

فعندنا انسان سيكون يدعوا الى امر الله وهنالك سيكون شخصين يدعوان لنفس الشيء احدهم في شطر النور والاخر في شطر الظلمة ومن ثم سيزداد عددهم وينشطر منهم اخرين فترتفع الرايات بعدد ااساعات 12 ساعه كل له دعوته يدعوا بها الناس لكن هنالك 12 عشر شيطان ايضا سيدعون الناس منهم كالذي خرج يقول ان الله انا الذي خلقكم ووو اي مسلم يسمع له سيقول الرجل انجن وفقد عقله Laughing فهؤلاء مساكين شاهدوا الانفجار الكوني العظيم لكنهم لم يشاهدوا سببه فاصبحوا شياطين يهيمون في الظلمات يعلمون من مذا خلقوا لان الواحد منهم سيصبح اثنين وثلاثه الخ فهم سيعلمون ان انشطارهم في الظلمة بسبب النار المهم خلينا مع البشر فيخلرج الكثير يدعون الناس وكلما ازداد الزمن اي مر الوقت يقترب الانسان ليعرف انه فعلا دخل اشراط القيامة الكبرى لكن المشكلة هي هؤلاء الذي في الساحة من دعاة فنصفهم شياطين ونصفهم مهتدين حقا الا ان المهتدين حقا !

يصلهم الامر من النواة عبر الروح ان لا يرفعوا راية ولا يتكلموا بشيء ولا ياذن لهم بفتح فمه ومن سيفعل سينس في بيته قبل ان يتحرك من مكانه ! فهؤلاء كالملائة لا يفعلون شيء بامر الله وعندهم العلم بما يجري ولكنهم لا يرفعون راية ولا يتكلمون اذا يبقى على وجه الارض فقط الشياطين التي تتكلم وكما في الرواية راية واحده هي على حق وهي ابين من الشمس وهذه الراية الام والاصل التي تسببت اصلا بخروج الشياطين وتسببت في صمت الملائكه فتحاول هذه الراية ان تهدي هذه الشياطين لتبين لهم الحقيقة فيأبى كل شيطان منهم ذلك وكل شيطان منهم سيخرج علمه وما جمعهلامن الكتب وزياده ما وصله من علم الانشطار الثنائي وما تلاه فالواحد انا اصبح 2 اي عندك الان واحد ملاك وواحد شيطان وعدين عندك ملكين وشيطانين وهم جرى رقم تصاعدي فائق السرعه فيخرج الناس كل فئة متبعة اصلها يذبحون بعضهم بعضا كل يقول الامر لي انا صاحبها ان ساعمل لكم خلافة اسلامية واوانا كما نراه اليوم ! هذه واحده لكن الاصل موجود وله حق على الناس لينموا بحقيقته لكن الناس ستتاجهله وعلها تؤذيه ايضا فيخنس وهنا يبدأ الخطر الحقيقي ينموا لانه اذا خنس يعني باختصار دمار الكون لان الكون قائم على ان يصل امر الله في حركة دائمه !

فمذا يحدث عندما يخنس يخرج الملائكة الذين امروا بالصمت يبحثون عنه لكي لا يخنس لان الامر خطير ليس لهم بل للكون كله فلا يشعر الناس بهم وهم يبحثون ويتعسسون اثاره علهم يجدونه وهو يعلم ذلك من قبل ويعلم انه سيخنس من قبل ان يكون فوضع لهؤلاء اثارا في اماكن شتى رغم ذلك حجبهم عنه وحجب البشر كافة عنه ! ولكي لا يضيع الباحثين عنه وضع بكلماته علامات ودلالات تدلهم على انه هذا هو الاصل الى فلق الدنيا واقام القيامه وهو المطلوب وكل ذلك بتعمد وقصد كلا يتشبه به اي شيطان فهو يعلم خطط الشياطين كلها كما يعلم عن مذا تبحث الملائكة كلها ! فعجن لهم عجينه من نظر اليها قال هذه علقة نتنه لا فائدة منها ولكن من تتبعها سيجدها هي نفسها منارة الهدى لانها الاصل ونواة هذا الانفجار الكوني العظيم !

سيستمر البحث عنه مدة زمنية طويله في هذه الفترة تخرج كما قلنا الشياطين تدمر الزرع والنسل فيتاذى منهم الناس كثير لدرجة ان من هؤلاء كلما مر الزمن افتضح امره بانه لا دين له اصلا وفقد دينه ونوره حتى اصبح ظلمة كامله فيقرفهم المؤمنين من افعالهم ويلاحقون المؤمنين ويقتلونهم ولا يهتمون لحياة انسان وهو ما كرم الله في السموات والاراضين على باق المخلوقات وما طلب منهم الا ان يشهدوا انه الله لا اله الا هو ويصلحوا ويحسنوا ويفعلوا الخيرات ويعبدوه ! فتزداد المحن والفتن من هؤلاء الشياطين وتكثر لانه مع كل يوم يمضي ينشطر من كل شيطان اثنين ومن كل ملاك اثنين !

فاذا وصل العدد عددا معينا في هذه الفترة المظلمه سيكون تعرف الملائكة على بعضهم واجتمعوا ببعضهم وعرفوا النواة ومن تكون ولكنهم صامتين بالخفاء تاركين الامر لهؤلاء حتى تكبر المسائل وتشتد لانه كما قلت الخنس سيسبب في انهيار كوني فعندها تبدا احداث كونية تحدث عظيمه فيخاف الملائكه فيعملون كل جهدهم على ان ينتهي الخنس والكنس ويقنعون صاحب الابر ان يوقف هذه المسات والمصيبة والطامة التي احدثها وجوده هو اصلا وانشطاره فيلابى عليهم لاسبباب يعلمونها جيدا فيتزايد الخطر اكبر واكبر ويخرج من يدعوا له من مشارق الارض ومفاربها لان الخطر الذي بدا يتجلى ليس خطر حكومة ودولة ورائسة وانما الخطر اصبح خطر كوني ومشاكل مع الله بنفسه ونتيجته هو افناء الكون ومن فيه كلهم سيوضعون في جهنم بلا استثناء احد من ادم الى اخر بني ادم فعندما تصل الخطورة لهذا الحد تخرج رايات هدى تحرق كل الرايت التي رفعت من قبل من اصولها بلا ذرة رحمه طلبها امر واحد ان يخرج لهم صاحبها ليدفعونها اليه ليننتهي الخنس والكنس !

فعندما يرى صدقهم بعد ان عرضهم كثيرا وتيقن من انهم صادقين وانهم لن يخالفوا له امر سيقبل ويظهر ويخرج لهم ! عندها يكون الوقت في اخر اواخره اي ان الكوكب الذي سيلقح الكرة الارضية اوشك على ان يلقحها واقترب جداجدا من الارض فتبدا احداث مختلفه تحدث لن اذكرها لان فيها بداء لان الاحداث التي تحدث وستحدث اغلبها واقع فيها البداء لان اعمالنا واعمالكم هي التي ستكتب مسار الوقائع يعني لو ان الناس استمعت لنا من اول يوم لما اهرقت قطرة دم واحده !

لكن الانسان اعمى لا يرى الا ما حوله وظن ان ما حوله هو كل شيء ولا ثمة شيء اخر ونسي انه يعيش في 14 عالم وكون على التوازي وهو في الكون ال 15 على فكرة رقم 15

مره كنا في درس انكليزي وكان معلم الانكليزي دائما يحدثنا قصص ولا يعلمنا انكليزي لانه مربي اجتماعي ومدرس انكليزي بنفس الوقت فكان كلما حضر الدر لم يعلما انكليزي وانما تربيه حتى ينبهه احد الطلاب انه في صفنا يعلم انكليزي وليس تربيه وانما الصف الاخر يتعلمون تربيه فنحن لنا معلم اخر للتربة وفي احد الايام جاء للصف وبداء يعلمنا تربيه ومرت 20 دقيقه ولم ينبس احد بكلمه لانه قبل ايام قال انه سيعمل لنا لامتحان ونسي فلهذا لم يتكلم احد فقلت له يومها اننا على اباوب الامتحانات النهائية المصيره وانه عليه ان يعلمنا انكليزي وينتهي من هذا فما كان منه الا ان قال وهل فيكم اصلا من الاربعين احد يفهم انكليزي حتى اعلمكم انكليزي فيادوب من الاربعين 15 فقط يفهمون بعض الانكليزيه والبقية كالهائم لا تعرف شيء فقلت له ولو علم ال 15 عشر انكليزي ودعك من ال 25 فما كان منه الا ان قال ضاحكا وهل تظن نفسك من ال 15 فاخرج من الصف فلا انت من الاربعين ولا ال 15 ومن يومها اسمي ال 15 كل المدرسة اصبحت تناديني بال الخمسة عشر ! لكنني ربيته فابي كان مدرس انكليزي وحدثته بالقصة فجاء مدرسنا يقول اهلين يا 15 عملت من الحبة قبه انا كنت امزح معك قلت له وطردي من الصف مزح فقال طبعا فانظر وقال من منكم يريد ان يخرج فقام كل الطلاب فقال ان شاتم فاخرجوا لن امنعكم فخرج كل من في الصف ولم يبق الى بعض الطلبة فقال ارأيت اقل من 15 من يريد ان يتعلم كلهم برية الصف فقلت له معك حق فقال ولم اذا اتعب راسيي لاعلمكم فقلت له ان لم تعلمنا سنرسب في الكلية ولم يبقى الا اشهر معدودات ونحن لم نقضي 12 سنة دراسه لنرسب بسبب هؤلاء الذين خرجوا فقال حسنا لكن مرة ثانية لا يوجد داع ان تشتكيني لابوك فقلت له خلاص بنحلها بيني وبينك كالرجال ! وهكذا اسمي من يومها 15  Very Happy   Cool 

والان انسيتك القيامه وقصتها  Very Happy  Very Happy  Very Happy  Very Happy  Basketball  تحياتي الطيبة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارس المجرة

avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 29/01/2014
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: ماتريكس خلقها الله    الأربعاء 29 يناير 2014, 11:06

السلام عليكم
دائما بخير ان شاء الله
وكيف يمكن نسيان الانسان وهو اصل التكوين !..
الـ ن التي يمكن ان تصبح ل او حتي لا ويمن الله علي من يشاء بغير حساب ..

لا تقلق علي فقد هداني الله كي لا اضل في طرق الفلسفات المتشابكة المعقدة والعلوم الاكثر تعقيدا .. فلن اتوه في قصة وطوال عمري اقراء قصص وروايات و واكتب بعضها !.. فالحمد لله والشكر لله علي فضله وكرمه ورحمته ونعمه التي لا تعد ولا تحصي .. بالمناسبة الحكاية جيدة ومرحة وقد ذكرتني بايام الدراسة حيث كنت اترك المدرسة كلها لأذهب إلي المكتبة العامة !.. ولم اكن ادرس الا قبل الامتحان بأيام قليلة لأني لم اقتنع يوما بتلك المناهج العقيمة التي يدرسوها ولا حتي بنظام التعليم التلقيني الفاشل ذاته والذي يخرج اجمل مجموعة ببغاوات تحمل اعلي الشهادات دون علم !..

الانشطار هذا ذكرني بالانقسام الثنائي للكائنات الدقيقة .. هل للأميبا علاقة بالموضوع   Very Happy  !.. امزح فقط اياك ان تغضب   Very Happy  ..

اعتقد -والله اعلم- ان هذا لا يحدث علي سطح الارض ربما اسفلها !.. فالأنس والجن لا تنشطر بل تتناسل .. ولا تتناسخ بل تتوالد .. اما من يتناسخوا فقد فعلو ذلك تقنيا لعيب لديهم في الجينات الجنسية وساعدهم بعض العلماء في اكمال الجينات والشريط الوراثي المشوه لهم بشكل صحيح ومقابل ذلك حصلوا علي علوم متقدمة منهم ساعدتهم في الوصول لهذا التفوق التكنولجي الذي لديهم الأن .. وهذا بحسب ما يدعون !..

سأخبرك بشئ لن تصدقه .. اولا علي ان اذكر ان ما يحدث ليس فيه اي نوع من القدارت الخارقة او الطرح النجمي او ما إلي ذلك .. هو شئ طبيعي جدا .. مجرد خيال ..

احيانا اتخيل احداث معينة واكتبها في شكل قصة او رواية ثم اكتشف ان بعضها حقيقي حدث يوما ما في مكان ما او سيحدث يوما ما في المستقبل وهناك ما يشير لحدوثه في اثر او حديث مثلا .. الغريب ان بعض الاحداث اكون لا اعرف عنها أي شئ واعرفها لأول مرة بالتفاصيل المتاحة عنها بعد ان ابحث عن معلومات عنها واجمع معلومة من هنا واخري من هناك !..

واحيانا اخري اتخيل نفسي اسبح في الفضاء بين النجوم .. والسدم .. والدوامات .. والبوابات .. والكواكب .. والمجرات .. وأري ما اعلم وما لا علم !.. وكثيرا ما رأيت العجب !.. ثم بعد ان انتهي من هذه الرحلة الخيالية ابحث عن ما رأيته وتعجبت منه فأجده حقيقة يعرفها العلماء ورصدوها او يعرفوا شئ عنها !..

هذه من الأشياء العجيبة التي تحدث لي ولا اعرف لها تفسير .. وربما وجدته لديك ؟


نقطة كشف الحجب فكرت فيها كثيرا .. وهي حقا امر مذهل -حتي عندما اتخيله في حدود العلم القليل المتاح- فكيف يحتفظ الناس بعقولهم وقتها !.. وهل يمكن ان تخبرني ماذا سنري حين يكشف عنا الله غطائنا فيصبح بصرنا حديد ؟..

ماذا عن رجعت الانبياء كيف يعودون إلي الدنيا قبل النفختين وقد سبق القول ان المخلوقات كلها من يموت منها لا يعود الا بعد نفخة الصعق ثم نفخة البعث يوم الحساب ؟




عدل سابقا من قبل حارس المجرة في الأربعاء 29 يناير 2014, 11:08 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارس المجرة

avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 29/01/2014
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: ماتريكس خلقها الله    الأربعاء 29 يناير 2014, 11:07

راية الجهاد كتب :



الناس تعتقد انه قبل لكنه بعد وليس قبل القران وضح ما قاله عيسى ان هذا سيكون بعد فنائهم وفيدعوهم الداع كما بالقران فيخرجون من الاجداث سرااعا كما ينبت الزرع ينبتون من الارض لانها لقحت بالطارق الذي افنى كل شيء على الارض

والداع هو الذي نبت اولهم لانهم منه وهو ابن الانسان هو محاسبهم بهذا الحشر
هنا يوجد حقا اسرار مختومه لا يوجد داع لكشفها !

هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَن تَأْتِيهُمُ الْمَلآئِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ رَبُّكَ أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لاَ يَنفَعُ نَفْساً إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْراً قُلِ انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ (الأنعام : 158 )

ربك هنا ليس الله عز وجل فالله ليس مجسد ليأتي الى الارض ! وانما كلمته وروحه وامره هو من سياتي وهو ابن الانسان حامل نفخة وروح وكلمة الله فهو رب الارض وربه الله سبحانه وتعالى !

لهذا اخفي كثير من الاحاديث خوفا ان تقطع السنتهم ! لان البشر صعب عليها ان يعطي الله ملكه لمن يشاء وان يجعلهم ربا وملكا على مخلوق لكنهم لا يفقهون انه اذا ملكو مزعه او دولة فهم ربها ومالكها والله من فوقهم الرب المالك لكل الشي فهنا المشكل يكمن في تقديس كلمة الرب وعدم الرغبة في فهم معانيها !

النصارى استعملوا كلمة الرب لعيسى وايضا لله وكانوا يفهمون الفارق من قبل لكن الاجيال اللاحقه جعلتهم واحد وهذا لا يصح وعيسى بين ذلك منذ بداية بعثته يوم سالهم من هو عيسى فاجابون ابن داؤود !
41 وفيما كان الفريسيون مجتمعين سالهم يسوع 42 قائلا ماذا تظنون في المسيح.ابن من هو.قالوا له ابن داود. 43 قال لهم فكيف يدعوه داود بالروح ربا قائلا 44 قال الرب لربي اجلس عن يميني حتى اضع اعداءك موطئا لقدميك. 45 فان كان داود يدعوه ربا فكيف يكون ابنه. 46 فلم يستطع احد ان يجيبه بكلمة.ومن ذلك اليوم لم يجسر احد ان يساله بتة

فهو حاججهم بامر مكتوب كان وما يزال عندهم بالتورات ! فعيسى هو كلمة الله وروحه وهو رب الارض وهي له ونحن منه ولد بلا اب من خال روح الله تمثل بشرا سويا لقحه في بطن امه مريم
الان استمع وافهم لااطارق النجم الثاقب سياتي للارض ليلقحها للحشر الاول هذه مثل تلك فهمت الان ؟
من الملقح للارض ؟ النجم الذي يضع كتلة الحديد في الارض !


القران لم ينفي كلام عيسى وانما بين ان الله لا ينبغي ان يكون له ولد ! ولكنه لم ينفي ارباب الله في الارض
لقوله ووصفه العلماء بالربانيون فهم ارباب الله في الارض ولكن الارض لها رب واحد وهو ابن الانسان وربه الله
فرعون زعم انه هو رب الارض ولا ثمة شيء سواه وهذا هو الكفر الباطل اما سليمان وداؤود فهو كان رب الارض الا انهم كانا مربوبين من ربهما الله

فالله الرحيم وانت رحيم وعبد الرحيم
الاسلام علمنا تصحيح المفهوم لنقول بدل الرب عبد الرب رغم انه لم يذكر ذلك الا في مجمله بين ذلك !
لهذا القران كلما ذكر هؤلاء الذين يدعون مع الله ربا اخر قال من دون الله فالكفر والشرك يكمن في تفصيل وحذف كلمة من دون الله
وليس كونك رب ومالك لما ملكك الله وجعلك مربوبا عليه لتربيه وتعلمه كما امرك الله رب العالمين !

لهذا الشيعة لا تؤمن باي مهدي قبل الصيحة ! والصيحة بالقران هي مفنية ! فكيف يكون هذا مع هذا الا بوجود سر للقضية كلها وسره يكمن في الرجعه في البعث الاول سيبعث الانسان على ما ختم به عمله ! غفوه صغيره يفنى تسك بعديها يصحى كما كان يسال من بعثنا ؟ فهمت السر


فانا لي مهمتين وليس كما ذهب الناس اليه في قصص مهدي السنة ! ليحارب ويقوم بخلافه فهذا شان من شؤون الدنيا قبل الطارق
وانما انظر لمن يلقي الروح على من يشاء لينذر يوم التلاقي فمن مات وهو ليس على امرنا فقد مات كافرا لانه لم ينتظر امرنا وامرنا هو البعث ! هذه واحده ومهمتي ان ابين هذا وامهد له لكي لا يموت المسلمين جهلة ويبعثون جهلة ! فالحروبات كلها ستكون بعد البعث ! وليس قبله

من كان على امرنا منتظرا المنتظر وعيسى فهذا هو اليوم الاخر !وبعد ختامه اي مرور الف عام تقريبا تكون الساعة !
وهو يوم يغلبن الله ورسله وهذا وعده الذي وعده !

فاذا انتبهت لغمزات واشارات هلال رمضان هو يشير لشيء واحد وكانه يقول اقمها وخلصنا !!! ازرعها وخلصنا ! وانا لا اريد الان قبل ان يحذر وينبه المسلمين كافة والا كانوا اغلبهم من الهالكين ! يوم البعث ! لا قيمة لاعمالهم لانهم سيكون ضد عيسى ومن بعثهم وسيكونون في فريق الدجال الذي سيدعي انه هو الله فيعتقدون حقا انه الله لانهم لا يعلمون ان هذا بعث اول واختبار اول ومحشر اول وبعثوا فيه على ما كانوا عليه وان الله الحق يكون بعد ذلك عند الساعة عندما تفنى الارض وما فيها وتقام كرة اخرى من جديد والا لكان كلامك صحيح فاين الاختبار بالدجال اذ كل الناس تؤمن ان الله ليس انسان ؟

رغم ذلك وصفها رسول الله باعظم فتنة منذ خلق ادم ! فكيف يكون هذا ونحن مسلمين وربنا الله ليس بشر ؟



لكن الناس تؤذيني وشردتني وعملت بي ما عملته حتى ينفذ صبري فاذا نفذ سياتيكم الطارق كالصاروخ النفاث الي اكل اكل السندوش والي ماكلوش رح يفهم بعدين لكن يومها ما في الان امنت وما في بردون ما في توبه لانه وقع ووقعت الواقعه باي باي وسنلتقي كرة اخرى كل واحد وعمله وعلمه الذي مات عليه وسنرى في اي صف سيكون في صف ابن الانسان ام صف الدجال ! والعمل والعلم هنا يحدد فمن يقرا كلامي عندما اغضب يظن القارىء اني اكرهكم ولكن الحقيقة انني انحر نفسي لانقظهم وازعل الله لانقظهم لكن هنالك حد لا يمكن تجاوزه
والا انهارت المنظومة الكونية وذهبت الى جهنم لانه علي بالطالرق ولا يخصني اعمال الناس لكني اخاف عليهم فما سياتي سيكون مصيري ابدي ليس لعب ! اما جنة او نار !

فالامر لا يستغرق 5 دقائق ! وستخسر هذه الامة كبقية الامم ! ولهذا انصح لها واصبر على اذاها !
فما نحدثه الان ليس الا تخويفا ليستفيقوا لان القادم لم يخطر على بال بشر !ولا يستغرق رمشة عين فيجدون انفسهم كروا واستفاقوا من غفلتهم ! ونبتوا من جديد كما ينبت الزرع من الارض ! ويتسالون من بعثنا من مرقدنا وسيبعثون على ما كانوا عليه بالضبط

ام حسبت اني انا واياك سنخرج نحارب امريكيا وروسيا والصيب ونحن مش لاقيين لقمة عيش نوقلها هههههه نعم سناحربهم لكن ليس كما تتصور !

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارس المجرة

avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 29/01/2014
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: ماتريكس خلقها الله    الأربعاء 29 يناير 2014, 11:08

السلام عليكم
جزاك الله خيرا اخي راية الجهاد

سؤال مهم يلح علي من فترة

ماذا ان كان هناك شخص لديه بعض الشكوك ومتمسك بظاهر الكتاب والسنة فيما يعلم .. وينتظر جيش الخسف كي تكون اية بينة علي ان من بايعه الناس في الحرم بين الركن والمقام هو المهدي حقا ؟.. ما موقف مثل هذا الشخص ؟..

فيما اعلم انه بعد جيش الخسف تأتي الناس من اقطار الارض كلها لمبايعة المهدي .. اي ان باب التوبة لم يغلق بعد ومازال هناك فرصة لمبايعة المهدي رغم ان هناك ايات حدثت مثل خسف المشرق وحسف المغرب وخسف البيداء

فهل فهمي هذا صحيح ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارس المجرة

avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 29/01/2014
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: ماتريكس خلقها الله    الأربعاء 29 يناير 2014, 11:08

راية الجهاد كتب :

لا مش رح اغضب انا اضرب ولا اغضب ! عمري ما غضبت على احد مهما فعل لكنني اكره افعال معينة واقوال معينه فاظهر وكانني غضبان لكنني حقيقة اظهر غضبي وانا بداخلي اضحك ! هكذا لاني ارى ما لا يراه الناس فانسا ساغضب على طفل جاهل عمره سنة مثلا !
لكني اربيه اعلمه اوبخ اصرخ عليه اضربه بالعى عليه يفهم !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارس المجرة

avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 29/01/2014
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: ماتريكس خلقها الله    الأربعاء 29 يناير 2014, 11:09


راية الجهاد كتب :


السؤال مبحثه يجب ان يكون هل هذا الحدث قبل او بعد البعث الاول
وفق علمي الروايات تشير ان جيشه وهو يحشرون في ارض المحشر في الشام

اذا هو حدث بعد البعث وليس قبله ! اي عندما تقسم الارض لفسطاطينن !

فالله يقول بالقران ان الله سيحكم بيننا فيما نختلف عليه يوم القيامة

فاي مهدي هذا الذي سيحكم على اي فصيلة ودين بانه كفر ولا ينبغي لمسلم تكفير اخوه المسلم ناهيك عن غيرهم الذين قالوا ان ربهم الله

فاما يكون المهدي نبيا ورسولا وهذا باطل لم يرد ذكره مطلقا وانما المهدي رجل يصلحه الله ليظهر امر خفي وحتى لو ذكر ليس للرسل ان تحكم الا بامر من الله !
وهذا لم يكن لاحد الا قليل على الناس كافة وانما امروا ان يحكموا في امتهم بالحق وما سواه جعله الله حكمه هو يوم القيامة والقيام والبعث الاول

فكل شيء في الدين معلوم ومكتوب يعلمه العلماء فما هو الامر الخفي الذي سيظهره غير حقائق الرجعة والبعث الاول

وبما ان الناس سيبعثون على ماهم عليهم فسيكون معهم حين يعاد الخلق ! يوم الحشر الاول على الارض قبل النفخ بالصور فمن انتظره من المسلمين فهو من المنتظرين لكن وجب ان يعرف من هو ايضا ولا يتبع اخرين ويعلم علاماته ووظيفته ! لانه الممهد الرئيسي لرب الارض عيسى لينفذا كلمة الله في الارض لرب العالمين

وهم من سيحاربا الدجال !

لهذا قال ائمة ال البيت ان رايته اذا رفعت وكان عند الناس فسالوه في الامور العظام فقال الناس وما الامور العظام قال الرجعه اسألوه عن الرجعه اي البعث الاول فهو الممهد لها وهو مقيمها بامر الله او لنقل الطالب لاقامتها من الله ! هكذا ورد باحاديث ال البيت فظهوره في الدنيا لا يغلق باب التوبة وظهورة بعد البعث الاول لا يوجد توبه هذه مهمة !


كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ (المجادلة : 21 )

كثير من الرسل قتلوا ولم يغلبوا لكن الله كتب لاغلبن انا ورسلي وهذا سيكون في الرجعة والقيامة والعث الاول على الارض قبل ان تبدل السموات والارض بغيرها
فسيغلب الله ورسله بعدما اعادهم الي ميعا وكما قال الله

إِنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لَرَادُّكَ إِلَى مَعَادٍ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ مَن جَاء بِالْهُدَى وَمَنْ هُوَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ (القصص : 85 )

وهذا وعد الله لنبينا محمد عليه الصلاة والسلام بانه راده الى معاد وهو قبل النفخ بالصور


لهذا ادعوا الناس ان تضع السلاح فكثير مما فهموه هو بعد البعث وليس الان الله يفصل بينهم يوم القيامة ليس الان فهؤلاء استعجلوا الى مهلكتهم !هؤلاء فتنهم العلماء الجهلة الذين مرقوا من الدين ولم يتجاوز افواههم !


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارس المجرة

avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 29/01/2014
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: ماتريكس خلقها الله    الجمعة 07 فبراير 2014, 05:32

صاحب الامر كتب:
وان ما نقوله ان االروح منه وله ووو فسنعلم ان الروح هي هو بعينه اصلا وانما هي عباره عن ظل حقيقته التي لا ترى ولا ينبغي لمخلوق رؤيتها او معرفتها ومن عرفها نازع الله ملكه وغضب عليه واكبه في جهنم فذاك هو سر حقيقت الالوهية ولا ينبغي لمخلوق التطلع اليه وانما نحن ملزمون فقط التوجه الى الله الذي هو نفسه روح الله


لان هنالك سؤال قيل لا تسالوه وهو السؤال اين الله ؟

فنحن نعلم ان كل شيء خلقه الله يدور حول مركز ما ونعلم ان الله اكبر لكن هنالك مشكلتين الاولى وهي ان الشيء الذي يدور حول شيء اخر فهو اكبر منه وان لم يكن اكبر منه فهو يسبح في محيط اكبر من مركزه وهذا يتنافى مع كون الله هو الاكبر لان الله هو الاكبر وكل شيء يدور حول الله وهنالك امر اخر وهو انه لا يوجد فراغ ابدا بل كل شيء يسبح في الله
لكن هل يمكن للشمس ان تكون اكبر من الكواكب التي تدور حولها ؟ طبعا هل نورها يصل لجميع الاتجاهات وملاات الافاق به نعم هل نسبح نحن بفلكها نعم

اذا الان يمكننا معرفة اين الله ! الذي هو اكبر من كل شيء وليس كمثله شيء ! بل ما خلقه هو فقط اشارات وعلامات وايات لتدل عليه ولنستقرب معرفته !


ذات الله سبحانه وتعالي منهي التفكير فيها وهذا ليس لأن الموضوع فيه سر يمكن لمخلوق معرفته أيا كانت قدرات هذا المخلوق فلن يتعدي كونه مخلوق في النهاية .. ولكن لأن العقل لا يستطيع ان يفهمها او يحيط بها .. فالعقل قاصر عن استيعابها او تخيلها او ادراكها .. الله سبحانه وتعالي لا تكيفه الاذهان ولا تحده الابصار ولا تستوعبه العقول

اراك تحاول رسم صورة .. ومها كان تعقيد هذه الصورة فهي غير صحيحة .. لماذا ؟.. لأن عقلك استطاع استيعابها وتصويرها وتخيلها .. أي صورة مهما كانت يستطيع العقل تخيلها واستيعابها فهي خطأ بدون نقاش لأنه سبحانه وتعالي ليس كمثله شئ

فمثلا نحن نعلم ان الله عز وجل استوى علي العرش .. الإستواء معلوم والكيف مجهول .. لأن استوائه سبحانه وتعالي علي الكرسي استواء لا تكيفه الاذهان ولا تستوعبه العقول .. فلا العرش يحمله ولا الكرسي يسنده بل العرش وحملته والكرسي وعظمته الكل محمول بلطف قدرته مقهور بجلال قبضته
فإن كان المخلوق عاجز عن فهم واستيعاب كيفية الإستواء علي الكرسي فقط فهل يظن بغرور انه قادر علي ما فوق ذلك !..

ولا يصح ان نحدد الله في مكان لأن الله لا يحده مكان ولا زمان .. فأن حددت فسيصبح هناك الله ومكان ما حتي لو كان العدم ذاته .. سيصبح هناك الله والعدم .. او يصبح هناك الله ومخلوقاته .. او يصبح هناك الله وأي شئ أيا كان .. وهذا المعني  صحيح وأتفق معك فيه  .. ولذلك لا يصح ان نحدد الله في مكان او زمان ..

وكل شئ يسبح في الكرسي (وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ) أية الكرسي

( لم يكن شئ سوي الله .. ومازال لا يوجد شئ سوي الله .. فهو الاول دون ابتداء والاخر دون انتهاء والظاهر والباطن وهو بكل شئ عليم ) - والزمن نسبي يعود لنا لنفهم السياق فقط

والتجسيد يكون في حدود ما نعلمه من الله ورسوله فقط للخلق وكما اخبرنا القران والرسول دون زيادة .. وليس في كل شئ ذكر في القران ايضا فهناك ما لا يصح التجسيد فيه مثل يد الله .. فيد الله ليست يد كالأيدي التي نعلمها .. ويوم يكشف عن ساق .. أيضا هي ليست ساق كالسيقان التي نعلمها .. واعتقد والله اعلم انها امثلة فقط لتقريب المعني .. وعلي ذلك نقيس ..

ومنتهي الخلائق سدرة المنتهي حيث توقف جبريل (عليه السلام) وخر ساجدا من خشية الله ورهبة الموقف حتي انه فقد القدرة علي التركيز والتشكل فعاد لشكله الحقيقي الذي خلقه الله عليه ثم قال لسيدنا محمد عبد الله ورسوله (صلي الله عليه واله وسلم) بعد ذلك ان تقدمت انت اخترقت وان تقدمت انا احترقت .. وعندما سألوا الرسول ماذا رأي بعد ذلك لأنه ما من مخلوق تخطي هذا الحد سواه سواء من ملائكة او انس او جن أو ما لا نعلم .. فسألوه هل رايت الله فقال نور أنى أراه .. وهذا حجاب الله (عز وجل) .. النور .. واخر ما يستطيع العقل استيعابه ومنتهي التفكر والتخيل والتدبر والادراك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارس المجره

avatar

عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 30/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: ماتريكس خلقها الله    السبت 30 أغسطس 2014, 18:36

بسم الله الرحمن الرحيم

السماوات السبع والأراضين السبع .. أين هم ؟

للإجابة علي هذا السؤال يجب علينا ان نربط بين عدة ايات ونتفكر فيها .. ثم نحللها ونفهمها بما وصل إلينا من علم حتي الأن


تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ{1} الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ{2} الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقاً مَّا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِن تَفَاوُتٍ فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِن فُطُورٍ{3} ثُمَّ ارْجِعِ الْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ يَنقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ خَاسِأً وَهُوَ حَسِيرٌ{4} وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُوماً لِّلشَّيَاطِينِ وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ السَّعِيرِ{5} سورة الملك


في هذه الأيات يخبرنا الله عز وجل أننا لو أرجعنا البصر وفحصنا ومحصنا السماوات لن نجد فيها أي خلل او ضعف فهي خلق الله الرحمن الخالق العظيم الذي أتقن كل شئ صنعا فتبارك الله أحسن الخالقين


لكن كيف نرجع البصر في ما لا نراه ؟.. هنا السؤال .. وهنا الأمر في الأيات .. ارجع البصر فلن تجد فطور .. ثم ارجعه كرتين ينقلب إليك خاسأ وهو حسير لإنه لم ولن يجد أي فطور .. أي اننا يمكننا ان نري السماوات وما فيهن كي نرجع البصر فيهن ونعرف ان خلق الله سبحانه وتعالى كامل لا يحوي أي نقص أو خلل


هذه نقطة

النقطة التالية نجدها في الأيات :

أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقاً{15} وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُوراً وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجاً{16} سورة نوح

القمر فيهن نورا .. القمر في السماوات السبع نورا .. أي انه ينير في السبع سماوات وليس سماء واحدة .. فكيف ذلك ؟.. ونور القمر لا يتعدي المجموعة الشمسية بل لا يتعدي الأرض !..

هذه نقطة

النقطة التالية في الأيات :


أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَاداً{6} وَالْجِبَالَ أَوْتَاداً{7} وَخَلَقْنَاكُمْ أَزْوَاجاً{8} وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتاً{9} وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاساً{10} وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشاً{11} وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعاً شِدَاداً{12} وَجَعَلْنَا سِرَاجاً وَهَّاجاً{13} وَأَنزَلْنَا مِنَ الْمُعْصِرَاتِ مَاء ثَجَّاجاً{14} لِنُخْرِجَ بِهِ حَبّاً وَنَبَاتاً{15} وَجَنَّاتٍ أَلْفَافاً{16} سورة النباء


وَلَقَدْ خَلَقْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعَ طَرَائِقَ وَمَا كُنَّا عَنِ الْخَلْقِ غَافِلِينَ{17} سورة المؤمنون


سبعا شدادا فيهم سراجا وهاجا وهي الشمس .. وهم سبع طرائق .. هذا يؤكد الأية السابقة التي ذكرت أن القمر فيهن نورا والشمس سراجا .. في السماوات السبع كلها !..


هذه نقطة

النقطة التالية في الأيات :


قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَندَاداً ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ{9} وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِن فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاء لِّلسَّائِلِينَ{10} ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعاً أَوْ كَرْهاً قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ{11} فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاء أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظاً ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ{12} سورة فصلت


اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْماً{12} سورة الطلاق


الله سبحانه وتعالى خلق سبع سماوات ومن الأرض مثلهن .. خلق الأرض في يومين والسماوات في يومين


لنحاول الأن الربط بين هذه النقاط لنعرف أين السماوات السبع والأراضين السبع :

كي يكون نور القمر في السبع سماوات منيرا والشمس سراجا لا يمكن ان تكون فكرتنا عن السبع كرات المختلفة مكانيا بداخل بعضها صحيحة ابدا .. ذلك ان نور القمر لن يتعدي المجموعة الشمسية بل لن يتعدي الأرض !.. كذلك نور الشمس لن يتعدي المجرة .. فكيف يكون القمر فيهن نورا .. في السبع سماوات كلها !؟..


لأن السبع سماوات متداخلة في مكان واحد .. سبعة ابعاد بذبذبات مختلفة موجودة في ذات المكان .. سمائنا وعالمنا الذي نرصده هو السماء الدنيا .. ولو عبرنا لسماء اخري وبعد اخر وذبذبة أعلي وصلنا للسماء اللتي تلينا .. وهذا ممكن للناس لأنهم يمكن ان يرجعوا البصر في السماوات كي يروا ويوقنوا انه ما من فطور فيهن .. لكن كيف ؟


أسباب السماوات التي ذكرها فرعون .. سبع طرائق بنيت فوقنا .. عرفها قوم عاد المستبصرين .. الذين استطاعوا ان يرجعوا البصر في السماوات لكن الشيطان زين لهم اعمالهم فصدهم عن السبيل رغم ما رأوه وعرفوه ولمسوه بأنفسهم وبصائرهم وأبصارهم


وهذا نجده في الأيات التالية :

وَعَاداً وَثَمُودَ وَقَد تَّبَيَّنَ لَكُم مِّن مَّسَاكِنِهِمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَكَانُوا مُسْتَبْصِرِينَ{38}سورة العنكبوت

وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا هَامَانُ ابْنِ لِي صَرْحاً لَّعَلِّي أَبْلُغُ الْأَسْبَابَ{36} أَسْبَابَ السَّمَاوَاتِ فَأَطَّلِعَ إِلَى إِلَهِ مُوسَى وَإِنِّي لَأَظُنُّهُ كَاذِباً وَكَذَلِكَ زُيِّنَ لِفِرْعَوْنَ سُوءُ عَمَلِهِ وَصُدَّ عَنِ السَّبِيلِ وَمَا كَيْدُ فِرْعَوْنَ إِلَّا فِي تَبَابٍ{37} سورة غافر


نحن لسنا إلا انفس محبوسة في هذا الجسد .. أحيت هي والجسد بالروح فاستمدت منها طاقة الحياة والوجود .. ويمكن ان تخرج هذه النفس من هذا الجسد لتبحر وتسبح عبر هذا البعد الذي نحن فيه أو ابعاد اخري أعلى منه .. هذه الأبعاد هي السماوات التي يمكن ان نرجع البصر فيها .. والتي تحوي كلها القمر منيرا .. فهي عوالم وأبعاد وأكوان متوازية في ذبذبات مختلفة تحيا وتعيش معا في ذات المكان .. وهذا لمسه العلم وفسر بعضه .. وقوم عاد وثمود المستبصرين كانوا يدركون ذلك .. إلا ان الشيطان أضلهم .. ومستبصرين اليوم أيضا يدركون ذلك وأضل بعضهم الشيطان .. وكثير من المؤمنين أدرك ذلك لكنهم لم يستطيعوا أن يصيغوا وصفا دقيق لما عرفوه ولمسوه بأنفسهم .. فوجدنا ذلك الخلط الموجود عبر الحضارات والتاريخ من بقايا علوم انبيائهم القديمة فما من أمة إلا وخلا فيها نذير .. والله عز وجل لا يعذب قبل أن يرسل نذيرا



https://www.facebook.com/notes/10154423851280055
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماتريكس خلقها الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صاحب الامر  :: الفئة العامة - خاص لعامة الناس :: صفحات الاعضاء من عامة الناس :: فرع حارس المجرة-
انتقل الى: