صاحب الامر

مركز البحوث الكونية والنشأة الاولى - صاحب الامر
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» الطوفان
السبت 02 يوليو 2016, 20:57 من طرف حارس المجرة

» الرؤيا
الأربعاء 04 مايو 2016, 21:44 من طرف صاحب الأمر

» رؤية الثورة الشعبية
الأحد 24 أبريل 2016, 16:50 من طرف حارس المجرة

» نشاط المنتدى
الأحد 24 أبريل 2016, 16:12 من طرف صاحب الأمر

» تعليق علي موضوع (الروح دراسة جديدة بمفهوم مختلف تماماً)
الإثنين 02 نوفمبر 2015, 02:45 من طرف حارس المجرة

» ماهية الامامة - أحد فروعها
الثلاثاء 01 سبتمبر 2015, 23:43 من طرف صاحب الأمر

» فلله قوم في الفراديس مذ ابت قلوبهم أن تسكن الجو والسما !..
الجمعة 15 مايو 2015, 20:24 من طرف حارس المجرة

» الى عمي الحج هلا رمضان
الأحد 10 مايو 2015, 18:03 من طرف صاحب الأمر

» إلى أخوي رائـــــد
السبت 25 أبريل 2015, 21:36 من طرف قراني حياتي

المواضيع الأكثر نشاطاً
سيرة سيد الخلق
مناظرة المهديين عجل الله هداهم
مباهلة لكل من كذب بأمر الله وعنده الجرأة على يباهل
توضيح الرسالة لهلال المثالث 2012
حوار مع انصار احمد الحسن العسكري
عاجل لصاحب الامر لاسكات الجهلاء
عطر الولاية
مؤتمر للماسون بخصوص اقمار الدم الاربعة القادمة
لعبة ورق
مواكب حسينية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 الرؤيا الصالحة.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المغربي
المراقبون
المراقبون
avatar

عدد المساهمات : 1622
تاريخ التسجيل : 27/01/2014

مُساهمةموضوع: الرؤيا الصالحة.   السبت 07 يونيو 2014, 08:13

أبو هريرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم يقول لم يبق من النبوة إلا المبشرات قالوا وما المبشرات قال الرؤيا الصالحة.
لماذا الرؤيا من المبشرات؟
نتكلم عن الرؤيا االصلحة Cool 

قبل الجواب على هذا السؤال.
متى تكون الرؤيا؟
الرؤيا تكون في النوم، رب قائل يقول لا تكون كذلك في لحظة قصيرة باليقظة هذا الرأي غير دقيق ويحتاج للتوضيح الإنسان لما ينام يدخل في عالم آخر واللحظة هناك قياسها الزمني أكبر وأطول بكثير من قياس عالم الدنيا لهذا الرائي لا يدرك فرق الزمن فيعتقد أنه يقظان.
ﻭﻋﻦ ﺃبي سعيد الخدري ﻋﻦ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﷲ ، ﻗﺎﻝ: (ﺃﺻﺪﻕ ﺍﻟﺮﺅيا ﺑﺎﻷسحاﺭ)

ﻗﺎﻝ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﷲ : ﺍﻟﺮﺅﻳﺎ ﻻ تقص ﺇﻻ ﻋﻠﻰ ﻣﺆﻣﻦ ﺧﻼ ﻣﻦ ﺍلحد ﻭﺍﻟﺒﻐﻲ)
ﻭﻋﻨﻪ ﻗﺎﻝ: (ﻻ تقص ﺍﻟﺮﺅﻳﺎ ﺇﻻ ﻋﻠﻰ ﻋﺎلم ﺃﻭ ﻧﺎﺻﺢ)

ﻣﺎ ﻭﺭﺩ ﻋﻦ ﺃﻡ ﺃيمن ﻭﺍﻫﺘﻤﺎﻡ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﷲ ﺑﺮﺅﻳﺎﻫﺎ ﻭﻗﺪ ﻗﻄﻊ ﺑﺮﺅﻳﺎﻫﺎ، ﺑﻞ ﺑﺸﺮﻫﺎ
ﻭﻫﻨﺄﻫﺎ ﻓﺒﻌﺪ ﺃﻥ ﻗﺼﺘﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﷲ ﺣﻴﺚ ﻗﺎﻟﺖ ﻟﻪ: ﺭﺃﻳﺖ في ليلتي ﻫﺬﻩ، ﻛﺄﻥ ﺑﻌﺾ
ﺃﻋﻀﺎﺋﻚ ملقى في بتي. ﻓﻘﺎﻝ لها ﺭﺳﻮﻝ ﺍﷲ : (ﻧﺎﻣﺖ ﻋﻴﻨﻚ ﻳﺎ ﺃﻡ ﺃيمن، ﺗﻠﺪ فاطمة الحسين
فتربينه، ﻓﻴﻜﻮﻥ بعض ﺃﻋﻀﺎﺋﻲ في بيتك)


نعم في المنام نفس ابن آدم تتحرر من قيود البدن تتطلع إلى ملكوت الأعلى وهنا يأتي دور الشياطين لعنة الله عليهم
فهم كل همهم أن يعزلوا بني آدم عن ملكوت الغيب لأنه عالم يكشفهم ويكشف زيغهم وضلالاتهم وتزييفهم للحقائق لكن بفضل الله أحيانا لما يقترب أمر الله تكثر رؤى الناس فلا يستطعون ردها فتكون جزء من النبوة .
فما يتلقاه الإنسان في المنام ليس له فيه أي إرادة يتلقى فقط يعني مستسلما وملبيا ثم واصفا أفتح قوس هنا المشاهدة للصورة تكون واضحة لكن في الوصف يقع أحيانا لقدرة الرائي قدرة التبليغ المَشاهِد لكن الحمد لله إن كانت من الله فإنه إما يوفق في الأول أو يراها مرار سبحان الله لتأكيد هدف الرؤيا.
ولهذا رؤية الله سبحانه وكلماته و فرقانه ورؤية رسوله ورسله تترسخ في الذاكرة ولا يستطيع الشيطان تغطيتها لأنها تحرقه.
إذن الأحلام أي الرؤية هي حدث موصوف موصول بالغيب رحمة بنا ولهذا سميت من المبشرات لأنها تعين إتصال عالم الحق بعالمنا وممكن أن نوصفها بجند من جنود الله.
من هنا نمكن أن نلاحظ أنه من يرى رؤية تراها نفسه بالبصيرة وليس ببصره.
سبحان الله من عرف هذا علم أن الله جعل الشياطين ترانا من حيث لا نراهم فيكتمل الإبتلاء لكن جعل لبني آدم قدرة عظيمة ليعرف ربه سواء في المنام بالرؤية أو في اليقظة بالتفكر في ملكوته وماخلق.

إذن الرؤى بعد النبي هي هدم نسبي للحجاب والحاجز بين عالم المرئي وعالم الشهادة الحقيقي.
ولهذا كان رسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم بعد صلاة الصبح يقول هل من مبشرات تعليما وتأكيدا.
طيب هل الشيطان يموه على الرائي؟ نعم وهذه من أهم شغلاته يموه عليها برموز لا يجليها ويمحيها إلا المعبر سليم القلب ضع خط على سليم القلب أو عالم متمرن.
إذن بعد هذا لا يحق أيا كان أن يكذب الرائي لأنه مجرد ناقل لصورة شاهدها ورآها في علم لهدف الله يعلمه وإنما قل تقدر أن تقول اللم أرزقا خيرا واكفنا شرها لن الله يعلم قيقة مرادها وأصلا المؤمن يجعل الله القبول بها في قلبه رغما عنه.
ملاحظة الشيطان ليست له القدرة على تزييف وتمويه رؤى الرسل والأئمة لأن عندها يكون معها حجاب حاميها ولأنها خاصة ولأنهم من المخلَصين و المؤمنون..

هذا بتلخيص ما فهمته من الرؤى وربما نتم إن كان شيئا ناقصا والعبد الضعيف ناقص من أصله يحتاج لعناية ربه ولاعلم لنا إلا ما علمنا وفهَّمنا إنه نعم المولى ونعم النصير.
وهذا كثروا من الصلاة على الحبيب محمد.
دمتم في رعاية الله وحفظه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.moontada.com
 
الرؤيا الصالحة.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صاحب الامر  :: الفئة العامة - خاص لعامة الناس :: صفحات الاعضاء من عامة الناس :: فرع المغربي-
انتقل الى: