صاحب الامر

مركز البحوث الكونية والنشأة الاولى - صاحب الامر
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» الطوفان
السبت 02 يوليو 2016, 20:57 من طرف حارس المجرة

» الرؤيا
الأربعاء 04 مايو 2016, 21:44 من طرف صاحب الأمر

» رؤية الثورة الشعبية
الأحد 24 أبريل 2016, 16:50 من طرف حارس المجرة

» نشاط المنتدى
الأحد 24 أبريل 2016, 16:12 من طرف صاحب الأمر

» تعليق علي موضوع (الروح دراسة جديدة بمفهوم مختلف تماماً)
الإثنين 02 نوفمبر 2015, 02:45 من طرف حارس المجرة

» ماهية الامامة - أحد فروعها
الثلاثاء 01 سبتمبر 2015, 23:43 من طرف صاحب الأمر

» فلله قوم في الفراديس مذ ابت قلوبهم أن تسكن الجو والسما !..
الجمعة 15 مايو 2015, 20:24 من طرف حارس المجرة

» الى عمي الحج هلا رمضان
الأحد 10 مايو 2015, 18:03 من طرف صاحب الأمر

» إلى أخوي رائـــــد
السبت 25 أبريل 2015, 21:36 من طرف قراني حياتي

المواضيع الأكثر نشاطاً
سيرة سيد الخلق
مناظرة المهديين عجل الله هداهم
مباهلة لكل من كذب بأمر الله وعنده الجرأة على يباهل
توضيح الرسالة لهلال المثالث 2012
حوار مع انصار احمد الحسن العسكري
عاجل لصاحب الامر لاسكات الجهلاء
عطر الولاية
مؤتمر للماسون بخصوص اقمار الدم الاربعة القادمة
لعبة ورق
مواكب حسينية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 أين نحن؟ أين نسبح؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المغربي
المراقبون
المراقبون
avatar

عدد المساهمات : 1622
تاريخ التسجيل : 27/01/2014

مُساهمةموضوع: أين نحن؟ أين نسبح؟   الأربعاء 29 يناير 2014, 00:51

قَدْ جَاءَكُم بَصَائِرُ‌ مِن رَّ‌بِّكُمْ فَمَنْ أَبْصَرَ‌ فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ عَمِيَ فَعَلَيْهَا وَمَا أَنَا عَلَيْكُم بِحَفِيظٍ ﴿الأنعام: ١٠٤

لو سألنا سؤال ما الإنسان؟

الإنسان هو كائن حي يمشي على قدمين وهو من الثدييات الرئيسة ينتمي الإنسان العاقل جنس البشر هو العاقل الوحيد. يمتلك الإنسان خلافا لبقية الحيوانات على الأرض دماغ عالي التطور، قادر على التفكير المجرد واستخدام اللغة والنطق والتفكير الداخلي الذاتي وإعطاء حلول للمشاكل التي يواجهها الإنسان. ليس هذا فحسب بل أن الإنسان يمتلك جسما منتصبا ذا أطراف مفصلية علوية وسفلية يسهل تحريكها وتعمل بالتناسق التام مع الدماغ وهي خاصية تجعل من الإنسان الكائن الحي الوحيد على البسيطة الذي يستطيع توظيف قدراته العقلية والجسمية لصناعة الأدوات الدقيقة وغير الدقيقة التي يحتاجها.

كلام جميل ليس على هذا ما نبحث

نعيد صياغة السؤال من ماذا يتكون الإنسان.

من روح :

ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِن رُّ‌وحِهِ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ‌ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلًا مَّا تَشْكُرُ‌ونَ
﴿السجدة: ٩﴾

من نفس:

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّ‌حْمَـٰنِ الرَّ‌حِيمِ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَ‌بَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِ‌جَالًا كَثِيرً‌ا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّـهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْ‌حَامَ إِنَّ اللَّـهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَ‌قِيبًا ﴿النساء: ١﴾

وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْ‌جَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّـهِ ثُمَّ تُوَفَّىٰ كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ ﴿البقرة: ٢٨١﴾


وَهُوَ الَّذِي أَنشَأَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ فَمُسْتَقَرٌّ‌ وَمُسْتَوْدَعٌ قَدْ فَصَّلْنَا الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَفْقَهُونَ ﴿الأنعام: ٩٨﴾

إذن هذن النفس خلقت من نفس واحدة لكن ماذا حدث حيث أصبح كل يقول نفسي نفسي وتطوع له القتل والشر

فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ فَأَصْبَحَ مِنَ الْخَاسِرِ‌ينَ ﴿المائدة: ٣٠﴾

لأنها بكل بساطة ألهمها الله سبحانه فجورها وتقواها

مَّا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللَّـهِ وَمَا أَصَابَكَ مِن سَيِّئَةٍ فَمِن نَّفْسِكَ وَأَرْ‌سَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَ‌سُولًا وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ شَهِيدًا ﴿النساء: ٧٩﴾

هَلْ يَنظُرُ‌ونَ إِلَّا أَن تَأْتِيَهُمُ الْمَلَائِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ رَ‌بُّكَ أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ آيَاتِ رَ‌بِّكَ يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَ‌بِّكَ لَا يَنفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرً‌ا قُلِ انتَظِرُ‌وا إِنَّا مُنتَظِرُ‌ونَ ﴿الأنعام: ١٥٨

وَمَا أُبَرِّ‌ئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَ‌ةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَ‌حِمَ رَ‌بِّي إِنَّ رَ‌بِّي غَفُورٌ‌ رَّ‌حِيمٌ ﴿يوسف: ٥٣﴾

وَقَدْ مَكَرَ‌ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلِلَّـهِ الْمَكْرُ‌ جَمِيعًا يَعْلَمُ مَا تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ وَسَيَعْلَمُ الْكُفَّارُ‌ لِمَنْ عُقْبَى الدَّارِ‌ ﴿الرعد: ٤٢﴾

لِيَجْزِيَ اللَّـهُ كُلَّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ إِنَّ اللَّـهَ سَرِ‌يعُ الْحِسَابِ ﴿ابراهيم: ٥١﴾

كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ‌ وَالْخَيْرِ‌ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْ‌جَعُونَ ﴿الأنبياء: ٣٥﴾

وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا ﴿الشمس: ٧﴾

جميل إذن النفس هي المسؤولة

من جسد:


وَإِذْ قَالَ رَ‌بُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرً‌ا مِّن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ ﴿الحجر: ٢٨﴾
 وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ ﴿الحجر: ٢٦﴾
وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْ‌نَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ لَمْ يَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ ﴿الأعراف: ١١﴾

وَمَا جَعَلْنَاهُمْ جَسَدًا لَّا يَأْكُلُونَ الطَّعَامَ وَمَا كَانُوا خَالِدِينَ ﴿الأنبياء: ٨﴾


جِسْم الإنسان يحوي مليارات الخلايا التي تشكل وحدات الحياة الضروية لاعضاء الإنسان

الجِسْمُ كُلّ شخص يُدرَكُ من الإِنسان والحيوان والنبات إذن الجسم هو الجسد الحي تفسير جد جد مبسط

خلاصة أن الإنسان هو روح ونفس وجسد عاقل مكلف خلق من نفس واحدة فيه من روح الله، والجزء المكلف فيه هي النفس مَأْخوذٌ بِهِ كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ‌ وَالْخَيْرِ‌ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْ‌جَعُونَ ﴿الأنبياء: ٣٥

كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَ‌هِينَةٌ ﴿المدثر: ٣٨﴾

سؤال أين يوجد هذا االإنسان؟


قَالَ اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْ‌ضِ مُسْتَقَرٌّ‌ وَمَتَاعٌ إِلَىٰ حِينٍ ﴿الأعراف: ٢٤﴾
وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الْأَرْ‌ضِ إِلَّا عَلَى اللَّـهِ رِ‌زْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّ‌هَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ ﴿هود: ٦﴾


طيب لنضع كل هذا جانبا.

الآن لننظر معا لهذه الصورة ماذا ترى فيها




أي صورة لا أرى فيها شيئا

لاأنظر جيدا، خذ هذه النظارة أنظر ماذا ترى




لا شيء

لا إنت لازم لك مكبر إه إه هل ترى شيء الآن لا إنت لازم نكبر لك الصورة عدة مرات والآن

أها رأيتها رأيتها
إيش رأيت




رأيت ذرة من نور  ماأجمل ما أرى


بدأت ترى جزء من ملكوت خلقه .










الآن حنعملك زوم  قل لي ما ترى الآن




آه هذه أعرفها كوكبنا الأرض.








آه هذه أعرفها أعرفها ....... Very Happy 







 Sad  Sad  Sad  Sad  Sad  Sad 












وأين يوجد الإنسان، أليس على الأرض هذه، ومما يتكون الإنسان أليس ما قلناه في الأعلى، إجمع الكل الروح نفخة من الله وإذا كان الله خارج ما خلق وهوالله نور السموات الأرض،

إذن أين نحن؟






إذا أجبت عن هذا فقل مباشرة قل سبحان الملك وخر لله ساجدا






وقل سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا ۖ إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ
وقل كمان  لَّا إِلَـٰهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ ﴿الأنبياء: ٨٧﴾


لكي تجيب على كذا سؤال لازمك نظارات. قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا ﴿الشمس: ٩﴾

هل نرى الله بقلوبنا، الوهلة أو لنقل الخلط موجود في ذهننا لما نقول الرؤية نذهب مباشرة إلى أعضاء حاسة البصر عين وأعصاب ووو ننسى أن هذه الحاسة علميا تبت أنها لا ترى كل شيء إلا إذا عُكس.إذن لن تنفعك هنا فهي تريك ملكوت الله لكن عاجزة على أكثر من ذلك
إذن وينهم هذول النظارات، أنظر في نفسك فالأداة الصحيحة لرؤية الله هي القلب لا العين فالله سبحانه قد رأيناه بقلوبنا فهذه الأداة الصحيحة لرؤيته  سبحانه إن نقيته. قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا ﴿الشمس: ٩﴾ ومن زكى نفسه سلم قلبه
فصاحب القلب النقي لا يراعي الخطيئة ولا يحميها. لا ينميها في قلبه ولا يحافظ عليها بل يحاربها ويرفضها. إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّـهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ ﴿الشعراء: ٨٩﴾
صاحب القلب النقي يزكي نفسه التي كلمنا عنها أعلاها  قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا ﴿الشمس: ٩﴾

ومَن كَفَرَ‌ بِاللَّـهِ مِن بَعْدِ إِيمَانِهِ إِلَّا مَنْ أُكْرِ‌هَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالْإِيمَانِ وَلَـٰكِن مَّن شَرَ‌حَ بِالْكُفْرِ‌ صَدْرً‌ا فَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ مِّنَ اللَّـهِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ﴿النحل: ١٠٦﴾


أما مثل هؤلاء فلن تراه أبدا:

وَقَالُوا قُلُوبُنَا فِي أَكِنَّةٍ مِّمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ وَفِي آذَانِنَا وَقْرٌ‌ وَمِن بَيْنِنَا وَبَيْنِكَ حِجَابٌ فَاعْمَلْ إِنَّنَا عَامِلُونَ ﴿فصلت: ٥﴾

وفي الختام نقول

رَ‌بَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَ‌حْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ ﴿آل عمران: ٨﴾



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.moontada.com
المغربي
المراقبون
المراقبون
avatar

عدد المساهمات : 1622
تاريخ التسجيل : 27/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: أين نحن؟ أين نسبح؟   الثلاثاء 04 فبراير 2014, 11:01

إلى صاحب الأمر

أخي عندي لك سؤال بالنسبة لي مهم جدا. إن كان فيه تعدي إحذفه مباشرة

نعلم أن كل مادة في أصلها تتكون من ذرات سواء كانت غازا أو سائلا أو صلبا.

إذن الكون بما فيه الإنسان والحيوان والحجر والنبات والهواء والكواكب والنجوم وكل مانستشعره أو نراه ، إن باللمس او الشم أو النظر، بما فيه الماء والهواء والضؤ والنار، يتألف ويتكون من ذرات بالغة الصغر لاترى بالعين المجردة.

إذن ما الذرة؟

هي أصغر جزء من العنصر الكيميائي الذي يحتفظ بالخصائص الكيميائية لذلك العنصر. تتكون الذرة من سحابة من الشحنات السالبة (الإلكترونات) تحوم حول نواة موجبة الشحنة صغيرة جدا في الوسط. تتكون النواة الموجبة هذه من بروتونات موجبة الشحنة، ونيوترونات متعادلة. الذرة هي أصغر جزء من العنصر يمكن أن يتميز به عن بقية العناصر.صحيح.

بعد أن اطلعنا باختصار على مكونات الذرة ، نستطيع أن نجيب على كل الأسئلة التي استعرضناها آنفاً بجواب شامل كما سنرى .ولنأخذ الحديد مثلاً فالذي يجمع ذراته ويربط فيما بينها ، هو الفوتون . إذ أن هناك ألف مليون فوتون لكل ذرة . وطريقة عمل الفوتون أنه يربط كهرومغناطيسياً بين الألكترونات السالبة والأجسام المشحونة . وهذا الأمر ينطبق على كل المواد والأجسام ، الغازية والسائلة والصلبة .

مما ذا يتكون الفوتون؟أنظر الفيديو



كوارك وبداخله خيوط من الطاقة

أترككم ممع التالي:

بعد وفاة كلوتزه واينشتاين انتهت الفكره فتره من الزمن وعادت وبقوه من خلال فيزيائين معاصرين امثال ميتشو كاكو وبراين غرين و ستيفن هوكينج وغيرهم  ولكن فى نظريه جديده اسموها نظريه الاوتار الفائقه او نظريه كل شئ او نظريه المجال الموحد . ومن المدهش ان نظريه الاوتار ومن الوهله الاولى لا علاقه لها بفكره الابعاد الاضافيه . ولكن ما هو مفهوم نظريه الاوتار؟

انها عباره عن نظريه تحاول الاجابه عن السؤال التالى :ما هى الجسيمات الاوليه الغير قابله للتقسيم والذى يتركب منها كل شئ فى هذا الكون . الفكره تبدو هكذا :لنتفرض انه يوجد قلم فلنترحل رحله عميقه داخل هذا الجسم لنتعرف على الوحدات  الاساسيه المكونه له ، سنرى الذرات ولكنها ليست نهايه القصه ففى تلك الذرات توجد الكترونات تدور حول نواه مركزيه وهذه النواه مكونه من بروتونات ونيوترونات وتلك البروتونات والنيوترونات تتكون من دقائق اصغر تسمى الكواركات وهنا تتوقف النظريه القديمه ولكن نظريه الاوتار تقول ان هذه الدقائق يوجد بداخلها شئ اخر وهو عباره عن حيوط من الطاقه التى تهتز والتى تبدو كأنها اوتار مهتزه مثل الاوتار التى تهتز فى اله الكمان التى تهتز وتعطى نغمات موسيقيه ولكن الاوتار التى تهتز داخل الكواركات تعطى التوليفه التى تؤلف الجسيمات التى يتكون منها الكون حولنا .لذا فى حال صحه هذه الرؤيه  فان الارضيه الصغرى للكون ستبدو على شكل خيوط من الطاقه (كما تبدو فى الصوره الجسيمات الاوليه بداخلها الاوتار التى تهتز بترددات مختلفه ) ،ستكون مكونه من عدد هائل من خيوط الطاقه تلك التى تهتز بترددات مختلفه وتلك الاختلاف فى الترددات يولد الجيسمات الاوليه المختلفه ،وهذه الجسيمات الاوليه هى المسئوله عن التنوع فى الكون وهنا يمكنك ان ترى نوعا من توحيد المجال، لان الجسيمات الماديه كالالكترونات والكواركات والجسيمات الموجيه كفوتونات الضوء جميعها مكونه من وحده بناء وهى واحده وهى اهتزاز الاوتار وبهذا فان الماده والقوى التى تعمل فى الطبيعه حميعها تم وضعها تحت عنوان واحد وهو الاوتار المهتزه وهذا معنى نظريه موحده .

والملفت فى الموضوع انه عند دراسه المعادلات الرياضيه لهذه النظريه ، فستجد ان النظريه لا تصلح للعمل الا فى كون ذو احد عشر بعدا ،وهذا يعيدنا مجددا لفكره كلوتزه وكلاين .(وتلك الصوره توضح تداخل الابعاد مع بعضها ).
ولكن ما اهميه هذه الابعاد الاضافيه ان كانت حقا موجوده ؟،نحن نعلم بأنه يوجد الكثير من الثوابت فى الطبيعه  مثل شده الجاذبيه وشده القوه الكهرومغناطيسيه وكتله الالكترون ...... . ولا احد يعرف عن سبب امتلاك تلك الثوابت هذه الارقام بالتحديد ولكن العلماء ارجعو الى ان السر يكمن فى الابعاد الاضافيه .ولو كانت الثوابت تختلف عما هى عليه الان لاختلف شكل الكون .

ولكن هل يتم التحقق من تلك الابعاد الاضافيه ؟نعم واليكم كيف يتم هذا ،فى سويسرا وبالتحديد فى مختبر سيرن بجنيف تم بناء اله تسمى مصادم الهادرونات العملاق وهى عباره عن اله تقوم بارسال جسيمات حول قناه باتجاهات متعاكسه بسرعه تقارب من سرعه الضوء وتتجه هذه الجسيمات باتجاه بعضها البعض محدثه تصادم مرن .والامل انه اذا كان لهذا التصادم طاقه كافيه ،فانه يسمح بقذف بعض الشظايا من هذا التصادم من الابعاد المكانيه الثلاث مجبره هذه الشظايا على الدخول فى ابعاد اخرى ولكن كيف سيتم معرفه هذا ؟سيتم حساب الطاقه بعد التصادم والطاقه قبل التصادم فاذا كان هناك نقص فى الطاقه فسيدل هذا على ان الطاقه انتقلت الى ابعاد اخرى . (وتلك الصوره توضح جزء من مصادم الهادرونات العملاق)
بالعوده الى زمن نيوتن حيث الفضاء المطلق الذى لايوفر اى شئ سوى انه ساحه لعرض الاشياء بالكون  ،اتى بعده اينشتاين  بكلام رأئع وهو المكان والزمان يمكن لهما ان يتقعرا وينحنيا ،وهذا ما يولد الجاذبيه ،والان نظريه الاوتار تقول نعم ميكانيكا الكم و الجاذبيه والقوه الكهرومغناطيسيه ............ تندرج جميعا تحت محتوى واحد بشرط ان يكون للكون ابعاد اكثر من تلك التى نراها ، حقا ان للكون اله

الفتون هو كرة فارغة بداخلها جسم أصغر منها بمائة مرة هو كوارك هو نفسه كرة فارغة فيه ألف خيط من الطاقة لهو الفتيل بينها فراغات...لكن ليس على هذا أبحث وإنما  ألسنا نسبح في روح الله؟

فمن يملأ الفراغات؟ حقا على الملائكة أن تسجد بعد ما أمرها الله بالسجود، وحقا لي أن أقول سبحان الملك


سبحان الله العظيم عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته Sad ...

وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَ‌بُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِ‌يدِ ﴿ق: ١٦﴾


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.moontada.com
صاحب الأمر
إدارة الموقع
إدارة الموقع
avatar

عدد المساهمات : 1331
تاريخ التسجيل : 28/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: أين نحن؟ أين نسبح؟   الثلاثاء 04 فبراير 2014, 12:18



تعريفنا للاشياء كلها هو تعريف نسبي اي فقط إسم نطلقه على الماء والحديد والشجرة والذرة والشمس والقمر ولا احد يعرف حقيقتها فكما لا يعرف كيف تحمل الشمس بالكون لا يعلم كيف تترابط عناصر الذره فهنالك في كل ذرة حبك الالهى في عروج ودرك متواصل غير منقطع هو ممسك بعناصر الذرة ومصورها ومكونها في حالة قطع هذا الحبك عن اي شيء ينتفي وجوده فورا وكانه لم يكن مطلقا !

فالله هو الذي ليس كمثله شيء فمهما نظرت بالنجوم والسماء فنظرك سيعود اليك خاسأ حاسرا وكذلك مهما تعمقت في بواطن الذرة نفس الشيء !
فهذه الاكوان ليست الا صورة مصورة من سر الله وهو سر مقنع بسر لن يستطيع مخلوق كشفه او معرفته

وان اردت ان تعلم مم مكونة الذرة وترى هذا الحبك الالهي فهنالك طريقة اكتشفتها يمكنك رؤية الحبك الالهي الصاعد والنازل في نوره ولكن اذا تاملته سيصبك خوف وستصبح تخاف من نفسك وهذا النور الذي ستراه فانه اقوى واسطع من نور الشمس وهو فيك انت فطريقة رؤية هذا النور المتواجد بك هي سهلة لكن كما ذكرت رغم جمالها وابهارها فانك ستصبح تخاف من نفسك او تخرب عينيك وانت تحاول رؤية هذا النور العظيم وكيفية تحرك الحبك النوراني !

وقد كتبت ذلك البارحة لكنني مسحته ! فاذا اردت ان تعرف الكيفية فاخبرني فاخبرك لترى احد العجائب الالهية بنفسك وفيك !  فهي مرت على كثير من الناس ولم يعيروها اهتمام نسميها برقة البصر وهي تحدث عندما تاكل ضربة سريعه على عينك فتبرق العين من الضربه وكانه صدر منها برق قوي جدا ومن ثم تدمع العين وتعود بعد العتمة لحالتها الطبيعيه فهذه البرقة التي برقتها العين من خلال الضربة يكمن فيها سر رؤية هذا النور
لهذا حتى نقول طيرت نور عيني عندما تاتي الضربة الغير متعمده من شخص بعيننا !
فالعين فيها نور عجيب جدا ولا تظن ان طريقة رؤية هذا النور هو ضرب العين كلا بل الطريقة كما ذكرت سهلة للغاية من خلالها يمكنك رؤية الماء والدم في جلدة العين والذرات بجلدة العين وكلما ركزت اكثر تخترق حجاب العين وسترى النور تمام التمام واذا ركزت اكثر سترى حركة هذا النور وكيف يتنزل عليك فاذا تمعنت حركته جيدا عندها ستخاف !


عدل سابقا من قبل صاحب الأمر في الثلاثاء 04 فبراير 2014, 13:06 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.moontada.com/
المغربي
المراقبون
المراقبون
avatar

عدد المساهمات : 1622
تاريخ التسجيل : 27/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: أين نحن؟ أين نسبح؟   الثلاثاء 04 فبراير 2014, 12:41

أحسنت أحسنت يا صاحب السفينة، أحسن جواب أما عن سؤلك إفعل ما تراه فيه خير لي ولأمة محمد فأنت مولاي Very Happy  ولي ماعجب كما تقول يبلط البحر...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.moontada.com
المغربي
المراقبون
المراقبون
avatar

عدد المساهمات : 1622
تاريخ التسجيل : 27/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: أين نحن؟ أين نسبح؟   الإثنين 23 يونيو 2014, 08:20

صاحب الأمر كتب:


تعريفنا للاشياء كلها هو تعريف نسبي اي فقط إسم نطلقه على الماء والحديد والشجرة والذرة والشمس والقمر ولا احد يعرف حقيقتها فكما لا يعرف كيف تحمل الشمس بالكون لا يعلم كيف تترابط عناصر الذره فهنالك في كل ذرة حبك الالهى في عروج ودرك متواصل غير منقطع هو ممسك بعناصر الذرة ومصورها ومكونها في حالة قطع هذا الحبك عن اي شيء ينتفي وجوده فورا وكانه لم يكن مطلقا !

فالله هو الذي ليس كمثله شيء فمهما نظرت بالنجوم والسماء فنظرك سيعود اليك خاسأ حاسرا وكذلك مهما تعمقت في بواطن الذرة نفس الشيء !
فهذه الاكوان ليست الا صورة مصورة من سر الله وهو سر مقنع بسر لن يستطيع مخلوق كشفه او معرفته

وان اردت ان تعلم مم مكونة الذرة وترى هذا الحبك الالهي فهنالك طريقة اكتشفتها يمكنك رؤية الحبك الالهي الصاعد والنازل في نوره ولكن اذا تاملته سيصبك خوف وستصبح تخاف من نفسك وهذا النور الذي ستراه فانه اقوى واسطع من نور الشمس وهو فيك انت فطريقة رؤية هذا النور المتواجد بك هي سهلة لكن كما ذكرت رغم جمالها وابهارها فانك ستصبح تخاف من نفسك او تخرب عينيك وانت تحاول رؤية هذا النور العظيم وكيفية تحرك الحبك النوراني !

وقد كتبت ذلك البارحة لكنني مسحته ! فاذا اردت ان تعرف الكيفية فاخبرني فاخبرك لترى احد العجائب الالهية بنفسك وفيك !  فهي مرت على كثير من الناس ولم يعيروها اهتمام نسميها برقة البصر وهي تحدث عندما تاكل ضربة سريعه على عينك فتبرق العين من الضربه وكانه صدر منها برق قوي جدا ومن ثم تدمع العين وتعود بعد العتمة لحالتها الطبيعيه فهذه البرقة التي برقتها العين من خلال الضربة يكمن فيها سر رؤية هذا النور
لهذا حتى نقول طيرت نور عيني عندما تاتي الضربة الغير متعمده من شخص بعيننا !
فالعين فيها نور عجيب جدا ولا تظن ان طريقة رؤية هذا النور هو ضرب العين كلا بل الطريقة كما ذكرت سهلة للغاية من خلالها يمكنك رؤية الماء والدم في جلدة العين والذرات بجلدة العين وكلما ركزت اكثر تخترق حجاب العين وسترى النور تمام التمام واذا ركزت اكثر سترى حركة هذا النور وكيف يتنزل عليك فاذا تمعنت حركته جيدا عندها ستخاف !


للرفع وللذكرى






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.moontada.com
المغربي
المراقبون
المراقبون
avatar

عدد المساهمات : 1622
تاريخ التسجيل : 27/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: أين نحن؟ أين نسبح؟   الإثنين 23 يونيو 2014, 08:38

تصوروا معي ذرة  د  أخذت من ذرة  م.
ذرة  د  فيها نفس  الخصائص التي في ذرة م.

تصوروا معي أنه سيحدث ويلخص في ذرة  د  كل ما حدث في ذرة  م.

لكن في يوم آخر ستحصد وتتفوق ذرة  د بكل الفضل...ثلة من الأولين وقليل من الآخرين إضافة لثلة من الأولين و ثلة من الآخرين...
فما بقي بالزبالة مع الشياطين لكنها سموم وحميم لابارد ولا كريم...


والله أعلم





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.moontada.com
 
أين نحن؟ أين نسبح؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صاحب الامر  :: الفئة الرئيسة :: قصة النشأة الاولى والرجعه-
انتقل الى: